• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
النعمان حسن

الدستور ولائحة المحترفين حسموا الصراعات

النعمان حسن

 5  0  1894
النعمان حسن






تلبية لطلب بعض الاخوة اورد لهم قبل تناول موضوع اليوم ما جاءمن مواد
لها الحاكمية فى النظام الاساسى الذى انعقدت بموجبه الحمعيةالتى اشرفت
عليها لجنة الانتخابات والذى حدد ان الانتخابات بند من بنود الجمعية
العاديةو التى حدد النظام من يشرف على انعقادها حيث جاء فيه ما مايلى:

المادة 43 الفقرة-4- يقوم الرئيس برئاسة احتماعات الجمعية ومجلس الادارة
(الفقرة-6-) وفى حالى غيابه يحل مكانه النائب الاول وفى حالة غيابهما
ينوب عنهما عضو الجمعية الاطول عمرا من اعضائها(يعنى رئيس لجنةالانتخابات
ليس واحدا منهمحتى تكتسب الجمعية التى تراسها اى شرعية)

ثانياالمادة36(يكون الامين العام مسئؤل عن تسجيل محضر اجتماع الجمعية(
فهل هو الذى سجل المحضر بل وهل كان حضورا)

والان دعونى اعودلموضوع هذه اللدغة:

تجاهل الدولة لدورها الرياضى كاعلى جهة مسئؤلة عن تطور الرياضة هو
الاكثر مسئؤلية عن الفشل الرياضى لعدم اعادتها النظر فى الهيكل الريلضى
العشوائى مع ان الهيكل هو من صميم سلطتها بل هو السلطة الوحيدة والدليل
اختلاف الهياكل من دولة لاخرى وانها بعد انشاء اتحادها وفق الهيكل الذى
تراه تتقدم لعضوية الفيفا وتتظل خاضعة لها لهذا فهى المسئؤلة عن الهيكل
الذى اغرق الاتحاد فى صراعات وخلافات افشلت كرة القدم من اى تنافس شريف
فى الملعب لتنافس مصالح و صراعات خارج الملعب ويكفى ما نشهده الان فى
الاتحاد وفى الهلال تحديدا وان لم يسلم المريخ من هذا لواقع واللذان من
المفترض ان توجه جهودهما للبطولة الافريقية ولرفع راية السودان فى كاس
العالم للاندية بدلا من الصراع على من يديره ومن يحكم الاتحاد وهذا ما
لن يتحقق للسودان تحت ظل هيكل ونظام قوامه الصراع خارج الملعب وليس
الارتفاع بالمستوى الفنى

والمؤسف فى هذه القضية ان الخروج من هذا الواقع وانقاذ الكرة السودانية
من سلبياته قدمه دستور السودان الا ان الدولة نفسها لم تلتزم بتنفيذه

فمخرج الدولة من افشالها الكرة السودانية يتتطلب ان تفعل دستورها الذى
له الحاكمية وهذا يتتطلب ان تفوق الدولة من غفوتها و تفعل اليوم قبل
الغد دستور السودان الذى له الحاكمية الاعلى عن اى قانون والذى يتوافق
مع متتطلبات الاتحاد الدولى لانها ان فعلت ذلك لما شهدنا هذا العبث من
صراعات ادارية على مستوى الاتحاد او الهلال والمريخ بل وكل اندية السودان
لان تفعيل الدستور واللائحة الدولية سوف يكتب النهاية لكل القضايا
والصراعات الادارية على كافة المستويات والتى تضاعف من مخاطرها المطامع
الشخصية على كل مستويات الاتحاد او الاندية

