• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
محمد احمد سوقي

في واحد من أنجح وأفضل مهرجانات التكريم في تاريخ الحركة الرياضية

محمد احمد سوقي

 0  0  3554
محمد احمد سوقي

تكريم رئيس الجمهورية لمامون النفيدي أعظم هدية لمهرجان الوفاء لأهل العطاء
مهرجان الخرطوم للنفيدي أكد أن أهداف الأندية وانجازاتها لا تتحقق الا بالوحدة والاستقرار
أسرة مامون زينت الحفل.. مكارم عطرت الأجواء بالغناء الجميل.. واللجنة المنظمة استحقت الإشادة
في مشهد من مشاهد الوفاء في أسمى وأصدق معانيه، وفي ليلة توقف فيها الزمن اجلالاً واحتراماً كرم نادي الخرطوم رئيسه السيد مامون النفيدي بتنصيبه عميداً لرؤساء الأندية السودانية بعد رحلة عطاء استمرت لاربعين عاماً في مهرجان حاشد بقاعة الصداقة شرفه بالحضور مساعد رئيس الجمهورية اللواء عبدالرحمن الصادق المهدي كضيف شرف وعدد كبير من الوزراء والسياسيين والاقتصاديين والرياضيين يتقدمهم محمد الشيخ مدني ممثلاً للوسط الرياضي بمختلف الوان طيفه والفريق عبد الرحمن سر الختم رئيس الهلال الأسبق والدكتور حسن علي عيسى الأمين العام للهلال انابة عن رئيس الهلال أشرف الكاردينال والعميد ابراهيم محجوب سكرتير الهلال الأسبق وجمال الوالي رئيس المريخ الأسبق ومحمد جعفر قريش رئيس المريخ بالانابة والرمز الهلالي مالك جعفر والقطب الهلالي معتصم الحاتي وشيخ ادريس يوسف رئيس الأهلي السابق ومحمود صالح والفاتح التوم عن النادي الأهلي وقادة الاعلام الرياضي احمد محمد الحسن وعبدالمنعم شجرابي وكمال حامد و عاطف الجمصي وعبد الرحمن عبد الرسول وعدد كبير من جماهير نادي الخرطوم وأبناء القطينة.
تبودلت في الحفل الكلمات المناسبة التي بدأت بإلقاء فيصل لاسكو لكلمة نادي الخرطوم وإلقاء الدكتور عمر النقي كلمة اللجنة العليا للتكريم وضيف الشرف مساعد رئيس الجمهورية اللواء عبدالرحمن الصادق المهدي والذين تحدثوا عن عطاء مامون وانجازاته ونجاحاته الاقتصادية واسهاماته في المجالات الخيرية والإنسانية وفي الختام تحدث مامون شاكراً الجميع على المشاركة في تكريمه والذي سيكون دافعاً وحافزاً له لمواصلة العطاء في مختلف المجالات من أجل الرياضة والوطن والشعب.
قوبل الخبر الذي أعلنه مساعد رئيس الجمهورية اللواء عبدالرحمن الصادق عن موافقة رئيس الجمهورية على تكريم مامون النفيدي بالتصفيق والهتاف الداوي ونتوقع ان يكون هذا التكريم في عيد الاستقلال المجيد أو افتتاح المدينة الرياضية ضمن احتفالات الأعياد.
شهد مهرجان الوفاء لمامون النفيدي عدد كبير من الرياضيين الذين ضاقت بهم جنبات القاعدة ،ولا أخال نفسي مبالغاً اذا قلت ان تكريم رئيس نادي الخرطوم كان واحداً من أنجح وأروع وأجمل مهرجانات التكريم في تاريخ الحركة الرياضية بالحضور الأنيق لقيادات المجتمع ورموزه وبروح الحب والوفاء التي غمرت كل أجواء القاعة وبالكلمات المعبرة التي قيلت في حق المحتفى به وعكست مكانته الكبرى في نفوس الجميع وللتقديم الرائع للحفل لميرفت حسين وكبلو بمفرادتهما الأنيقة والمعبرة عن عطاء مامون ومعاني التكريم وبالاخراج المتطور للمخرج المبدع شكر الله خلف الله، كما شكلت الفنانة الصاعدة للقمة بسرعة الصاروخ مكارم بشير لوحة من الابداع والجمال باغنياتها الرائعة التي حلقت بالحاضرين في سماوات الفن الأصيل وهي تشدو برائعة الشفيع وطن الجدود وباغاني الحماسة التي تجاوب الجميع معها بالرقص والعرضة.
