• ×
الثلاثاء 11 مايو 2021 | 05-11-2021
عز الدين محمود

اصداء رياضية

عز الدين محمود

 0  0  1495
عز الدين محمود


اصداء رياضية

عزالدين محمود

حل الأزمة بيد البرنس



حتى لو اعتبرنا أن لا أزمة داخل الديار الزرقاء إلا أن التناول الاعلامي اليومي المتصاعد جعل الكثيرون يؤمنون بوجود مشكلة تخص قائد الفرقة الملهم هيثم مصطفى .

لا نريد الحديث عن دور هيثم في الفرقة الهلالية او تاريخه فقد أسهبنا في هذا الأمر كثيراً والقاصي والداني على دراية تامة بالإنجازات التي حققها هيثم للكرة السودانية قبل وبعد إرتدائه للشعار الأزرق وحسن قيادته للمنتخب الوطني إلى نهائيات الكان مرتين بعد غياب دام لأثر من ثلاثة عقود فضلا عن دوره مع الهلال داخلياً وخارجياً.

وقد تحدث غارزيتو نافياً ومشيداً بالبرنس وكذا الحال بالنسبة لمساعده حمد كمال ومدير الكرة خالد بخيت ونائبه ابو شامة إلا أن التصريحات التي خرجت من المذكورين في حق البرنس تناقض ما يعايشه الأهلة هذه الايام .

القائد هيثم أعتذر عن السفر الى افريقيا الوسطى بسبب ظروف تأهبه لاستقبال مولوده الجديد إلا انه عاد وأكد لدائرة الكرة تراجعه عن قرار الإعتذار لأن هناك متسعاً من الوقت يفصل ما بين ظروفه التي عددها للدائرة وصادق عليها المجلس وما بين سفره والمشاركة وزملاءه في المباراة .

إلا أن الدائرة لم تهتم بافادات هيثم لتبلع الجماهير الغاضبة نبأ الابعاد لتتفاجأ بقرار الابعاد عن رحلة كوستي الى أن أتت الإصابة لتداهم القائد من جديد .

والقائد يعتبر الطرف الوحيد الذي لم يفت أو يقر أو ينف وجود مشكة أو غيرها وكان عليه الحديث لوسائل الاعلام أو يصرح ليؤكد أو ينفي .

حتى يشعر الجميع بالمشكلة سلباً او ايجاباً من أجل الحل بطريقة ترضي جميع الأطراف

الأزمات الهلالية لا تحل بالطريقة التي قام بها بعض النفر ليلة الأمس بدار النادي ولا تدار بالعنتريات وإبراز العضلات والصراخ هنا وهناك .

ولا تريد أن نقول إن غضبة الجماهير الزرقاء صعبة ولا نريد القول إن الجماهير التي سبق لها الإعتداء على الزعيم الطيب عبدالله بدار النادي من أجل مصلحة الهلال قادرة على تكرار ما فعلته بالطيب مع الموجودين الآن بكرسي الحكم الازرق .

النفر الكريم مفجرو الثورة بالنادي أمس الأول لم يحركوا ساكناً أبان "بيان الجوع " الذي خطه يراع القائد هيثم لانقاذ أسر ورعايا زملاءه .. ولم ينطق ببنت شفة والازرق يخسر بالخمسة داخل أرضه وهو على مرمى حجر عن البطولة الافريقية ولم يثور والهلال يخسر بالستة النظيفة قبل منتصف شوط مباراته أمام الترجي وكذا الحال أمام الرجاء في البطولة العربية وووو.

الأزمات تحتاج "لفن " لاداراتها حتى تضع الأزمة أوزارها ولا تحتاج للتصرفات والأحداث التي شهدها دار النادي .

أخيراً يهمنا الكيان فقط ولا ننتمي للبرير او الكاردينال أو حتى الارباب أو زيد أو عبيد

فالهلال أولا ًوأخيراً ولا شيء غير ذلك .

"اصدء أخيرة "

يؤدي الهلال اليوم مباراته أمام الموردة في الممتاز

الموردة تحسن مستواها كثيراً بعد التعاقد مع داماس البرازيلي .

مباراة اليوم صعبة على الأزرق وتفصلها "96" ساعة فقط عن مواجهة بطل افريقيا الوسطى

وكم يوم عن مواجهة المريخ المهمة التي تعني الكثير للاهلة معارضة ومواليين .

البطاقات الصفراء خطر يهدد لاعبي الأزرق فهناك سادومبا وبويا وبشة .

وفي حالة نيل أحدهم لإنذار سيغيب عن لقاء القمة الذي سيأتي عقب لقاء اليوم في جدول الدوري .

هذا غير ما يحاك هنا وهناك رغماً ما يسمى بالاتفاقية.

لذا يجب الحذر .

نال فييرا انذاراً "تكتيكياً " ليغيب اليوم ويعود نظيفاً في لقاء المريخ .

وسيكون المعلم في الموعد كما العهد به دائماً .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عز الدين محمود
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019