فدستور السودان نص على ان السودان دولة لا مركزية الممارسة الرياضية فيه
محلية و شان ولائى قائم على الهواية ولكل ولاية السلطة الدستورية فى ان
تقرر ما تراه مناسبا من هيكل رياضى لتحقيق اهداف الولاية التى تتمثل فى
التربية الوطنية بعد ان فصل الدستور بينها وبين الرياضة القومية
ككيان مركزى معنى بالعلاقات الخارجية وبهذا حظر ان يتغول المركز على ما
هو شان ولائى بالفصل بين الرياضة الولائية والرياضة القومية التى خصها
فى الدستور بالجدول د- الاشراف على الرياضة التى تمثل السودان فى
المشاركات والعلاقات وعضوية المنظمات الخارجية والتى تتمثل فى عضوية
السودان فى المنظمات الرياضية الدولية خاصة و بامرالفيفا تقتصر المشاركات
الخارجية على الاندية الاحترافية التى فرضت ان يصبح النادى شركة
مساهمةعامة مما يعنى كتابة النهاية للجمعيات العمومية وللصراعات
الشخصية على مستوى الاندية والاتحاد والتى اصبح قوامها المصالح الخاصة
والفساد وهو النظام الذى تواطأ الاتحاد فى تنفيذه لانه يكتب نهايته
واليوم بعد ان اعفى بلاتر ستفرض الفيفا على السودان الالتزام بدورى
المحترفين مما يعنى ان اى مجلس ادارة يفوز بالاتحاد من المتصارعين ليس
له مسئؤلية الا المنتخبات الوطنية ويتبع هذا تلقائيا ان تصبح قضايا البث
والرعاية لدورى الاندية من اختصص رابطة المحترفين والتى تتكون فقط من
الاندية المحترفة ولنشهد نهاية جمعيات الاشارة والسوق فى الاندية بعد
اان تتحول الاندية الاحترافية لمساهمين يخضعون لقانون الشركات وليس
وزارة او مفوضيات اوجمعيات ليست مكونة من اصحاب المصلحة و يتحكم فيها
السوق

فهل نشهد فى هذا العام نهاية الهيكل الذى دمر الكرة السودانية (فى
الاتحاد وفى الهلال والمريخ تنتهى بالاتزام بالدستورولائحة المحترفين)

خارج النص

-شكرا الاخ باكمبا اذا كنت ترى ان النظام الاساسى المجاز من الاتحاد له
الحاكمية وانه لا يحتاج لاعتماد الفيفا فان لوائح الفيفا بل اللجنة
الاولمبية وكل الاتحادات العامة فانه لافاعلية لنظامها الاساسى الا
باعتماده من الفيفا وهذا مااكد عليه قانون 2016 نفسه وبجانب ما اوضحته
اليوم ادعوك لتفف على التفاصيل فى لدغة غدا

- شكرا الاخ ازهرى النور هذا القرار ولاهميته ليعالج الخلل لابد ان يصدر
من السلطة العليا رئيس الجمهورية او نائبه الاول ورئيس الوزراء حتى
ياخذطريقه للتنفيذ

--

3- هناك اشارة لوجود بعض التعقيبات ولكنها لم تنشر او حتى يشار لاصحابها
لهذا لم اتعرض لها بالرد المعذرة
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    شوقي 05-10-2017 11:0
    الاخ أبو أمنه

    من اول رد ليك على تعليقي عرفت علاقة بقوانين كرة القدم صفر

    ماهي علاقة المحاكم بالرياضه

    الفيفا لا تعترف بحكم المحاكم الخاصه بالدول واذا اصدر اي محكمة بشرعيه مجموعة عبدالرحمن يعني تدخل فى اختصاصات الفيفا وهذا ممنوع
    ممكن تسال ابوحراز بتاعك ويوريك

    واذا الموضوع بالباسطه دى ليه الناس تعبانه ما تعمل انتخابات بالنظام الاساسي القدم او مافى داعي تجيز النظام الاساسي الجديد وتعمل انتخابات وتصدر اي محكمة بشرعيه الاتحاد ويباشر عمله وظز فى الفيفا

    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    اكرر مافى محكمة تملك سلطة تعطي اي مجموعة الشرعيه
    الشرعيه تاتي من الفيفا افهم الحته دى يا حبيب

    اما بخصوص الكادر الظاهر عليك ما متابع ولا بعرف حتى الكوار الرياضه الحقيقة
    او صغير فى السن


    ليه ما علقت فى نقطة استدعاء جهاز الامن لمدير ومذيع برنامج حال البلد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل هو خوف ولا انت من الناس البتصفق


    المحكمة الدستوريه انت ما عارف اختصاصات المحكمة الدستورية وعايز تفتي كمان فى القانون

