• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-06-2021
رأي حر

أجعلوها جمعة الروح..!!!

رأي حر

 0  0  991
رأي حر




* جميعنا نتفق على ان الأزرق لديه لاعبين أصحاب إمكانيات جيدة جدا بموجبها تم تسجيلهم في الكشوفات الزرقاء بمبالغ طائلة كما توفرت لهم كافة المتطلبات التي تعينهم في مشوارهم الكروي مع الفريق لكي يتمكنوا من بذل الغالي والنفيس من أجل الجماهير المليونية التي تعشق الكيان العظيم وترغب دوما في ان يكون أسمه عاليا خفاقا ومتلألأ بين الأندية العريقة ..

* لذلك لا نشكك أبدا في قدرات اللاعبين الفنية والبدنية بل نؤكد بأنه لولا نجومتيهم لما وصلوا لنادي عظيم كالهلال ، فما نود أن ننوه له ونشير إليه ونتمنى ألا يفارق لاعبي الهلال مطلقا هي الروح القتالية التي تميز الأزرق عن بقية الأندية المحلية والإفريقية فإن وجدت روح الهلال لن يستطيع أي فريق مهما بلغت قوته من الصمود أمام الموج الأزرق العاتي لأنه حينها سينال علقة ساخنة من تحت أقدام فتية الهلال الأشاوس وذلك بعزيمتهم وإصرارهم وادائهم للمباريات برجولة وحماس منقطع النظير ..

* عندما يؤدي لاعبو الهلال اي مواجهة بعزيمة الأبطال وإصرار الرجال تأتي الأهداف طائعة وحتما سيخرج الفريق بالانتصار الغالي والنقاط الثمينة إضافة للفرحة العارمة التي تجتاح الجماهير الزرقاء والتي تجعلها تجوب كل الشوارع والمدن معبرة عن فائق سعادتها بعد مشاهدة لاعبيها البواسل وهم يتألقون داخل المستطيل الأخضر ويقدمون الروائع وينثرون الدرر وهذا ما نتمناه أن يتكرر أمسية الجمعة القادمة بمشيئة الله حتى تعود العافية لجسد الهلال وحينها سيتم إرسال رسالة قوية وصريحة لكل الأندية المنافسة ان كل من يأتي لمقبرة الخصوم عليه ان يتقبل الهزيمة لأن الداخل (مفقود مفقود) ..

* ثقتنا كبيرة وكبيرة جدا في القائد كاريكا واخوانه اللاعبين في ملحمة الجمعة الإفريقية حيث لابد أن يدركوا جيدا أن شعب الهلال بإكمله في إنتظارهم ويجب أن يكونوا في يومهم بأي شكل كان وألا يضعوا مجالا للظروف بل عليهم حسم المواجهة مبكرا بأدائهم الجاد وروحهم القتالية وإنضباطهم التكيكي العالي ليثبوا للجميع أنهم على قدر التحدي وان الإخفاقات التي حدثت في المنافسة المحلية ما هي الا كبوة جواد عابرة فقط حينها سنقول ما خاب من راهن على رجال أمثالهم فأفعلوها وأفرحوا أنصاركم ..

* ننتظر تألق المقدمة الهجومية والتي على رأسها القاطرة الغانية كوفي تيتيه واللاعبين الواعدين أمثال ولاء الدين موسى والصادق شلش ولا ننسى صانعي الفرحة الزرقاء الصخرة نزار حامد والسفاح الذي دك الحصون الحمراء مرات ومرات صاحب التشة الحارقة محمد أحمد بشة والغاني المكير اوغستين اوكرا والنيجيري السوداني عزيز شيبولا وشرف شيبوب القادم بقوة فكل هؤلاء مدرعات حربية تجيد تدمير الخصوم بالضربة القاضية لذلك نريدهم أن يقهروا الصعاب ويسحقوا غريمهم التقليدي نادي المريخ ومن ثم إقتلاع النقاط الغالية عنوة وإقتدار والتي سوف تعين الفريق كثيرا في مشواره الإفريقي ..

