• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-07-2021
محمد عمر الامين

شاطئ الريفيرا

محمد عمر الامين

 0  0  7416
محمد عمر الامين
شاطيء الريفيرا

محمد عمر الأمين

لا يصحح الا الصحيح وكفاية دلع

* نعم لا يصح الا الصحيح ولا يمكن ان تسير أي بارجة بدون انضباط وهاهو محمد بابكر المغربي يعلن عن ابعاد ثلاثة من لاعبي الموردة عن مرافقة البعثة لمباراتي شندي اليوم والمباراة الاخيرة امام أهلي عطبرة.

* تغيب الثلاثي حجو ومحمد خميس وشيبون عن اداء التدريبات عقب الخسارة المذلة أمام الهلال ورغم الغياب حضروا يحملون شنطهم لأجل السفر مع البعثة فكان القرار الذي حفظ للموردة هيبتها (سعيكم مشكور ياشباب اذهبوا وأقضوا بقية اوقاتكم الجميلة حيث تريدون ولا مكان لكم معنا حتى وان سافر الفريق ناقصاً للعدد والعتاد).

* نعم إنها الروح التي نريد غرسها في الدورة الثانية وليكن التصحيح ابتداء من اليوم وحتماً لن تكن النتائج باسوأ حالاً من سابقتها مادام نفس الثلاثي شارك في مصيبة الستة التي جعلتنا نتهرب حتى من الخروج للشوارع ومقابلة الاصدقاء.

* مبروك يا مغربي يا اب قلباً حار وحتى تكتمل الصورة وتصبح اكثر اشراقا وحلاوة ولأن مغربي يمثل اليوم عضو مجلس ادارة قرر الاستعانة باخيه وصديقه الكوتش سيد محمد صالح ليرافقه في رحلة المباراتين الاخيرتين فجاءه الرد من سيد محمد صالح رجل المهام الصعبة مرحباً بالتحدي ومرحباً بخدمة القرقور الذي اعشقه.

* قاد سيد محمد صالح تدريب الامس الختامي وتحدث الى اللاعبين حديثاً ايضاً لا يخرج عن الروح المعنوية وتاريخ الموردة الذي يجهله معظمهم نعم تاريخ الموردة الذي يفترض أن يتم تذويبه في كوب ماء مثله مثل اندروس الفوار ليقدم لهم لكي يشربوه حتى يعرفوا الفريق الذي يلعبون اليه ولكنهم ظلوا يتلاعبون به وبسمعته حتى صار اضحوكة في افواه الغير.

* مباراة اليوم سندخلها بثوب معنوي جديد ثوب بدأ بطرد المتقاعسون وإنتهى بانضمام إبن محمد صالح لكتيبة المجاهدون الذين قرروا ان يلعبوها بروح جديدة ولنترك النتيجة في علم الغيب نعم علم الغيب فنحن نريد أن نعود بالموردة لسابق عهدها اداء رجولي وقتال داخل ارضية الملعب فكم مرة صفقنا لهم رغم الهزيمة وكم من مرة اشدنا بهم وبقوة الاداء رغم سلبية النتائج ولكن ما شاهدناه خلال لقاء الستة المرير لايمت بتاريخ ولا شعار من ادوا تلك المباراة بأي صلة تقول بأنهم يلعبون لشيخ الاندية.

* الموردة تاريخ عريض وكبير وماتحتاجه فعلياً هو نوعية من اللاعبين يقدرون هذا التاريخ ويلعبون ويضحون ويسكبون الدم والعرق داخل الملعب إذن ما فعله المغربي يدخل في صميم بداية العمل الصاح وحتماً لن يعترض أي موردابي يحمل في قلبه حب هذا الكيان على أي قرار تصحيح حتى وأن لعب الفريق المباراة بسبعة او ستة لاعبين داخل أرضية الملعب فالموردة لن تخسر أكثر مما خسرته والسبب كان واضحاً هو غياب الروح والانضباط فمرحباً بمثل هذه قرارات شجاعة نعم نؤيدها وبشدة بمثل ما ساند الجميع ذلك الشاب الغيور الذي حمل ساطوره ووقف أمام بوابة النادي عقب خسارة الستة ليقول لهم أنتم لا تستحقون ارتداء هذا الشعار نعم إنه تصرف قد يراه البعض مرفوضاً وممنوعاً ولكن في احياناً كثيرة يبقى الممنوع مرغوباُ.

* وصلت البعثة لمدينة شندي وحلت بفندق الكوثر وستغادر غداً لمدينة عطبرة استعداداً للقاء الاخير امام الاهلي ايضاً وكل ما نرسله لها من على البعد هو الدعوات الصالحات بتغيير وجه الموردة في أواخر المواجهات وكلنا ثقة بأن من سافروا بامكانهم تغيير هذه الوجه مادام العزيمة والاصرار تملأ قلوبهم وربنا يوفق الجميع.

سندة شاطئية:

* مباراة اهلي شندي اليوم والمباراة المقبلة بعطبرة يحلو لنا ان نطلق عليهما مباراتي الانضباط وحتماً ومع مغربي وسيد محمد صالح مش حا تقدروا تغمضوا عيونكم والدوري انتهى والتسجيلات على الابواب وكمية من لاعبو الشباب ينتظرون فرصة الدخول لأجل إرتداء شعار الكلية الحربية.

* غداً وبمشيئة الله تعالى موعدنا مع القطب الكبير مختار التوم حسن الجرق بمنزله العامر لأجل الاجتماع التحضيري لزيارة نائب رئيس الجمهورية نتمنى أن يكون الحضور على قدر الحدث الذي خصص من أجله هذا الاجتماع الشامل.

* رحل عن دنيانا المهندس عبداللطيف عبدالمجيد حسون رحل المهندس الموردابي إبن عروس الرمال والتعازي الحارة نسوقها لشقيقه عباس ولإبن عمومته الاخ حاتم ابراهيم ولكل اسرة حسون ونسأل الله ان يتغمده بواسع رحمته مع الصديقين والشهداء وإنا لله وإنا اليه راجعون.

* كما نسوق أحر التعازي للأخ الموردابي برعي يوسف عبدالقادر في وفاة زوجته والتعازي نسوقها للعم محمد حعفر الصابونابي ويقام المأتم ببانت شرق ونسال الله ان يتغمدها بواسع رحمته.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد عمر الامين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019