• ×
الجمعة 16 أبريل 2021 | 04-15-2021
رأي حر

انتخابات الهلال

رأي حر

 0  0  702
رأي حر

مثل عود الكبريت هل ستنتهى مشاكل الهلال بعد الانتخابات التى اصبحت على صفيح ساخن ؟ لا تعتقد :لان النفوس تسممت والاجواء تعكرت والدعاية الانتخابية شابها الكثير من التجاوزات التى ان صحت تستحق التحقيق فورا .... ولا ندرى سر السكوت الغريب من التنظيمات فى ما ينشرمن تلميحات طعون ضد مرشحيها .... فاذا كانت الاتهامات باطلة لماذا يقابلها البعض بالبرود وهذه الردود الغير مقنعة ان ابسط شئ هو تقديم افادة واضحة للمرشح حتى تدور عجلة الانتخابات بواقعية محددة تعلن عن افراز مجلس منتخب لنادى الهلال الذى ظل طيلت الفترة الماضية يقع فريسة للخلافات الادارية التى نجح فيها مجلس التسير بعدم خروجها الى النور .وضرب سياج قوى على ادق تفاصيل الخلاف حتى بعودة مجلس التعين مرشحا لنادى الهلال كتنظيم بديل .وفرض اشخاص بعينهم على خوض الانتخابات بهيمنة الحزب الحاكم من خلال لجنة التعين وبالتالى نفت الدوائر الحكومية بتدخل الحزب الحاكم فى الانتخابات ليصبح الكل يملئ شبكته من الناخبين .بعد ان نشطت الخلاياء السرطانية التى تعنى بانها تملك العضوية والتى ترجح كفة من تريد ما جعل الشارع الهلالى متوجس لما يدور فى مؤسسة تربوية رياضية بعدن حدد بان العضوية فاقت اثنى عشر ناخبا وهو امر جلل لان الخلاية السرطانية اصبحت فعالة .لذلك نضع تقديرتنا لهذه الانتخابات على النحو التالى لم يتم حسمها فى الجولة الاولى لانها تعنى حالة الاستقطاب للعضوية (والدفع التقيل) وايضا ترادفها المرحلة الثانية حتى يصبح (الكوم تقيل) ثم المرحلة الاخيرة التى تحسم من خلال الحضور للعضوية . علما بان انتخابات الهلال هذا الموسم سوف تكون حديث المدينة للصرف الهائل والبزخ المترهل للمرشحيين . خصوصا بان شهر رمضان الكريم على الابواب ما يلزم الفطار فى الفنادق الفخمة ثم التوجه الى صناديق الاقتراع ..نافذة واذا اختار اعضاء الجمعية العمومية الرجل الذى اتهم من قبل فى تقصير الواجب اتجاه الهلال .هل سيواصل حملته ضد من اتهموه ويطالب بحقوقه من خلال تصفيت الحسابات . يجن ان نعاهد انفسنا كاهلالاب ووجه مشرق يدافع عن كيان الوطن فى المحافل الافريقية .ونضع حد للانتخابات الفاصلة لديمقراطية ارتضينها وظللنا نعمل من اجلها بان نضع ايدينا مع الرئيس القادم الذى يقود سفينة الهلال وننسى المراراة والخصام والخلافات من اجل الهلال .. ان روح الانتخابات طالت تقريبا كل شئ فى الهلال ..... ولعل ابسط شئ ما يحدث فى فريق الكرة فى الفترة التكميلية من تسجيلات ..الكل تركه يغرق فى التسجيلات والكل نفض يديه منه ...لان عينه فى الانتخابات وهمه الخروج ام الرجوع ام البعد بصناديق الاقتراع ...لان هذا الوقت صعب ان يتشبث اى طرف بهذا الفريق الغارق والذى كان بالفعل ضحية لجنة التعين الوزارى على دفعتين ... بعد تقويض الديمقراطية وهذا يعطى انطباعا ان هناك شيئا غير مضبوط فى الدوائر الانتخابية لنادى الهلال ..... اما الحديث عن المفوضية وادارت الانتخابات يجب ان يكون الشغل الشاغل لجلب ديمقراطية حقة تشكل منظومة نادى كبير مثل فريق الهلال نسوق حديثنا هذا عن المفوضية لبعض الاخفاقات التى لازمتها فى عدة جمعيات عمومية سابقة واخرها جمعية النادى الاهلى التى تم الطعن باجراءتها لذلك نتمنى الاختيار الموفق لا عضاء المفوضية لقيادة دفة الانتخابات لنادى لمثل الهلال .

نافذة

ان ما يحدث فى نادى الهلال بالفعل يستحق ان نقف ونتعجب ونتساءل لماذا هذا التكالب على كرسى النادى هذا التمادى فى تقليل البعض بين المرشحيين للكرسى الكبير ... الضرب تحت الحزام هو شعار نادى الهلال وانتخاباته ولا ادرى كيف يتعامل الاعضاء مع بعضهم مع العلم البعض الكبير منهم مجرب وصاحب خلافات شخصية ولكن تلك الديمقراطية العرجاء التى تاتى باهل الخلافات والفاشلون بامر جماهير الهلال وليس اعضاء الجمعية العمومية .....تظل كلمة الجماهير فى كل من تذوق راسة الهلال بالعمل الجاد والعبرة فى النتائج ......

نافذة اخيرة

الهلال فى حاجة فعلا لمن ينقذه لانه وصل الى درجة صعبة العودة فيها الى نقطة البداية (الديمقراطية) فالهوة سحيقة وما قذف فى هذه الهوة كثير وكثير ..ويستحق ان يعرف اعضاء النادى كل حقيقة بلا اى مواربة ,

خاتمة

انتخابات الهلال القادمة خصم على فريق الكرة ..لذلك يجب وضع لجنة محايدة من ابناء الهلال حتى نجعل الفريق خارج دائرة الانتخابات .كما ينبغ عدم زج اللاعبين فى اختيار الرئيس القادم!!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019