• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-07-2021
محمد عمر الامين

شاطئ الريفير

محمد عمر الامين

 0  0  7638
محمد عمر الامين
شاطيء الريفيرا

محمد عمر الأمين

المجنونة التي عشقناها

* المجنونة التي عشقناها هو اسم لرواية جميلة كتبها وصاغها وأخرجها والفها إبن اسرة حي الهاشماب العريق الدكتور صلاح البشير المتواجد بالولايات المتحدة الامريكية نعم إنها رواية ربما دخلت في موسوعة جينيس كأول رواية تكتب من 210 صفحة عن كرة القدم السودانية بطريقة اقرب منها للكوميديا والمسرحيات ولن اذهب بعيداً إن قلت بانها بالامكان أن تحول لفيلم يحكي عن واقعنا الكروي الذي نعيشه.

* صلاح محمد احمد البشير أو صلاح البشير كما يحلو لنا مناداته بحي الهاشماب العريق الذي خرج العديد من رموز هذا الوطن في شتى المجالات سواء الشعر مثل الشاعر صديق مدثر صاحب ضنين الوعد وفتاة الوطن والشاعر عبدالمجيد حاج الامين وعن اهل السياسة فالمساحة لا تسع لذكر من تقلدوا هذه المناصب وعن اهل الاعلام والرياضة يكفي بان الدكتور عبدالحليم محمد هو إبن هذه الاسرة الرائدة.

* إذن الدكتور صلاح البشير هو إمتداد لهذا التواصل الاجيالي الابداعي الهاشمابي وهاهو ومن بلاد العم سام يرسل الينا هذه التحفة الرائعة التى جسدها باسلوب مبسط لا يخلو من الدراما ليحكي عبرها عن الرياضة السودانية لتجد روايته العديد من الاهتمام من قبل أهل الرياضة وعلى رأسهم البروفسور علي شمو الذي ارسل له رسالة واضعا من خلالها رأيه حول تلك الرواية وحقيقة يسعدني ويشرفني كثيراً أن اضع القاريء أمام كلمات البروفسور شمو التي ذكرها عبر تلك الرسالة حتى لا اضع نفسي في موضع المحابي أو المساند لإبن جلدتي وعمومتي لان شهادتي فيه تبقى مجروحه أذن ساترك لكم ما سطره يراع البروف شمو عن رواية المجنونة التي عشقناها.

- تلقيت عبر البريد الالكترونى مسودة لقصة أو رواية عنوانها " المجنونه التى عشقناها " مِنْ الأخ صلاح البشير الذي يعيش فِيْ مِهجره فِيْ الولايات المتحدة الامريكية يطلب مِنِّي قراءتها وتقديمها للقراء بناءً على توصية مِنْ الأخ الصديق عبدالمنعم عبد العال الذي عاد مِنْ مِهجره فِيْالمملكة العربية السعودية ليستقر فِيْ ود مدنى ..

.. وقد اندهشت عند اتصاله الأول بي - قبل أرسال القصة - واختياره لِي لكتابة المقدمة وبناءً على توصية مِنْ الأخ عبد المنعم عبد العال، ولكن مالبث الأمر أنْ أنجلى وتبين عندما ارسلت الموافقة المبدئية على الأقتراح ثم تسلمت نص المسودة .. أذ يَبدو أنَّ الأمر يتعلق " بالكورة " المجنونه التى نعشقها جميعاً ..

لقد كنت فِيْ ريعان الصبا والشباب لاعباً لكرة القدم وصديقاً للمجنونه وتشاء الأقدار فِيْ منتصف السبعينات أنْأتولى أمرها وزيراً للدولة للشباب والرياضة ثم وزيراً لها تحت مسمى رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة وكان عبد المنعم عبد العال حينها يقود نشاط وإدارة كرة القدم فِيْ الجزيرة التى كنا نعدها مِنْ الفئة المتمردة .

الرواية أو القصة ممتعة وشائقة وتدور أحداثها فِيْ بيئة هي لوحات أو حلقات تجعلك تدور معها ومشدوداً إليها وكلما انتهيت مِنْ حلقة تطلبت للمزيد.. ثم تعبر إلى الأخرى لتبدأ فصلاً جديداً فِيْه ربطاً رائعاً لأحداث المرحلة التى سبقت .. وهي قصة أو رَواية تقوم على استعراض ما يحدث فِيْ ساحات الملاعب وكواليس الأندية والصراع بين القيم الفاضلة التى تجسدها الرياضة كمنشط اجتماعى وثقافى نظيف وبين الممارسات المنجرفة والشريرة التى تتنافى ومبادئ الرياضة والأخلاق الحميدة وتدور أحداثها فِيْ مناطق ومدن عديدة فِيْ مقدمتها بورتسودان والخرطوم وودمدنى ومع شخصيات عديدة إدارية وصُحُفية ولاعبين ومدربين وحكام يحركهم المؤلف وفق منهج معين ليصل بك إلى صورة تمثل مجتمعاً رياضياً فِيْه كل ألوان الحراك والنشاط والشخصيات مثل زاهر النورانى وحسن البقاري وإيهاب حمدين ويوسف الأزهري وعبد الاله النور وود الميرم وغيرهم مِنْ الشخصيات العديدة التى حفلت بها الرواية .

تخيلت أنْ لو عُرضت هذه الرواية على سيناريست موهوب وطُلب مِنْه أنْ ينتج مِنْها مسلسلاً إذاعياً لكان ذلك أمراً رائعاً .. فالإذاعة أو الراديو تتميز بسهولة الإنتاج وبساطتة وبسهولة الأداء مِنْ الممثلين فضلاً عنْ أنَّها فرصة للمتعة التِي يجدها المستمع عنْ طريق التخيُّل والصورة الذهنية التي تجسدها انفعالات التمثيل والإخراج .

أرجو أنْ تكون مقدمتى هذه منصفة للكاتب على جهده المقدر وعلى خياله المُتَّقد الذي قدم لنا رواية "غير مألوفة" تدور أحداثها حول كرة القدم تلك "المجنونه التى عشقناها" .. مع تمنياتى للقارئ الكريم بقراءةٍ هادئةٍ ممتعة . بروفسورعلي محمد شمو- رئيس المجلس القومي للصحافة والمطبوعات.

سندة شاطئية

* يا سلام وعمنا مختار التوم حسن يقود بنفسه إجتماعات التجهيز لاستقبال نائب رئيس الجمهورية والمتوقعة زيارته للموردة خلال الايام المقبلة واليوم الاربعاء سيشهد الاجتماع الاول بدار العم مختار
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد عمر الامين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019