• ×
السبت 31 يوليو 2021 | 07-30-2021
النعمان حسن

الى متى نكون حضورا خارج الملعب وغيابا داخله

النعمان حسن

 0  0  3652
النعمان حسن





الكرة السودانية تنفرد على الكرة الافريقية والعربية انها صاحبة الارقام
القياسية الاعلى فى كل مجالاتها خارج الملعب وافشلها داخل الملعب ومع ذلك
فرغم خطورة هذا الوالقع لم نشهد يوما اى جهة رسمية اواهلية اولت اهتماها
لدراسة هذه الظاهرة الغريبة

فالسودان من اقدم الدول العربية التى عرفت كرة القدم وشريكة لمصر فى
نشاة الكرة الافريقية والعربية وفى الاتحاد العام للكرة حيث عرف السودان
كرة القدم منذ الربع الاول من القرن العشرين

والسودان ثانيا هو الذى استضاف الاجتماع التاسيسى لتكوين شريك لمصر
وجنوب افريقيا واثيوبيا فى تاسيس الاتحاد الافريقى لكرة القدم

والسودان ثالثا هو صاحب الرقم القياسى فى عدد الاندية المنضوية لاتحاد
الكرة والمنظومة العالمية حيث يفوق عدد انديته المنضوية تحت عضويته كل
اندية القارة الافريقية والدول العربية حيث يبلغ عددهم اكثر من الفى
نادى

والسودان رابعا وحده مقارنة بكل الدول يمتلك اكثر من اربعين اتحاد فرعيا
فى عضويته مضافا لها العديد من المناطق مما يعنى انه لو كان لكل اتحاد
عشرين اداريا فقط فان عدد اداريى الاتحاد وعضويته من الاتحادات المحلية
يفوق الثمانمائة ادارى يشرفون على ادارته واكثر من ضعفهم فى اللجان
الفرعية ورغم ذلك فان عدد الاداريين المتصارعين على مجالس ادارة هذه
الاتحاد يفوق عدد اداريى الاتحادات المتربعين على قيادتها

وخامسا اذا كان كل فريق منهم يحتاج على الاقل مدربا واحد دون مساعدين
فانه يحتاج لاكثرمن الفين مدرب مؤهلين بجانب العطالة منهم

وسادسا فان عدد الصحف الرياضية المتخصصة والصفحات الرياضية السودانية
فانها تبلغ اضعاف الصحف العربية والافريقية مجتمعة

وسابعا فان كتاب الاعمدة فى الصحف المتخصصة والصفحات الرياضية يفوق عدد
كتاب الاعمد بكل الدول العربية والافريقية مجتمعة وكثيرون منهم لا
يحملون رخصة المهنة والمفارقة ان الصحفى يمكن ان يبدأ مشواره كاتب عمود
مع ان هذه اخر مرحلة يفترض ان يتاهل لهابل ويمكن ان تكون بدايته رئيس
تحرير بسلطة الاستثناء التى خولها القانون لمجلس الصحافة لمبررات سياسية
وان كان مردودها انها خربت الحركة الرياضية

بعد كل هذا هل بيننا من ينكر(غير اصحاب المصالح) ان الكرة السودانيىة هى
الاسوا نتائجا مقارنة بكل الدول العربية والافريقية

وليت الامر يقف عندهذا الحد:

فثامنا فان عدد وزراء ووكلاء الرياضة فى السودان يفوقون عدد وزراء
ومدراء الرياضة فى كل الدول العربية و الافريقية وان اكثريتهم لم يعرفوا
الرياضةا الا يوم يتولوا مسئؤلتها كوزراء وهكذا قيادات الاندية والاتحاد

وتاسعا من يصدق ان الكرة السودانية شريكة مصر فى تاسيس الكرة الافريقية
يحتكر مركز (طيش الكرة الافريقية والعربية) بينما تتصدر مصر الكرة
الافريقية والعربية بل وظلت متصدرة للكرة عالميا حتنى وقت قريب حسب
الاحصاءات الرسمية

وعاشرا والاعجب ان يكون عدد الاندية المنضوية فى اتحاد الكرة المصرى
وعضوية الفيفا اقل من عدد االاندية المنضوية فى اى اتحاد محلى منضوى
تحت الاتحاد السودانى عبر عضوية الاندية بالاتحادات المحلية مما يعنى
ان عدد اللاعبين المنضوين تحت الاتحاد المصرى اقل عددا من عدد الاندية
المنضوية لاى اتحاد محلى فى المدن السودانية وتمتد المفارقة لعدد الحكام
والمدربين فى السودان مقارنة بعددهم فى مصر حيث يبلغ عددهم فى السودان
مئات الاضعاف

الا ترون اننا تحت هذا الواقع فى مصر والمقارنة مع واقع الحال فى
السودان وكلاهما شريكين فى تاسيس الكرة الافريقية والعربية علينا ان
ندرك لماذا تسيدت مصر قائمة الكرة العالمية لفترة طويلة حتى وقت غريب
ولا تزال الافضل قاريا بينما ظللنا نحن فى السودان طيش الكرة الافريقية
والعربية ومغيبين نهائيا عن العالمية ونتراجع كل عام من اسوا لاسوأ

خلاصة ما ارمى اليه ان هذا الواقع المحبط للكرة السودانية والمنذر بما
هو اسوا تسال عنه الدولة عبر كل مراحلها لاننا لم نشهد فى اى مرحلة من
مراحل الحكم فى السودان من اولى اهتمامه لدراسة هذا الواقع المحبط حتى
يصحح مسار الكرة السودانية (والقادم بكل اسف اسوأواكثر احباطا ولا يبقى
امامنا الا ان نرفع اكفنا ترحما على الضحية التى كلنا شركاء فى قتلها
واعدامها )

(ومبروك عليكم فى النهاية الهوس الكبير فى افشل كرة افريقية وعربية
وواصلوا احتفالاتكم ومعارككم بمن يتوج بالبطولة المحلية بالحكام والتلاعب
والكبارى وكل مظاهر الفساد من ادنى المستويات لاعلاها واختم واقول خليكم
فى هوسكم واهدار المليارات فى افشل اللاعبين خاصة العاطلين من الاجانب)
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019