• ×
الخميس 23 سبتمبر 2021 | 09-23-2021
محمد كامل سعيد

هل وصل الحال في المريخ الى هذا المستوى..؟!!

محمد كامل سعيد

 0  0  7883
محمد كامل سعيد


* تجرى اليوم الخميس الجمعية العمومية لاختيار مجلس جديد لقيادة المريخ في بعدما ظلت كلمة التسيير هي الأعلى في النادي العملاق الذي كان حتى وقت قريب عنواناً للديمقراطية قبل ان يكابر البعض ويسعوا لتحويله الى ضيعة تابعة لفلان او علان..

* نقول ذلك ونحمد الله ان وضع حداً للتدخلات التي قادها الدخلاء طوال الفترة الاخيرة والتي كان هدفها اختزال امة وكيان كبير في حجم المريخ بكل تاريخه وامجاده وبطولاته في شخص واحد يسبح الجميع بحمده ويرضوا اذا رضي عنهم ويحزنوا لحزنه..

* ولعل الوضع البائس للنادي الذي كان عملاقاً هو الذي يجبرنا على التفاعل مع ما يحدث والتبشير بمستقبل باهر باذن الله والنظر الى هذا الوضع على انه ـ ورغم الخلل الكبير ـ هو البداية والتي ستقودنا الى الوصول للغايات المرجوة باذن الله..

* نتمنى ان نتابع اليوم تجربة ديمقراطية حقيقية تسفر عن مجلس منتخب بارادة الجماهير لنخرج نهائياً من دائرة القرارات الوزارية التي انهكت نادينا العملاق وابقته لسنوات يدور في فلك التعيين البغيض والذي لا يمثل الاّ الصورة القبيحة للرياضة..!!

* من الممكن ان يكتمل النصاب ويتم الاعلان عن القيادة الجديدة.. وليس ببعيد ان لا يكتمل النصاب لا لشئ سوى لان الفكرة لا تزال في بداياتها ومن الطبيعي ان تحتاج القاعدة الحمراء لفترة حتى تجيد التعامل مع الشئ الجديد عليها والمسمى (ديمقراطية)..!

* حتى الموضوع المتعلق بمنصب الرئيس فان الواقع يحتم على اسرة المريخ الاستعداد للتفاعل مع اي سيناريو سيفرض نفسه سواء رفضت الطعون المقدمة في المرشح الوحيد وبالتالي تم اعلانه رئيساً بالتزكية او قبلت وفتح باب الترشح امام الاعضاء مرة اخرى..

* الامنيات القلبية للنادي الاحمر العملاق بالتوفيق في احدث واخطر واصعب جمعية عمومية تمر على تاريخه الحديث ولو من باب انها الأولى التي سيتم من خلالها اعلان ابتعاد المريخ العملاق من شبح التعيين بعد سنوات طويلة من الاستسلام التام..

* هل وصل بنا الحال الى هذا المستوى..؟!

* لم اتعجب من الفرحة الخرافية التي مارسها بعض الدخلاء على النادي الاحمر بمناسبة موافقة اتحاد الكرة على تأجيل مباراة المريخ امام الرابطة كوستي من اليوم الخميس الى بعد غد السبت وتأكيدهم ان في ذلك فرصة (ذهبية) للجهاز الفني..!!

* والفرصة الذهبية المقصودة هنا تتمثل في ان الكابتن محمد موسى سيجد المزيد من الوقت للاستعانة ببعض العناصر التي غابت عن المباريات الاخيرة بسبب الاصابة وبالتالي تستعيد التشكيلة الحمراء القها وقوتها وتزيد نسب العودة الى سكة الانتصارات..

* ومع احترامي للرابطة كوستي لم اتصور ماذا كان سيحدث لو ان منافس المريخ ـ في اللقاء الذي طالب المريخ بتأجيله ـ كان هلال التبلدي او اهلي شندي او هلال ام درمان..؟ ثم ان امكانيات المريخ تؤهلة ـ او يجب ان تؤهله ـ لتصدير الرعب لكل المنافسين..!!

* وبعد تفكير لفترة بسيطة والنظر للواقع الحالي الذي فرض نفسه على المريخ وفريق الكرة تحديداً خلال السنوات الاخيرة وجدت ما يقنعني بتلك (الجرسة والسكليبة) ولم اتعجب بعد تلك الزوبعة التي اثارها اصحاب المصالح على صدر الصفحات مؤخراً..

* لم اتعجب ولن اتعجب بعدما اوهمنا البعض ان المريخ بكل تاريخه ومكانته وهيبته يمكن ان يتأثر بغياب لاعب صغير لم يمضي على انضمامه للفريق سوى اسابيع معدودة ومحدودة.. ويا للعجب من سلبيات مريخ آخر الزمان والآفات التي فرضت نفسها عليه..

* الثابت في الفرق والاندية الكبيرة سواء بالقارة الافريقية السمراء او بقية بلدان العالم ان اللاعب الجديد ومهما بلغت نجوميته لا يمكن لاحد ـ علاقته قوية بالنواحي الفنية ـ ان ينسب تراجع المستوى او الهزائم او التعثر لغيابه عن التشكيلة مهما بلغت مقدراته..

* تخريمة أولى: لا ادري كيف يفكر قادة لجنة البرمجة باتحاد الكرة خاصة عندما نتابعهم وهم يصدرون تعديلاً جديداً كل (24) ساعة على مباريات الدوري الممتاز مع الاشارة هنا الى ان تلك التعديلات تتسبب في خسائر مالية فادحة للاندية الفقيرة اصلاً..!

* تخريمة ثانية: لجنة (الفنكهة) تسرعت من قبل واعلنت تأجيل لقاء المريخ والخرطوم الوطني بحجة الجمعية العمومية لنادي المريخ والتي تأجلت بعد ساعات معدودة من قرار التأجيل.. وها هي الايام تجبرنا على متابعة ذات الاهمال والتخبط والارتجال..

* تخريمة ثالثة: نتمنى ان تعلن عمومية المريخ اليوم النهاية العملية لسياسة التعيين اللعينة التي انهكت الجسد الاحمر وفتح باب الاسترزاق امام بعض الطفيليين الذين اتخذوا النادي كساتر مارسوا من خلفه ابشع انواع الابتزاز والتربح والتكسب..!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد كامل سعيد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019