• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-07-2021
محمد عمر الامين

شاطئ الريفيرا

محمد عمر الامين

 0  0  7209
محمد عمر الامين
شاطيء الريفيرا
محمد عمر الأمين
نقص في كريات الدم الغيرية الشعارية
* مجلس الادارة لم يقصر إطلاقاً تجاه لاعبو الفريق رصد العديد من الحوافز المالية والتي كانت جاهزة في العديد من المباريات وظلت كل هذه الحوافز تعود لخزانة أخينا المحاسب عوف نسبة لعدم وجود الهدف الذي أخرجت من أجله ولكن مجلسنا لايعلم ما ينقص اللاعبون وحتماً سنعود اليكم لنحدثكم عن الشيء الذي ينقصهم.
* جماهير الموردة ظلت تسافر وتلوك الصبر خلال كل مباراة وعزيمتها لاتفتر بل تخطى صبرها صبر ايوب نفسه وهي تمنى النفس بنصر أكاد أجزم بانه إن كان هذا النصر يوجد بالجوامع لفرشت جماهيرها الارض امام تلك الجوامع وهي تصيح وبصوت حزين (نصر لله يا محسنين .. نصر لله يا لاعبين) ولكن أيضاً جماهير الموردة لاتدري ما ينقص اللاعبون وحتماً سنحدثكم عن الشيء الذي ينقصهم.
* الجهاز الفني للفريق ظل يجري تدريباته صباحاً ومساءاً وجرب المدرب وكادره كل الطرق وكل اللاعبون الموجودون بالكشف فليس هنالك مدرباً في الدنيا يريد لفريقه الخسارة ولكن الجهاز الفني ايضاً لايعلم ما ينقص اللاعبون وحتماً سنحدثكم عن الشيء الذي ينقصهم.
* الحكاية ما ملعب خاص يا اخينا الريح والاخت حنان والحكاية ما مايكرفون وطبلة ودفوف يا جزولي وحنان والحكاية ما حوافز بالجنيه السوداني والدولار القصة بسيطة وداء الموردة الذي شاهدته خلال العديد من المباريات وما ينقص اللاعبون واخرها مباراة النسور هو داء اصابها منذ فترة وياله من داء خطير وفتاك.
* يأ أخوتي إنها (الروح والغيرة على الشعار) نعم ما ينقص لاعبو الفريق هي الروح فإن كنت تعلم أخينا دمباوي عن مكان تباع فيه الروح فعليك بتوفير دولارتك وشراء هذا الدواء عليكم جميعاً أخوتي المورداب بالبحث عن دواء لهذا الداء الفتاك الذي كاد أن يفتك بنا ومازلنا نخاف ونترجف لمجرد سماع تلك الكلمة لاننا ندرك جيداً بأن هذا الداء علاجه لا يوجد بفنادق دانداس ولا الشارقة ولا حتى الهلتون ولا السفر بالطائرات لاداء مباريات الولايات.
* فقديما كان أخوة بريش يسافرون بلوري سفنجة من الخرطوم للابيض وللفاشر ولكريمة ويعودون باغلى الانتصارات وقديماً أخوة شوشة ما كانوا يعرفون دانداس ولا هليتون فكانت معسكراتهم بحي ريد وحي الصابرين وحمد النيل ويحققون أحلى وأغلى الانتصارات لانهم كانوا يلعبون بروح الموردة وروح الفريق الواحد رغم شح الامكانات.
* إنها الروح التي صنعت التاريخ الذي يتغنى بنجومه إبن الجزولي إبتداء من ناس ترنة وضرار ومروراً بعمر التوم وإبن عثمان وحتى السعودي وايامنا عودي والعاوز يلبس أزرق وأحمر زي نميري سكر فما زال اخي إبن الجزولي ولفترة طويلة يبحث عن مقطع واحد يود أن يردده لجيل الالفية الثانية ولكنه لم يجده وحتماً لن يجده لان هذه الجيل يفتقد للروح والغيرة على الشعار التي تحقق الانتصار وتصنع الحدث الذي يخرج عذب الكلام ليتحول لغناء يستطيع أن يمجد به صانعوه.
* النسور منذ أن طلع للممتاز مطلع روحنا وكذلك الرابطة وقبله الاهلي شندي وغيرهم الكثير من الاندية التي اصبحت عندما تحين موعد مباراتها امام الموردة تأتي محترمة لتاريخ هذا النادي ولكن ومع مرور الزمن تجد نفسها بإنها قد اخطأت فهم الاحترام فهذه ليست بالموردة التي سمعت عنها فتبدأ بالهجوم لأجل الانقضاض على فنائل وشعار يحمل بداخله اجساداً ليس لديها روحاً لأجل تحقيق الانتصار فتكون الهزيمة التي اصبحت ملازمة لنا.
* هنالك تحركات بدأت من قبل البعض لاجل إخراج اللاعبون من حالة الاحباط التي يعيشون فيها ولكنني أرى بان جلوس اللاعبون مع بعضهم البعض والنقاش حول مسيرة الفريق المقبلة أفيد وأقيم لانهم من يصنعون الحدث.
* سنواصل بالتشجيع وستواصل جماهير الموردة في مساندتها للفريق وحتماً لن يقصر المجلس في مقبل المباريات عسى أن تنزل هذه الروح فجأة على عنتر وأخوته ليحققوا لنا نصراً يخرجنا من حالة عدم الأتزان الذي نعيشه.
* اكرر واقول بأن الكرة اصبحت تحت اقدام اللاعبون ووحدهم من يغيرون خارطة النتائج وكل المساعي التي تجرى لإصلاح الحال مجرد إجتهادات لا غير يشكرون عليها من يقفون بارجلهم على جمر حب الموردة.
* لوكو الصبر يامورداب لأن مفتاح الفرج قريب باذن الله.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد عمر الامين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019