• ×
الأربعاء 29 مايو 2024 | 05-27-2024
يس علي يس

أشوف عمايلك أستغرب..

يس علي يس

 0  0  927
يس علي يس
*زفة ألوان*

*يس علي يس*

*أشوف عمايلك أستغرب..!!*

• لكي تجد مساحة زمن في الأندية الكبيرة السودانية، وفرصة للعمل بعيداً عن التعقيدات عليك أن تعلن فور تسلمك لقيادة النادي، ومقاليد الأمور فيه عن "مشروع"، وكلمة المشروع هذه ستفتح لك الآفاق للحديث عن كل شيء، فالمشروع يمكن أن يكون استثمارات النادي، ويمكن أن يكون فريق كرة، ويمكن أن يكون تطوير إدارة، ويمكن أن أيضاً أن يصل إلى مشروع "سواقة بالخلاء ساي"، ولكنه في النهاية هو مشروع يعلن عنه كإعلان الفاتحين لروما وما جاورها..!!
• ومنذ أن طفا مجلس الهلال الحالي على السطح سواء أن كان بالتعيين أو بالانتخاب، وظهور أسماء السوباط والعليقي بهذا الشكل الكبير، ثم تبني العليقي لمشروع نهضة الهلال، وما ظل يروج له باستمرار، مستفيداً من آلة إعلامية "كلامها كتير بس"، كنا نراقب كل هذا ونردد "أرجو الحلو" كما في النكتة الشهيرة، وحين شاءت لنا الأقدار أن نعبر عن رأينا في مشروع العليقي وفي قدرات أبيينغي، كان اتهامنا بأن لا نريد للهلال مصلحة، وأننا نبحث عن أمجاد ذاتية، وأننا ضد الكيان، وغيرها من العبارات المكررة لبعض المشجعين المحسوبين على الهلال..!!
• منتصف يناير 2023 كنت في ضيافة الأخ الصديق حذيفة عبد الله في قناة البلد، وتحدثت حينها عن المدرب فلوران، وأننا لم نشاهد بعد فلوران نهضة بركان في الهلال، وأنه لم يضف جديداً، فالهلال مازال متفوقاً على المريخ بي كم نقطة فقط، في وقت كان فيه المريخ بلا إدارة ولا جمهور ولا لاعبين "وما عندو أي شي"، وكان الهلال في كامل الاستقرار حينذاك، فماذا حدث عقب هذا اللقاء..؟؟، انبرى بعض عطالة هلالاب بي أدب وطفقوا يكيلون السباب والشتم لنا كعادتهم، ويقللون مما نقول، ثم ها أنا الآن بعد مرور عام وشوية أعود لهم، بذات رأيي القديم وبأدلة جديدة على أن هذا المشروع يبقى مجرد "حنك ساي"، فماذا يقولون الآن..!!
• عن أي مشروع يتحدث فلوران أبيينغي وهو في كل موسم "يفرتق" الفريق بالإعارات والشطب والاستغناء، أصبح الهلال مجرد طريق للعابرين فقط، وأصبح الجمهور منقسم في ليلته تلك إلى قسمين، قسم مقرب من العليقي يسبح بحمد قراراته ومشروعه، ويدعي حبه للهلال بمساندة ودعم والإشادة بالعليقي، وجزء آخر عليه أن يقتنع برأي أصحاب العليقي "ديل" ثم يصدع الناس بالمشروع، ومهاجمة "أي زول" يقول "بغم" في وجه هذه الفوضى..!!
• أين المشروع الآن بعد مرور "كم سنة على تقلد أبيينغي لمقاليد الدفة الفنية في الهلال، وماذا حقق هذا المشروع ما لم يحققه أي مدرب آخر، وماذا أضاف للهلال خلال كل تلك الفترة، على المستويين المحلي والأفريقي، لا نريد لغة الإنشاء التي تطفح بها مجموعات الفيس بوك والواتساب، نريد لغة الأرقام فقط، وما تحقق خلال هذه الفترة بالأرقام، وتفوق فيها أبيينغي على كل من سبقوه من خلال هذا المشروع..!!
• مازلنا نكرر ونقول إنه ربما كان فلوران أبيينغي مدرباً عالمياً، و"منقطها"، وحافظها حفظ، لكنه لم يضف إلى الهلال أكثر مما أضافه من سبقوه، ولم يقدم ما يجعلنا نقتنع بالصفات المذكورة أعلاه، وفي معيتنا أكثر من مباراة فشل أبيينغي في الحصول على نقاطها في وجود "كوتة" المحترفين الذين طلب التعاقد معهم، وفي وجود كل الظروف المطلوبة للفوز وتحقيق نتائج جيدة، ولم يستطع عبر أكثر من موسم..!!
• لقد كفرت بالمشروع الذي يقوده أبيينغي من وقت طويل، وكنت ومازلت أرى أنه إهدار للوقت، وتكرار لتجارب سابقة فاشلة، ولكنها تطلب الاستمرار، وتعليق الفشل على كلمة "المشروع" ففيه مخارج للفشل، وتبرير للأخطاء، ولكن هنالك من التقم الطعم، وبات يزعجنا بنعيقه وكلماته المحفوظة..!!
• عن أي مشروع تتحدثون وكل سنة مفرتقين الفريق زي خيمة المولد..؟؟
• الله في ..!!
• اللهم اغفر لي ولوالدي .. رب ارحمهما كما ربياني صغيراً..!!
• أقم صلاتك تستقم حياتك..!!
• صل قبل أن يصلى عليك..!!
• ولا شيء سوى اللون الأزرق..!!
#ريجيستا
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يس علي يس
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019