• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
رأي حر

سياست التعميم العمياء فى انتخابات الهلال

رأي حر

 0  0  1107
رأي حر

سياسة التعميم التى حاولت ان تفرض نفسها على المجتمعات الرياضية للاسف .سياسة غير صحيحة وبالية ولا تمثل الواقع بشكله الصحيح .اذ كيف من الممكن ان نحكم على جماعة من خلال تصرف شخص وكيف نقيم سلوك فرد ونسقطه على مجتمع معين وكيف نرى كل ذى هيئة خاصة بانه يمثل معتقدا او مجتمعا يعيش فيه وكيف تحاول بعض المجتمعات ان تعتم ما هو خاص على كل ما هوعام بشكل محزن مبك فى الوقت نفسه. حتى نجاحات الاخرين هناك من يحاول ان يفسرها بما يتناسب مع اهواء وميول ومعتقدات خاصة لا تتناسب مع الواقع الرياضى وذلك لمحاولة الربط من قريب او بعيد لهدف محدد غير صحيح او غير مرتبط بالواقع او التقليل من قيمة هذا النجاح او ذلك الانجاز نعلم ونعى لكل شخص حياته ولكل مجتمه سماته ولكل عنصر نجاح مقوماته ولكن المفترض ان نعطي الاخرين حقوقهم وننسب لهم انجازاتهم التى تخصهم وحدهم ولا نسقط على الاخرين فشل او اساءة افراد بعينهم كما ينبغى للمجتمعات الرياضية وافرادها ان تفرق بين سلوك شخصى ومجتمعه الذي ينتمى اليه المجتمع الفعلى الذى لا يمثله جماعة بعينهم بل وان تحاول العمل على تمثيل نفسهاخير تمثيل خاصة ان المجتمعات الطرفية متقاربة ومتشابهة الى حد يره البعض مشكلة جزرية فى التاثير على الاخرين وتشويه الصورة العامة لهم وقد يراه الاخر عاملا مهما وعنصرا قويا لمعرفة الخلفية الاجتماعية لمنطقة بعينها ومن ثم احترامها والعمل على الاهتمام بها نافذة المنارة منطقة غالب سكانها الحسانية ولها عشق خاص بالهلال الكيان ومرتع خص لحبه وتفانيه وحبه وهو امر طبيعى ان تكون المشاركة فى انتخاباته لرجل كانت ايديه ممدودة لهم قبل ان يملك الهالة الرياضية . لنقول عضوية مستجلبة فى الاندية الضيقة ولكن فى الاندية الكبرى كل من يملك عضوية نعتبرها حق اصيل اذا كان سعى اليه او سعوا اليه نفر من الناس . فنط البعض بان اهل المنارة بوقوفهم مع رئيس الهلال من خلال ترشيحه بوجود عضوية مكتملة الاركان يعنى هناك مقابل لهذا وهو امر طبيعى قد يكون المقابل رد الجميل من اهل المنارة لقائد الهلال وهذا لا يعنى ان ينهش الاعلام الرياضى فيهم ويصفهم بما فيهم من الجهتين وخصوصا ان كثرة الحديث فى مثل هذه المواضيع تعبر عن مدى جهلنا عن ادارة امورنا الرياضة نافذة اخيرة يقول البعض ان عمدة المنارة اقسم بان يتركوا حقهم هذه عبارة وردة فى احدى الصحف نحن فى جو رياضى معافى يمكن ان يشارك الكل فى مناطق السودان فى قمة كروية تتمثل بنادى الهلال وان ما قيل لقد كان مسرحه بعض ابناء الهلال الذين ارتمى بهم السيل خارج المنظومة كان لابد منهم ان يعلقوا شماعتهم على اهل المنارة الذين عرف اهلهم بصلابتهم وشكيمة اخلاقهم لرد الدين لمن كان له عليهم دين لاعمال جليلة لم نود ان نفصح عنها عرفنا الانتخابات منذ زمن بعيد فى الاندية بانها تعتبر اغلبية لجهة معينة لانها مفتوحة ومع التطور الكبير الهائل من خلال التواصل الاجتماعى بالاضافة الى ان هناك وعيا واضحا ومملموسا فى الخصوصيات التى تميز كل فئة عن الاخرى ولكن الخطورة تكمن من فى محاولة من يسعى الى ان يشوه صورة الاخرين من خلال تنتقصه لشخصيات تكون مقاربةلها او مجتمعات ينتمى اليها والعمل على التقليل منها ومن مكانتها وهنا ما نلحظه فى تناول البعض قضية عضوية المنارة فى انتخابات الهلال انهم يظهرون باسمائهم الحقيقة وصورهم الواقعية خاتمة مما شك فيه ان سياسة التعميم خطاء فاضح ولا يحاسب شخص بجريرة غيره حتى وان كان اخاه ولا يمكن ان نحكم على جماعة او مجتمع من تصرفات فردية لا تمثل فى الاخير الا نفسها وان حدث ذلك فتاكدوا انها بسبب سيايت التعميم العمياء

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019