• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-07-2021
احمد الفكي

مما يعاني الهلال ؟

احمد الفكي

 2  0  844
احمد الفكي

قبل مباراة هلال الملايين أمام الخرطوم الوطني في الأسبوع الحادي عشر ضمن بطولة سوداني للدوري الممتاز التي أقيمت في إستاد الخرطوم مساء الثلاثاء 22 أبريل 2014م وانتهت نتيجتها لصالح الهلال بهدفين مقابل هدف والتي أجاد فيها الهلال خلال الشوط الثاني فكان هو الهلال الذي يعرفه جمهوره العريض . لماذا لم يظهر الهلال بمستواه الحقيقي الذي يسعد الملايين في الشوط الأول ؟؟ من هنا ننظر إلى حركة عقارب الساعة التي تتحرك ناحية الشمال و نفتح صفحة مما يعاني الهلال ؟
الأرقام لا تكذب ... هكذا يقولون .. فمنذ مباراة الذهاب للهلال أمام ليوباردز الكنغو برازفيل ضمن منافسة الأندية الأفريقية الأبطال المؤهلة لدور المجموعات و مروراً بمباراة إستاد النقعة بفاشر السلطان عصر الأربعاء 16 أبريل 2014م أمام مريخ الفاشر في دوري سوداني الممتاز لأسبوعه العاشر , يكون الهلال قد لعب خمس مباريات كانت حصيلة إجمالي الأهداف التي أحرزها الهلال ثلاثة أهداف فقط .!!! هدف في شباك الفهود الكنغو برازافيل .. و هدفان في شباك فهود الشمال الأمل عطبرة . بينما كان العقم التهديفي حاضراً في ثلاث مباريات هي مباراة الإياب أمام ليوباردز الكنغولي و مباراة أهلي شندي و مريخ الفاشر , رغم وجود المحاولات الجادة من قبل مهاجمي الهلال في هز شباك أهلي شندي أكثر من مرة فكان لصافرة الحكم رأي آخر . ولكن تبقى العبرة بالخواتيم .
هنا تظهر المعاناة المتمثلة في فك و حل شفرة شباك الخصوم والكل يعلم علم اليقين أنَّ الهلال يملك كل مقومات النجاح و أدوات التفوق و تحقيق الانتصارات ومن يقول خلاف ذلك فقد خالف الحقيقة و باعد النجعة , ولكن مما ظلَّ يعانيه الهلال هو عدم الاستفادة من تنفيذ الركلات الركنية إفريقياً حيث تكاد الذاكرة تخلو من تَذَكُّر هدف أحرزه الهلال في القريب من ركلة زاوية . أما آخر هدف أحرزه الهلال مستفيداً من تنفيذ ركلة زاوية على ما أعتقد هو الهدف الذي أحرزه حمودة بشير عندما كان يرتدي الرقم 7 في فرقة الهلال في شباك كانو بيلارز النيجيري ضمن بطولة الأندية الإفريقية الأبطال 2009م ووقتها كان لحمودة نجومية المباراة وهو قد أحرز الثنائية في شباك كانو بيلارز النيجيري مباراة الإياب بإستاد الهلال , إذا لم تخُني الذاكرة , والله أعلم .
في حالة أن يواجه الهلال تكتل دفاعي أو وجود حارس مرمى مميز من قبل الخصم , نشاهد معاناة الهلال في كيفية إحراز هدف عندما يغيب صاحب الحلول الفردية الذي يمتاز بقوة التهديف من مسافة بعيدة وهذه الصفة والميزة يمتاز بها الغزال الأسمر مهند الطاهر . لذا يجب أن يكون في الهلال أكثر من لاعب يجيد ما يجيده مهند الطاهر حتى تختفي ظاهرة مما يعانيه الهلال .
* إستاد النقعة بعد سيكافا
سؤال نطرحه لمن يهمه أمر إستاد النقعة بفاشر السلطان وهو لماذا لا تتم عملية الصيانة الدورية لأرضية ملعب إستاد النقعة بفاشر السلطان وهو يُمثل بنية تحتية طيبة ؟ . فالكل قد شاهد منظر أرضية ملعب الإستاد الترابي النجيلي عندما نازل هلال الملايين فريق مريخ الفاشر . في الوقت الذي كان الإستاد دُرة و غاية في الجمال في العام الماضي عندما أقيمت عليه مباريات سيكافا .
* حُلم " الرشيد " عيش
في برنامجه " هو والقون " الذي يقدمه الأستاذ الرشيد بدوي عبيد عبر قناة قون الفضائية , ظل الأستاذ الرشيد يعيد و يكرر فوز اهلي شندي على الهلال بهدفين نظيفين , مُهللاً و فرحاً بصدارة أهلي شندي في الأسبوع العاشر وقد وصل بالرشيد أن حكم للأهلي شندي صدارة الدوري حيث استدرك أخيراً و قال اتمنى أن يكون الأهلي متصدراً للدوري حتى نرى بطلاً جديداً . هل تناسى الرشيد أن فوز الأهلي شندي على الهلال جاء بفعل فاعل إلا وكان الأهلي شندي قد خرج خاسراً ذلك اللقاء . وها هوالأهلي شندي يعود للمركز الثالث في الجولة الحادية عشر وفي ذلك نتذكر مثلنا الشعبي "حُلم الجعان عيش " .
* برافو مصطفى النقر
ما صَرَّح به الكابتن مصطفي النقر في الندوة الرياضية الخاصة بالوقوف خلف الهلال التي عُرِضَ منها لقطات في قناة قون الرياضية , عندما انتقد توقف أول تمرين للهلال بعد مباراة الإياب أمام ليوباردز الكنغولي بسبب استقبال بعض القادة السياسين الذين جاءوا ليقدموا التحية والتهنئة و تكريم اللاعبين والجهاز الفني والإداري بعد أن تأهل الهلال لدوري المجموعات , حيث خاطب النقر مدير الكرة عاطف النور معترضاً على توقف التمرين بل يجب أن يستمر التمرين حتى لا يحدث هبوط في مستوى أداء اللاعبين وبعد انتهاء التمرين يتوجه الجميع لتلقي التهاني والتكريم . ما قام به الكابتن مصطفى النقر يصب في خانة النقد البنَّاء وهو الخبير في هذا المجال .
* آخر الأوتاد :
يمتاز اللسان السوداني بفصاحة اللغة العربية وهي تتداخل في اللهجة العامية على سبيل المثال ترديد كلمة " رِمَّة " وهي من فصيح الكلام .
قال جرير يرثي ابنه :
تركتني حين كفَّ الدهر من بصري
و إذ بقيتُ كعظم الرِمَّة البالي

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو التيمان 05-06-2014 10:0
    الهلال يعانى ايضا من الفيق الزديف الذى يحل محل اى لاعب هل توافقنى احى ابو عكرمة
  • #2
    محمود 04-24-2014 01:0
    كلام رزين .. حتى الآن تحصَّل الهلال على أكثر من خمسين ركلة زاوية في مباريات الدوري الممتاز لم يستفد منها إطلاقاً ... ذلك مما يعاني منه الهلال
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019