• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
رامي عثمان

عاد الكاردينال وعادت الروح لجسد الهلال..!!

رامي عثمان

 1  0  493
رامي عثمان

* عاد إلى أرض الوطن امس الأول رئيس نادي الهلال الدكتور أشرف الكاردينال من مقر إقامته بدولة الإمارات العربية لإنجاز بعض الملفات الهلالية ..

* طالبنا بعودة الرئيس منذ فترة حتى يقف بنفسه بإلاشراف على القضايا الهلالية العالقة والتي أهمها الالمام بخط سير العمل بالجوهرة الزرقاء والذي صرح بأن افتتاحها سيكون نهاية فبراير القادم بإذن الله ..

* كما سيتابع آخر التطورات في قناة الهلال والتي سوف تنطلق في بداية يناير ، نتمنى ان تكون الفأل الحسن لمشوار الهلال القادم ..

* عودة رئيس الهلال اسعدت الجماهير وبثت الطمأنينة في قلوبها بعد الصراعات والانقسامات التي حلت بالبيت الازرق في الفترة الماضية ..

* نعلم بأن هناك الكثير من المضايقات التي تنتظر الرجل في تكملة بقية المشاريع التي وعد بها جماهير الهلال ولكننا على يقين بأن الرجل قادر على إجتيازها من واقع عشقه اللا محدود للأزرق ..

* فقط نطالبه بالحكمة والهدوء في التعامل مع كل القضايا العالقة حتى يكتسب المزيد من حب الجماهير العاشقة للكيان ..

* إنجازات الكاردينال تتحدث عن نفسها وكل من يشك في ذلك عليه ان يرى حجم الحقد والحسد من أعدائه الذين يعملون ليل نهار من اجل إيقاف مسيرته ..

* فكان رده دائما لهذه الفئه بالعمل المتواصل في البيت الازرق بكل همه ونشاط وهو السبب الذي جعل كل الاهلة يلتفون حوله ..

* الحراك الذي يعم الديار الزرقاء الآن جعل الكل يتحدث عن مشاريع الهلال الضخمة والبنيات التحتية وعن الرئيس الذي ما بخل على ناديه بكل أموال الدنيا ..

* الذين يسيئون الكاردينال ويعملون على أبعاده بشتى السبل هل بإمكانهم الوقوف في مكانه اذا تنازل عن منصبه وهل بإستطاعتهم التكفل بالمنصرفات الباهظة على النادي ولو لإسبوع واحد فقط ..

* بالطبع سيهرب الجميع من المسؤلية وسوف يقول معظمهم بيته أولى بماله ليضيع الازرق ويدخل في دوامة مشاكل في غنى عنها كما حدث من قبل عندما تنحى الأرباب عن الرئاسة وجعل الهلال في احلك الظروف لتتم الاستعانة بمجلس تسيير من قبل وزارة الرياضة لإدارة شؤون النادي ..

* نحترم كل من تقلد منصب رئاسة اكبر نادي في أفريقيا لأن كل من دق صدره وتحمل المسؤلية يستحق ان ترفع له القبعات والوقوف بجانبه ..

* طالما ان الكاردينال اتى بالباب عبر الجمعية العمومية وشعب الهلال هو من اختاره عليهم ان يتركو الرجل حتى انتهاء فترته وبعد ذلك يمكنهم مقارنة ما تم إنجازه في عهده وبمن سبقوه ..

* تكفل رئيس الهلال بكل المنصرفات العالية بالنادي لوحده ولم يتزمر لأنه قالها بعظمة لسانه بأن الصرف على الهلال كالصرف على بيته ، وقد كانت مطالبه فقط من الاهلة بالالتفاف حول فريقهم من اجل الوصول لمنصات التتويج الافريقية فهل سيكون هذا جزاءه ..

* قافلة الهلال ستمضي بعيدا في البطولة الافريقية هذا العام بإذن الله والتي سيكون قائدها هو رئيسها المنتخب ومن خلفه الجماهير المحبة للنادي ..

* لذا على الذين يجاهرون بإنتمائهم للأزرق وينهشون لحمه ان يتركو هذه التصرفات الصبيانية ليقفو خلف الفريق في المدرجات لمؤازرته بدلا عن هذه الانتقادات الهدامة والاساءات الجارحة لكبار الهلال ..

* بإمكاننا جميعا ان ننتقد مجلس الإدارة والجهاز الفني واللاعبين إن اخطأوا ولكن لابد ان يكون انتقادا بناء يستفيد منه الجميع ليصححو سلبياتهم ..

* المحزن والمخجل في نفس الوقت ان الذين لا يريدون ان يصل الازرق لمنصات التتويج في عهد الكاردينال هم من أبناء الهلال ، وكل هذا العداء من اجل ان لا يحقق الرجل اي إنجاز في فترته كي تنجح مخططاتهم واجندتهم ليسخرو منه بعد زهابه عن رئاسة النادي ..

* الا تهمكم مصلحة الهلال وجماهيره التي انتظرت هذا الحلم طويلا لتحقيقه وانتم تسعون لإبعاده عنهم بشتى السبل من اجل السخرية بالرئيس ومن يلتف حوله ..

* هذه الخلافات أثبتت للجميع ان اعداء النجاح لا هم لهم سوى مصالحهم الشخصية حتى لو كان الثمن هدم كل جميل في الهلال ..

