• ×
الأربعاء 24 فبراير 2021 | 02-23-2021
النعمان حسن

االارباب يثبت الادانة على خالد

النعمان حسن

 0  0  2938
النعمان حسن





الزميل خالد عزالدين رقم اعلامى جدير بكل الاحترام وله الحق فى ان ينحاز
على المستوى الشخصى لمن يراه الاكثر تاهيلا لقياداة الاتحاد العام كما
ان انحيازه الشخصى للبروف شداد مبرر للكفاءة العليا التى يتمتع بها
البروف وان عبت عليه شخصيا انه لم يوظفها لصالح الكرة السودانية وهو ما
تعرضت اليه فى اكثر من مقالة الا ان خالد ككاتب عمود يعبر عن رايه
الشخصى فانه لا يؤخذ عليه ان جاهر او سخر عموده الصحقى لمن يراه الاجدر
بقيادة اتحاد الكرة

ولكن عندما يكون مقدما لبرنامج فى قناة فضائية يتحتم عليها الحيادية وعدم
الانحياز فى مواقفها لاى طرف كان من المتصارعين على انتخابات الاتحاد
العام فان عليه هنا ان يلتزم الحيادية ولا يسخر برنامج قناة فضائية لحساب
او صالح اى منافس فى انتخابات الاتحاد العام لان هذا يضع القناة فى
موقف الانحياز لجهة معينة وهو مالايقبل من اى قناة اعلامية اهم مقومات
نجاحها الحيادية

لهذا فان موقف خالد الاعلامى الرقم كمقدم برنامج فى قناة فضائية
تحكمها حيادية القناة التى لايجوز لها ان تنحاز لاى طرف كان يشكل موقفا
يحسب على القناة

لهذافان كان الزميل الرقم خالد ضيفا على برنامج يناقش انتخابات الاتحاد
العام فانه لن يؤحذ عليه انحيازه فى حديثه لمن يراه الافضل بين المرشحين
اما فى حالة ان يكون مقدما لبرنامج باسم قناة فضائية فان الحيادية هنا
والتعامل بمساوة مع كافة المتنافسين دون توجيه البرنامج لصالح الطرف
الذى يؤيده شخصيا فانه سلوك اعلامى غير مبرر ويحسب عليه وعلى القناة
طالما انه وظفه بدون مواراة لحساب من يؤيده هو مهما علت مكانة من يؤيده
حيث ظل يستضيف مؤيدى البروف بصورة سافرة ومكررة ومكشوفة

ولكن شاء القدر ان يضع الاستاذ خالد فى احرج موقف وهو يستضيف عبر الهاتف
الاستاذ والادارى الرقم والذى عرف بجراءة الراى ان يستضيف الارباب
المرشح الثالث لمنصب الرئيس والذى كان خالد يحسبه صاحب موقف رافض
للدكتور معتصم جعفر ومجموعته حسب ما يسود الوسط الرياضى وليس رافضا
للبروف شداد لهذا حسب ان استضافته عبر الهاتف ستصب لصالح البروف حتى
فوجئ بان الارباب يشعل النيران فى وجه البروف بذات القدر فى مواجهة
مجموعة معتصم فكان وقع المفاجاة قاسيا على خالد والذى فشلت كل محاولاته
فى ان يسكت الارباب بتقاطعاته كل ما مس حديثه البروف حيث نجح الارباب ان
يسكت صاحب البرنامج وان يفرض عليه بكل قوة ما يريد ان يفصح به حول
البروف شداد الذى لم يختلف عن رايه عن تلاميذه واتباعه الدكتور معتصم
ومجدى وجماعته حتى تاكد عجز خالد فى ان يسكت الارباب الرافض للبروف
شداد كما هو رافض لتلاميذه الذين اصبحوا منافسيه مما مكن الارباب فى ان
يقدم رؤيته الكاملة ومبررات ترشحه لقناعته بعدم اهلية من اثبتت التجربة
العملية فشل المجموعتين متوحدين ومتصارعين حسب المرحلة

حقا لقد كان موقف الارباب محرجا لخالد الذى لم يتوقع انتقاد الارباب
للبروف والحرج الاكبر فشله فى ان يسكت الارباب الذى وبخه اكثر من مرة
على محاولاته وتدخله لايقافه فكانت الصدمة الاكبر لخالد والمفاجئة حتى
لضيوف البرنامج حيث سجل الارباب موقفا تاريخيا اتسم بالصراحة والشجاعة
بعد ان فشل خالد فى اسكاته حتى كف الارباب بارادته هو عن مواصلة الحديث
الذى فاجأ مقدم البرنامج وافشل ما رمى اليه باستضافته

وبهذا الموقف اثبت الارباب ان ترشحه كانت له مبرراته القوية التى ما كان
لها ان ترى النور لولا استضافة خالد له فى هذا البرنامج تحت وهم ان يكون
داعما للبروف شداد فكانت المفاجأة قاسية على خالد الذى وظف البرنامج فى
اتجاه واحد

ختاما اقول يجب الا ننسى ان حديث الارباب يفضح عضوية الجمعية التى تدور
فى نفس الحلقة من الفشل لفقدانها اى شخصية والتحية لك صلاح فانت الفائز
اليوم فى المعركة ايا كانت النتيجة لما قدمته من رسالة قاسية للطرفين
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019