• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
رامي عثمان

مباراة الصدارة وعودة الروح ..!!!

رامي عثمان

 0  0  1234
رامي عثمان

* انطوت الصفحة لجولة الاسبوع الثالث من الدوري الممتاز بخيرها وشرها بعد ان فقد فيها الازرق اغلى نقطتين ابعدته عن صدارة الترتيب ولكنه قد كسب نقطة في اخر الومضات أعادت له القليل من كبرياء الأسد ..

* لا نريد الرجوع للمباريات السابقة والتحدث عن الإيجابيات والسلبيات الموجودة في الفريق لأن الجهاز الفني من المؤكد أنه دونها في اجندته وعمل على إصلاح ما يمكن إصلاحه في التدريبات لكي تعود الروح القتالية في جسد الهلال ..

* ولكن علينا النظر فيما هو آت لأنه أشد خطورة وفقدان اي نقاط أخرى في الدوري ستأتي وبالا على الفريق وهو مقبل على بطولة إفريقية تضم في جعبتها عتاولة الأندية التي تعمل جاهدة لنيل التاج الأفريقي في هذا العام ..

* البكاء على اللبن المسكوب لن ينفع بعد ذلك وعلينا ان ندرك هذا الأمر جيدا من الان لكي نستعد لغمار البطولة الافريقية ابتداء من مباراة كادوقلي التي لن تقل خطورة عن المباريات القارية ..

* المواجهة القادمة هي مباراة لمسح المستوى المهزوز والأداء الرتيب الذي ظهر به جميع اللاعبين امام هلال التبلدي وليس هذا فقط بل نعتبرها مباراة عودة الروح والبسمة في شفاه الجماهير العاشقة لهذا الكيان العظيم ..

* هذا لن يتحقق بالكلام الانشائي او الغزل المعسول إنما بالاجتهاد والعطاء داخل المستطيل الأخضر والذي يمكن ان نحقق عن طريقه الكثير من الألقاب اذا كان أداء اللاعبين فيه نوع من العزيمة والإصرار ..

* اللقاء المرتقب بين الهلالين في كادوقلي هي مباراة لاعبين في المقام الأول ولن تكون سهلة لتحقيق النقاط الثلاث ويجب عليهم احترام الخصم وتقفيل مفاتيح لعبه والاعتماد على نقاط الضعف الموجودة به حتى تمكنهم من الحصول على انتصار يعيد الى اللاعبين هيبتهم من جديد ..

* الروح والحماس اذا تحلى بها اللاعبون في مباراة الخميس بلا شك ستكون هي من أهم الاسباب التي تجعلهم يتفوقون على اسود الجبال وتمنحهم صدارة الدوري بعد ان تنازلوا عنه مرغمين للوافد الجديد حي الوادي نيالا ..

* ذكرنا في زاوية سابقة بأن هلال الجبال له دوافعه الكبيرة التي تجعله يلعب بكل قوة امام الازرق لأن الفريق لم يخسر حتى الآن في الدوري وقد فاز خارج أرضه في مبارتين وخلاف ذلك ستكون المواجهة بملعبه ووسط أنصاره وهو ما يجعل اللقاء المرتقب أشد شراسة من الجولات السابقة ..

* لذلك التحوط لكل هذه الامور واجب على الجهاز الفني واللاعبين معا من اجل الخروج بمكاسب عديدة تعينهم في المشوار القادم الذي سيكون أكثر صعوبة ويحتاج لمحاربين اشداء يتحلون بالرغبة والقوة لإدراك مبتغاهم واسعاد قاعدتهم العريضة ..

* المواجهة من (90) دقيقه ولكنها تحمل بفحواها الكثير والمثير ولكن المهم والأهم من لاعبي الهلال اللعب بكل قوة وجدية في شوط اللقاء الأول لأنه كاف بأن يرجح الكفة لصالحهم وسوف يعمل على قتل الحماس الموجود بلاعبي الخصم وسيجعل فريقهم تائها ومرتبكا ليترك بعد ذلك زمام الامور للاعبي الهلال من فرض سيطرتهم على مجريات اللقاء ..

