• ×
الخميس 4 مارس 2021 | 03-04-2021
الصادق مصطفى الشيخ

احمد ابو القاسم takecare

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  612
الصادق مصطفى الشيخ

لان كل شئ اصبح وارد فى هذا الوسط الذى سمح لوالى ولاية بعيدة ان ينزل من كرسى السلطة ليتحكم فى امر لا يعنيه ولا يخص حتى الحكومة التى يتحدث بها احمد هارون وهو يتولى امر تعديل النظام الاساسى بصورة لا تخرج عن كونها استفزاز وتقليل لمقدرات رجالات الوسط الريتضى كباره وصغاره
قلت لان كل شئ وارد وانا اطالع جدول الاجراءات الذى اصدرته لجنة الانتخابات التى يتراسها المهندس احمد ابو القاسم سكرتير اللجنة الاولمبية السودانية اسابق لم تشر الى موعد الجمعية العمومية وهى اللجنة المناط بها الاشراف على تلك العملية نشلات الطعون موعد قفلها وغتح باب الترشيح وكل ما يتعلق بالجمعية الا تاريخها الذى تاجل من يوم 27 الى يوم 30 ثم ها هى اللجنة صاحبة الحق فى تجديد االتاريخالمتفق عليه من قبل الجمعية العمومية
اهمية التاريخ تنبع من واقع حوجة الاعضاء للاستعداد والتغرعخاصة ان غالب الاعضاء سياتوا من اماكن نائية فى الشمال والشرق والغرب والوسط
لقد جرت قبل يومين مباراة فى دورى الدرجة الثالثة بمنطقة الخرطوم الفرعية وانتهت بفوز فريق على الاخر وفوجئ الفائز باعادة المباراة بعد ان احتفل بالفوز وكان السبب ان الحكم اشهر الكارت الاصقر للاعب واحد ثلاثة مرات ودون ذلك فى تقريره الفريق الكاسب ربما يرفض اللعب والاتحاد ربما لا يحدد وقت لاعادة المباراة حتى تتشح الرؤية للبطولة والتجميد
هكذا تتحدث مجالس الدرجة القالقة الامر الذى جغلنى ربط بين الواقعتين واسال هل تعمد احمد ابو القاسم عدم نشر التاريخ لجعل الباب مواربا امام المجموعات للطعن من الخاسر ام انه خطاء ادارى ومطبعى كما يقولون ولماذا لم يصحح حتى الان
اما اذا كان من حق اللجنة ان تترك الباب مواربا تحسبا للطعون فهذا خلل نقوله بالفم المليان سيؤدى الى ا مة لن يتحمل مسئوليتها ابو القاسم ولا هارون بل السودان كله لان الانتخابات حتما ستعاد وبدون ابو القاسم ولجنته لانها ستكون السبب فيما ال اليه حال الانتخابات
وعلى احمد ابو القاسم ان كان لا يعلم بان العالم كله ينتظر نجاح اللجنة والانتخابات وليترك مسالة الموازانات وان لا يكون طرفا فيها باى شكل نغلم ان ذلك لا يفوت على فطنة احمد ولجنته ولكن العاملين فى حقل الانتخابات اليوم ليسو الرياضيين الاصلاء ولا المتنافسين الشرفاء فكلهم وحتى فتح باب الترشيح بلا برامج وافكار يمكن ان تفيد الكرة السودانية
مرصد اخير
حتى لا تكون اخى احمد مطية كما كان الاستاذ خالد عزالدين وضعوا له طعما باسم اسامة عطا المنان فهاج وماج ولم يكن يدرى ان القصد كان تحطيم اسامة وابعاده من المجلس القادم دون رصفاؤه الاخرين
فيا احمد takecare
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019