النجاح الحقيقي لمهرجان تكريم مامون النفيدي كان في الرسالة التي بعث بها لكل قيادات الأندية والاتحادات وهي ان الأهداف العظيمة والغايات الكبرى لا تتحقق الا بالوحدة والاستقرار والتي كانت الركيزة الأساسية والارضية الصلبة التي انطلق منها نادي الخرطوم من الثالثة للثانية للأولى والممتاز ولنيل شرف تمثيل السودان عربياً وافريقياً.
اذا كنا كصحافة رياضية نهاجم صراعات الاندية والاتحادات ونطالب بوحدة الصف لتحقيق الانجازات فقد قدم لنا نادي الخرطوم باصرار عضويته على فوز مامون النفيدي بالتزكية طوال أربعين عاماً المثل الحي في ان طريق التفوق والتطور لا يمر الا عبر الوفاق ولم الشمل، وإن الصراعات والخلافات لا تقود إلا للفشل في كل المجالات.
استحقت اللجنة العليا لتكريم مامون والتي أخرجت المهرجان بهذه الصورة الرائعة الشكر والتقدير على الجهد الكبير الذي بذلته خلال الأسابيع الماضية للاعداد لهذا الكرنفال البهيج الذي ستبقى ذكراه عالقة في أذهان الجميع لفترة طويلة والشكر يمتد لرئيس اللجنة الاداري المخضرم يحيى مرسي وصديق جبارة الدينمو المحرك وعز الدين الحاج وهاشم ملاح الذي قام بكثير من المهام رغم ظروف مرضه وكان حلقة الوصل مع مساعد رئيس رئيس الجمهورية اللواء عبد الرحمن الصادق إضافة لفيصل لاسكو ودكتور عمر النقي وابوالجاز واحمد عبدالرازق ووقيع الله حسن، وشكر خاص لعمار السني الذي أسهم في إنجاح المهرجان بجهده وأفكاره وبتحمله للجزء الأكبر من نفقات التكريم والتي لاتقل عن الثلاثمائة مليون، فله تحية على حماسه وسخائه.
زين الحفل عدد كبير من أسرة مامون النفيدي وفي مقدمتهم أشقائه أمين وصلاح واحمد وطارق وزوجاتهم وأبنائهم وزوجة مامون وأبنائها الذين كانوا في استقبال المدعويين ووداعهم ولسان حالهم يلهج بالشكر والثناء لكل من شارك في تكريم النفيدي.
نسبة لاختصار البرنامج لظروف خارجة عن اليد لم يتمكن الدكتور حسن علي عيسى من القاء كلمة الهلال والاستاذ محمد الشيخ مدني من الحديث نيابة عن الرياضيين وجمال الوالي باسم المريخاب،إضافة لكلمة الاعلام وأصدقاء مامون والمكلف بها صديق جبارة، وكلمة أبناء القطينة.
تلقيت صباح أمس إتصالاً هاتفياً من السيد يحيى مرسي رئيس اللجنة العليا لتكريم مامون النفيدي أشاد فيه بالدور الكبير الذي لعبه شخصي الضعيف في إنجاح المهرجان بالتغطية الصحفية المتواصلة والمتميزة، وقال انه ينقل هذه الإشادة بإسم نادي الخرطوم ورئيسه مامون النفيدي وقد شكرته على هذا الإتصال وأكدت له ان ما نقوم به تجاه نادي الخرطوم ورئيسه واجب لا نستحق عليه جزاءً أو شكورا.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019