* شعب الهلال واع جدا ولن تنطلي عليه هذه الخطرفات ، وسيكون في مقدمة الصفوف مع الرئيس المنتخب خلف الفريق في جميع المنافسات حتى الوصول للكأس الغالية رغم كيد الكائدين ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* يخوض الأزرق عصر الغد تجربته الاعدادية السادسة امام المنتخب العماني العسكري ، وستكون الفرصة مؤاتيه للمدرب الفرنسي لتصحيح أخطاء المباريات السابقة ..

* ويستحسن ان يشرك الفرنسي التوليفة الأساسية التي سيخوض بها الموسم القادم من اجل الانسجام خصوصا في المنطقة الخلفية والتي تحتاج لكثير من الثبات ..

* باتت ايام المعسكر الإعدادي تحسب على أصابع اليد لذا لابد من اللاعبين الاستفادة القصوى من بقية التجارب لأن المنافسات على الابواب والتي لا تتحمل اي أخطاء ..

* ختاما الهلال صمام أمان وسواه في خبر كان ..

.. إحتراس أخير ..

ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﺳﺄﻝ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻃﻼﺑﻪ : ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ أربع ﻋﺼﺎﻓﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﻭ ﻗﺮﺭ ثلاث ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﻄﻴﺮﺍﻥ، ﻓﻜﻢ ﺑﻘﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ؟
ﻓﺄﺟﺎﺏ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ " ﻭﺍﺣﺪ " ، ﻭ ﻓﺠﺄﻩ ﺍﺧﺘﻠﻒ ﻣﻌﻬﻢ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﻘﻲ " أربع " ﻋﺼﺎﻓﻴﺮ، ﻓﻜﺎﻥ ﺍﻹﻧﺒﻬﺎﺭ !!..
ﻓﺴﺄﻟﻪ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻛﻴﻒ ﺫﻟﻚ؟
ﻓﻘﺎﻝ : ﻟﻘﺪ ﻗﻠﺖ " ﻗﺮﺭﻭﺍ " ﻭﻟﻢ ﺗﻘﻞ " ﻃﺎﺭﻭﺍ " ﻭ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ ﺗﻨﻔﻴﺬﻩ !..
ﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻹﺟﺎﺑﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ !!..

ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﺗﻠﺨﺺ ﺣﻴﺎﺓ ﺑﻌﺾ ﺍﻻﺷﺨﺎﺹ ﺗﺠﺪ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻌﺎﺭﺍﺕ ﻭ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺮﻧﺎﻧﺔ، ﺗﺠﺪﻫﻢ ﻧﺠﻮﻣﺎً ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺎﻟﺲ ﻭ ﺑﻴﻦ ﺍﻷﺻﺪﻗﺎﺀ، ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻟﻴﺴﻮﺍ ﻛﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ..
ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﻭ ﺍﻟﻘﻠﻴﻞ ﻳﻔﻌﻞ !..
ﻓﻜﻮﻧﻚ ‏( ﺗﻘﺮﺭ ‏) ﺷﻲﺀ ....
ﻭﻛﻮﻧﻚ ‏( ﺗﻔﻌﻞ ‏) ﺷﺊ ﺁﺧﺮ ....

************

اللهم أرحم عبدك الضعيف أحمد النقيب حريقة ..

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عزالدين تنزانى 12-28-2016 12:0
    الاخ/رامى تحياتنا انك صغير السن ولكن الله حباك بعقول اكبر من سنك
    وقد فت الكبار والقدرك كما يقول المثل.يحفظك الله.
    فى هذا العمود اذا يوجد تقييم فمنى لك 10على 10 اثلوبك وتقيمك الذى
    سطرته باحرف من نور يؤكد انك كبير وكبير ولك مستقبل باذن لله باهراً
    لقد طالعت اليوم عدة اعمدة من اعمدة كتاب الهلال ولكنك كنت الاميز
    بينهم مع علمى بانك يمكن تكون اصغر قلم عمراً.
    اقلام الهلال تشتت الى مجموعات متنافرة وفضلت ركوب الموجة مع الشخوص
    واصبح كل يغنى على ليلاه واصبح العداء بينهم ظاهراً فى كتاباتهم واعمدتهم اليومية بعد ما اصبحوا اربعة مجموعات. شئ طه شئ برير شئ ارباب شئ كردنة والكل يرى فى عرابه انه هو الاجدر لقيادة الهلال وكان
    الهلال هو ضيعة من ضيعاتهم وثلاثتهم مروا على قيادة الهلال وشلناهم فى

    حدقات العيون وودعوا مقاعدهم من انتهت مدته ومن فر هارباً بارادته
    ولم يبقى الا الرئيس الحالى الذى اختارته الجماهير برضاها لقيادة مسيرتها ووعدها واوفى بكثير من وعوده ودفع من اجل الهلال ما لم يدفعه
    احداً من قبل .وعلى الذين يصرحون ويتبجحون فى الصحف بألسنتهم وألسنة
    غيرهم من المطبلاتية اذا ارادوا العودة لقيادة الكيان ان يتعهدوا
    باكمال الجوهراء والقناة والفندق الملحق بالاستاد واكاديمية الهلال
    وبقية المنشاءات التى لم تكتمل من حر مالهم وان لا يهربوا كمن قبل!!!
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019