* المقدمة الهجومية التي كانت صاحب الفضل في الانتصارات الكبيرة والساحقة لهلال الملايين ببداية المشوار لم تكن كما هي بقلعة شيكان ولم نرى التوهج واللمعان اللذان كانا من اهم صفاتها ونتمنى من القاطرة البشرية ورفاقه ان يعودوا أكثر قوة بملعب مورتا ..

* اما عن مستوى اللياقة البدنية الذي دائما ما تنخفض في الحصة الثانية نعلم بأنها لن تعود بين ليلة وضحاها ولكن نريد ان يستفيد أبناء لافاني من التمارين والتجارب الاعدادية التي حتما بأنها ستؤدي لإرتفاع المخزون اللياقي لجميع اللاعبين في فترة وجيزة ..

* الجماهير المليونية تترقب بشغف كبير في هذه المباراة عودة الموج الازرق لسكة الانتصارات فلا تحرموها من هذه اللحظة لأنها تستحق ان تفرح بفريقها الذي تشجعه منذ الصغر ، علما بأنها تؤازر لاعبي الفريق في كل الأوقات حتى وإن كان منكسرا فهي لا تتوقف عن مساندته ..

* لا تتركوا الفرصة لصاحب الارض ان يبادر بالهجوم ليضع الازرق تحت الضغط حتى لا يكتسب الثقة ويشكل خطورة على دفاع الهلال خاصة ان المنطقة الخلفية بها الكثير من المشاكل ولذلك يجب على لاعبي الهلال عدم ترك المساحات والعمل على تقفيل المنطقة اول بأول ..

* نتمنى ان يحقق لاعبي الهلال الفوز وتقديم اداء جيد يرضي به الطموحات ويعيد الثقة لأنفسهم من اجل الاستعداد لما هو اصعب ، وأهم من ذلك نتمنى ان تكون الهنات الدفاعية قد تلاشت بعض الشئ بعد تعافي اللاعب يوسف ابو سته والاستعانة به في قلب الدفاع حسب حديث الخبير لافاني ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* حلت بعثة الهلال بمدينة كادوقلي نهار الأمس قادمة من عروس الرمال وكان على رأسها نائب رئيس النادي الاستاذ أحمد عبد القادر والذي عاد مؤخرا بعد غياب طويل عن منصبه ونتمنى ان يكون فأل خير على الازرق في مواجهة الخميس وان يظفر الفريق بالانتصار الغالي وتحقيق ما ذهبوا إليه ..

* قدوم الفريق مبكرا لهذه الجولة يفيدهم في التأقلم والتعود على أرضية ملعب مورتا ذو النجيل السيئ لكي يستطيع اللاعبون تقديم المردود البدني الجيد مما يساعدهم على تنفيذ توجيهات المدير الفني بحذافيرها ..

* حتى الآن لا زال الغموض يكتنف ملف الرعاية والبث للدوري الممتاز بعد وصوله الجولة الرابعة ولم تحدث اي مستجدات في هذا الأمر رغم وجود رئيس الاتحاد الفاشل لكرة القدم السوداني معتصم جعفر الذي تحججت به قناة الملاعب عندما كان متواجد بدولة الجابون ولا ندري ما سبب تأخير توقيع العقود حتى اللحظة ..

* نتمنى انفراج الأزمة سريعا من قبل جميع الأطراف لكي يتمكن المشاهد الرياضي من متابعة ما تبقى من مباريات النصف الأول للدوري الممتاز على شاشة قناة الملاعب الرياضية ، وحتى لا تزيد من المعاناة التي تتكرر في هذه الجزئية في كل عام ..

* ختاما .. في السكة موج أزرق هدر ..

.... إحتراس أخير ....

سترى في حياتك مُخلصين وعابثين ، ومن يريدك لأجلك ومن يريدك ليتكئ عليك ؛ لا تصدق معسول الكلام دَع المواقِف تُميز لك الخبيثُ مِن الطيّب ..

******************

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019