• ×
الجمعة 26 فبراير 2021 | 02-24-2021
ديدي

أقوي قرار ..أعاد الهيبة لقيادة الهلال والكاردينال

ديدي

 0  0  6132
ديدي
*من المصائب التي أُبتلي بها مجتمع الهلال ، ان بعض الأرزقية والسماسرة والعصبجية يعتقدون ان بإستطاعتهم فرض آراءهم ووصاياهم علي مسيرة النادي من خلال حروفهم النتنة ومواقفهم الهزيلة و"بلاويهم المتلتلة" التي يعرفها حتي المشجع البسيط "من منازلهم"!
*يريدون "محاكاة" ما يحدث في المريخ بفرض الوصاية وتحويل مجالس الادارات الي مجرد "لعبة" ورئيس واعضاء المجلس الي إمعات وتُبع يفعلون ما يُمرون .
*يريدون فرض سياسة لي الذراع وإستخدام أسلحة التخويف والتخوين والشتائم والبذاءات لإخضاع القرارات الإدارية لمصالحهم الشخصية وتوجيه الجماهير البسيطة في فهمها وإدراكها لتحقيق وتنفيذ أهدافهم الدنيئة !
*هؤلاء الذين يأكلون علي كل الموائد ، "يطفحون" أموال السحت ، ويمارسون كل أنواع الإبتزاز ، صارت أوراقهم مكشوفه ، وأهدافهم مفضوحة ولكنهم لا يستحون !
*الهلال ليس كالأندية الأخري ، ومهما يحاولون وضع الكاردينال في جيوبهم ، "ينجحون أحياناً ويفشلون أحياناً" ، فلن يحققوا مرادهم بالكامل ، فهاهو الرجل يفسد عليهم مخططهم "الغبي" برفض إعادة هيثم مصطفي الذي مسح تاريخه في الهلال بجرة قلم !
*بخلاف ما فعله هيثم من تصرفات بعد ذهابه للمريخ وسجوده لهدف ولج شباك الهلال ،نقول ان من الغباء والعبط مجرد التفكير بإعادته لاعباً بعد تركه الكرة وتحوله الي مدرب وتجاوز سنه أكثر من 40 عاماً !
*رفض إعادة هيثم مصطفي يعد اقوي قرار يصدره أشرف الكاردينال منذ تسلمه رئاسة مجلس الهلال !
*هذا القرار أعاد الهيبة للمنصب وللكاردينال نفسه الموصوم من ملايين الهلاليين انه يبصم علي قرارات "شلة" تدير الهلال بالنيابة عنه وتوجهه "يمين وشمال والي كل الإتجاهات"
*بمخالفته لأدعياء المعرفة والعصبجية ، يكون الكاردينال قد وضع قدمه علي الطريق الصحيح ، وهذه اول خطوة لإعادة الهيبة كاملة له ولمنصب رئاسة الهلال وبالتالي يجب عليه القيام بثورة تصحيحية ،بإعادة المؤسسية للمجلس والنادي و"إعطاء العيش لخبازيه" .
*وعلي الكاردينال توسيع مواعين المشاركة ومنح فرص الإستشارة للاعبي الهلال القدماء ومدربيه وفنييه بمختلف تخصصاتهم وقطع الطريق علي أولئك الذين أوردوا الهلال موارد الهزائم والتراجع بإستشاراتهم "الخائبة والفاشلة" بما يتعلق بالتسجيلات وملف التدريب ، هذا الملف الأسود الذي كشف جهلهم وفضح مراميهم القائمة علي السمسرة وأكل مال السحت !
*لابد من تحرير الهلال من هذه العُصبة حتي يعود الي أهله ، ويعود اليه أبناؤه الذين سكبوا العرق بشعاره ، ويرجع اليه من خدموا بجهدهم وأسهموا بخبراتهم وأموالهم !
*الكاردينال نفسه مُطالب بالخروج من عباءة "الديكتاتورية التي إرتداها آخيراً ،مردداً انه صاحب القرار بوصفه الرئيس وترديده "أنا ، وأنا ، وأنا" قد تكون هذه اللهجة الجديدة إنتابته بعد يقظته من نوم عميق كان خلاله مسيراً غير مُخير ، ولكنها لهجة واسلوب غير محبب في هلال الديمقراطية والحرية .
*الرجل قدم ولم يستبق شيئا ، ولا ينكر الا جاحد او حاقد ما قدمه من جهد وعمل وإنشاءات "تجهر" الأنظار الا من بعينه رمد .
*وستظل جماهير الهلال تحفظ له جميل "الجوهرة" التي ستقف شاهدة علي مر التاريخ لكل الأجيال القادمة ، وستشير بالبنان الي مجدد هذا الصرح ما بقيت حياة علي البسيطة .
*إما ان تبقوا عشرة علي الكاردينال ، او يكون مصير الهلال كحال المريخ ، التعيس بلا رئيس !!
*لم يبق في الساحة الآن رجل "مجنون" يقبل بصرف عشرات المليارات علي ناد لا يشبع ، تسجيلات لاعبين ،رواتب وحوافز ونثريات مدربين وأطباء ولاعبين وموظفين وعمال ورسوم وإستهلاك خدمات بالإستاد والنادي ،تمارين إعداد وترحيل ومعسكرات وتذاكر سفر وغيرها من منصرفات لا حصر لها ..!
*ما قام به المجلس الإستشاري وقلة من الجماهير المحشودة التي تغرد خارج الزمن لا يحتاج الي كثير تعليق ..!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019