• ×
الأربعاء 29 مايو 2024 | 05-28-2024
احمد الفكي

العِمة و الشال

احمد الفكي

 0  0  897
احمد الفكي
أوتاد
أحمد الفكي


العِمة و الشال


في بلاد المهجر يتصدر الإنسان السوداني المشهد من خلال الزي القومي الفريد الخاص بالرجل وهو محور السطور التي نبحر فيها مستحضرين العِمة و الشال و مترادفة كلمة يا زول التي يُنادى بها .
من السياق اللفظي السهل الممتنع قول العِمة و الشال كما نقول في عالم المستديرة و المستطيل الأخضر الهلال و المريخ لأنَّ فيها من الأريحية و البساطة خلاف ذكر المريخ و الهلال ، و بمناسبة الهلال و المريخ كانت العِمة و الشال علامة مميزة للأنيق جداً الأستاذ مصطفى محمد علي الرئيس الفخري المستدام لرابطة مشجعي المريخ بحائل متعه الله بالصحة والعافية ، عندما تقابلنا ثاني أيام عيد الفطر المبارك ، و هو الذي إعتاد على تقديم التهنئة لنا عند نهاية كل مباراة يكون الفوز فيها إفريقياً أو محلياً لهلال الملايين سيَّما و العلاقة الوطيدة التي تربطه بالدكتور حسن علي عيسى الأمين العام لنادي الهلال حيث التواصل المستمر الغير منقطع عبر الهاتف ، لذا في شخص الأستاذ مصطفى محمد علي يُجبر الشخص على إحترام المريخ و كما كتب و لحن الشاعر عبد الرحمن الريح أنا في شخصك بحترم أشخاص .
ما جعلني أكتب عن العِمة و الشال هو ما كحل عيني من ظاهرة سالبة من بعض بني وطني حيث غياب العِمة و الشال و عدم الإهتمام بالزي القومي في الأسواق و المناسبات الإجتماعية و الدينية و استبدال ذلك الزي الفخيم بما يُعرف بجلابية ( على الله ) ذات الألوان التي قد لا تكون مريحة للعين و تسبب بما يُعرف التلوث البصري الأمر الذي قد يؤدي للوقوع في مخالفة تُعرف بالذوق العام التي تُطبق في بعض البلاد .
علماً أنَّ العِمامة أو العمَّة يتميز بها أهل السودان بصفةٍ أكثر خصوصية بجمال لونها الأبيض الناصع البياض ، وهو في الحقيقة لباس رأس منتشر في كثير من المناطق والشعوب في العالم، وتختلف أنواع العمامة وألوانها وأشكالها من مكان إلى آخر كما يختلف المغزى من لبسها كوقاية من الحر والبرد، وبين جزء من زي تقليدي شعبي وبين زي ديني أو مذهبي وبين الموضة ، وهي في البداية و النهاية من لباس العرب .
* آخر الأوتاد :
من أجمل الهدايا التي يكون لها وقع في النفس أن يهدي شخص لآخر عِمة و شال لأنَّ في ذلك عبق من التراث و ذكري متلازمة كلما ارتدى الشخص هدية العِمة و الشال يأتي ذكر صاحب الهدية فتسمى باسمه مدة من الزمن حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً .
العمائم تيجان العرب ، و ضمن ما جاء في ذكر ذلك اختصَّت العرب بأربع : العمائم تيجانها، والدروع حيطانها، والسيوف سيجانها، والشِّعر ديوانها .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019