• ×
الأربعاء 16 يونيو 2021 | 06-16-2021
احمد الفكي

الهلال و إفطار الباشا و سرقة الثورة

احمد الفكي

 0  0  1518
احمد الفكي
الهلال و إفطار الباشا و سرقة الثورة
أوتاد - أحمد الفكي
كعادته الكريمة في كل رمضان يُتحفنا الباشا حيدر محمد طه رئيس الجالية السودانية في حائل قبل قرار ( مكين) الغريب بدعوة تناول فطور رمضان في داره العامرة ، و ما يُميِّز فطور الباشا هو ( الإستايل ) في الإخراج حيث لا تجد البرش الطويل و لا التربيزة التي يجلس بجوارها الناس ، بل كل واحد يشيل صحنه و يضع فيه ما يشتهيه مما هو موجود من طعام ( يعني نظام بوفيه مفتوح ) .. في إفطار الباشا كان الهلال حاضراً في محبيه و كان المريخ أيضاً حاضراً في محبيه و لكن الغلبة كانت لهلال الملايين رغم التساوي في عدد الحضور من عاشقي الفريقين .. أكيد سيأتي واحد مريخابي و يقدم إعتراضه و احتجاحه قائلاً : كيف تكون الغلبة للهلال و عدد الحضور فيفتي .. فيفتي .؟ و كي تتضح الرؤية و غلبة الهلال في فطور الباشا حيدر محمد طه وهو مريخابي أصيل لكن حرمه المصون الأستاذة آمال على بليل هي كلمة السر في ترجيح الكفة لصالح الهلال بسبب ذوقها الرفيع و حبها للهلال ان جعلت العصيدة محور ارتكاز ورأس حربة في وقت واحد تواجداً في البوفيه المفتوح حيث كانت العصيدة مُعدة سلفاً في قوالب صغيرة زرقاء اللون مكفية على صحون بيضاء بعدد الحضور شكلت ديكور جميل جداً لفتت أنظار الجميع و سحبت البساط من كل الأواني و المأكولات و المشروبات مما أتاحت الفرصة للهلالابي القح ، د/كمال عبد الله مدير عام شركة الخُريِّف فرع السودان التَّغزل في الهلال و علو كعبه في مشاركته المتواصلة و المستمرة و نيله لقب أكثر الأندية مشاركةً و حضوراً في بطولة الأندية الإفريقية الابطال الأمر الذي جعل كل من عاشقي الأحمر الوهاج الأستاذ مصطفى محمد علي الرئيس الفخري لرابطة مشجعي المريخ في حائل و الدكتور بدر الدين باشاب يكتفيان بإطلاق سفيرة القلوب .
ثم كان الحديث عن حال السودان و الوضع المُخيِّب للآمال الذي لم يكن متوقعاً بعد الثورة المجيدة التي سُرقت ليس بليلٍ بهيم بل في وضح النهار و الشمس في كبد السماء ، فتوالت الأزمات عاصفة بدءً من أزمة الخبز و انقطاع الكهرباء و تدهور العملة ونقص الدواء و انفراط الأمن و الطامة العجيبة مشلكة المياه في بلدٍ ليس صحراوي و كل تلك الأزمات يقف خلفها حالة إنعدام الضمير و الغبن و الحقد و الانتقام و الاستقصاء التي سادت و مُحَصِّلة ذلك كله كان إنهيار الدولة بسبب من سرق الثورة .
* آخر الأوتاد :
لينهض السودان و يعبر علينا استماع نصيحة الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي و الأخذ بها التي قالها في إفطار المبادرة الشعبية لحماية الثورة في 21 رمضان الموافق 3 مايو 2021 .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019