* كما سيكون الرهان كبيرا على لاعبي الخط الخلفي في لقاء القمة الإفريقي ونتمنى أن يقدموا مباراة بطولية خالية من الأخطاء الفادحة بحيث يجب إستخلاص الكرات الخطرة أول بأول وألا يتهاونوا مع مهاجمي الخصم حتى لا يشكلوا اي هاجس على الأسد الكاميروني لويك مكسيم فما حدث من هفوات في بطولة الدوري الممتاز لا نرغب في تكرارها مجددا في مرحلة المجموعات لأن التعويض في هذه البطولة لن يأتي إلا بعد عام كامل ولن نحصد بعد ذلك الا الندم لذا يجب على المدير الفني للفريق تحذير لاعبيه من الاستهتار واللعب بمسؤولية ..

* اما الدور الكبير الذي ينتظر القيام به بواسطة الإعلام الرياضي الأزرق وشعب الهلال العظيم هو تناسي وطي كل الصفحات السابقة التي فجرت الاوضاع داخل البيت الهلالي والاهتمام فقط بالمواجهة القادمة وبعد ذلك لكل حدث حديث ، لابد من شحذ الهمم وترتيب الصفوف والاستعداد مبكرا والتفاكر في كيفية دعم ومؤازرة اللاعبين لأن ذلك هو الأهم في هذه المرحلة ونتمنى أن يكون جميع الاهلة في الموعد فمن يحمل في قلبه مثقال زرة عشق للكيان العظيم عليه ان يتقدم الصفوف مساندا ومشجعا لفرسان الهلال منذ بداية المباراة وحتى لحظة إطلاق صافرة الحكم معلنا الإنتصار الهلالي الكبير على غريمه اللدود ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* رئيس نادي الهلال الدكتور أشرف الكاردينال وجد مناصرة كبيرة من كافة الجماهير الزرقاء المؤيدة لرئيس ناديها المنتخب كما بايعته بالولاء خلال الإسبوع الماضي بالجوهرة الزرقاء معلنة وقفتها القوية تجاهه في المرحلة المقبلة وفي إعتقادي أنها دفعه معنوية هائلة لقائد المسيرة الهلالية من أجل إرضاء أنصار الفريق بتقديم كل مافي وسعه لكي يمضي فريق الكرة للأمام في كل المنافسات وذلك من خلال تهيئة وتحفيز اللاعبين الحاليين وضم عناصر ذات موهبة وإمكانيات حقيقية في التسجيلات التكميلية لتكون خير معين للكتيبة الهلالية وبعد ذلك سيرى بعينيه إنجازاته الملموسة تتحقق على ارض الواقع بوصول الفريق لمنصات التتويج ..

* لا صوت يعلوا الآن سوى صوت معركة الجمعة المرتقبة ونتمنى أن تكتسي الجوهرة الزرقاء حلة زاهية باللون الأزرق والابيض وذلك بحضور جماهير الفريق بكثافة لتملأ المدرجات مبكرا استعدادا وتأهبا لمساندة اللاعبين عبر زئيرها المتواصل الذي يرعب الخصوم ويجعلهم لقمة سائغة ، لابد من جعل الملعب يغلي كالمرجل طيلة فترات اللقاء لأن ذلك سيرفع من الروح المعنوية لدى اللاعبين وسيزيد من حماسهم وإصرارهم داخل الملعب من أجل تحقيق النصر المؤزر وكل ما نتمناه ان أي مشجع هلالي يأتي للملعب عليه أن يأتي مشجعا لا متفرجا ..

* بالأمس جمعتني مكالمة تلفونية رقيقة مع صديقي عاشق الهلال سفيان عمر ذلك الإنسان الخلوق الذي يحمل بداخله عشق خرافي للكيان العظيم يجعلك تخجل وتستحي عندما تتحدث إليه حول القضايا الهلالية خوفا من ألا تخرج الكلمات التي تليق بمكانة الهلال في قلبه ويكفي أنه يواجه الصعاب وهو يتحرك من مدينة سنار مهرولا نحو الجوهرة الزرقاء من أجل مناصرة الأزرق في مواجهاته المحلية والإفريقية حيث أنه لا يتوان في خدمة الهلال حتى لو كان الجهد الذي يبذله فوق طاقته بربكم هل يوجد حب بهذا الشكل ، لا أجد ما أعبر به عن فخري وإمتناني بمعرفة هلالي مخلص الا ان أقول لأخي وصديقي سفيان هنيئا لك بهلالك العظيم ويا بخت الهلال بأمثالك أيها الرائع ..

ختاما.. الجمعة موعدنا ..

.. إحتراس أخير ..

لَن نَشعر بِ الآخِرين إلاَ إذَا جَربنَا وَضع أنَفسَنا مَكانهم ..

- فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

- إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019