    المحكمة الدستوريه تنحصر مهامها فى القضايا المتعلقة بمخالفة الدستور فقط اكرر فقط ولا تملك حق التدخل فى اي قضية قانونيه تم الحكم فيها من قبل محمكة الا فى حالة مخالفة الدستور
    اكرر المحكمة الدستورية اختصاصها الدستور فقط

    وبالمناسبه حتى المادة التى استندت عليها المحكمة الادارية العليا التى تعتبر اعلى محكمة فى السودان على نص موجود فى جميع القوانين الخاصه والعامة حتى الدستور يمنع اي شخص ادين فى قضية تمس الشرف والامانه من الترشح او تولى اي منصب

    والامر الاخر المحكمة الدستوريه مفصوله من الهيئة القضائية لذلك لا تعتبر درجة تقاضي فى القضايا القانونيه لانها جسم مستقل
    والمراحل التقاضي تتم عبر المحاكم التابعه للهيئة القضائية
    اذا المحكمة الدستورية منفصلة ومستقله كيف تدخل تضمن مراحل تقاضي؟؟؟؟

    كل تعليق ليك يثبت جهلك بقوانين كرة القدم
    اولا وزير الشباب والرياضه جسم حكومي واي شخص يتبع لها يعتبر جسم حكومي والفيفا تمنع تدخل الدولة
    ووكيل وزارة الشباب والرياضه لا يحق له المشاركة فى اي انتخابات ولا يحق له الاشراف على اي انتخابات

    والفيفا تلزم اي اتحاد بتكوين لجنة انتخابات مستقلة لا تعابه للاتحاد ولا لاي جهة حكوميه وتعيين وكيل الوزارة يعني تدخل واضح للدولة واذا علمت الفيفا ان احد اعضاء لجنة الانتخابات وكيل وزارة الشباب ولارياضه لن تعترف بهذه اللجنة الا بعد ابعاده

    وكيل الوزارة والمفوضية ممنوعين من المشاكة او الاشراف فى اي انتخابات لاي اتحاد رياضي

    ارجع ذاكر او اسال قبل تتهجم

    بالمناسبة الكويت مجمده من قبل الفيفا ليها اكثر من عامين لو الموضوع بالبساطه البتتكلم بيها انت او ابوحراز بتاعك
    ما يعملوا انتخابات ويمشوا اي محكمة وتصدر حكم بشرعيه الاتحاد ويمارسوا نشاطهم ويشاركوا فى المسابقات!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
  • #2
    أبو أمنه 05-10-2017 06:0
    (عندما يفتي ابوحراز الرجل المتعلم الذي قاد فى يوم من الايام النشاط الكروي فى السودان ان مجموعة عبدالرحمن ممكن تذهب للمحكمة لتنال شرعيتها وبحكم من المحكمة تستطيع اقتحام مباني الاتحاد والسيطرة عليه)

    أبو حراز قال بقرار المحكمة مش بالقوة

    (ادى الى هجرة الكوادر المقتدره فى جميع المجالات) أنحنا بنتكلم عن الرياضة

    أذكر لي كادر رياضي هاجر؟؟؟؟

    (عندما يستدعي جهاز الامن مدير ومذيع برنامج حال البلد لان البرنامج استضاف معتصم جعفر فى )
    بأي صفة يستضاف هذا الجعفر ؟؟؟ جمعية إنعقدت وفاز سر الختم

    (عندما يقدم رجل يقولوا عليه رجل قانون وضليع فى القوانيين استئناف لايقاف قرار صادر من اعلى محكمة فى البلد الى المحكمة الدستوريه والقضية فى الاساس كانت قانونيه تعرف ان السودان فى محنة.)

    والمحكمة الدستورية عملوها لشنو؟؟؟؟؟؟؟؟

    (عندما يدافع الناس عن المجرمين واصحاب السوابق تعرف ان السودان فى محنة اخلاقيه وان الضمير اصبح يباع ويشتري فى السودان)

    الناس كل واحد حر يدافع بطريقته ولكن ما في مجرم وقف قدام محكمة ودافعت عنه

    (اول مرة اسمع وكيل وزارة الشباب والرياضه يكون عضو لجنة انتخابات اتحاد


    هو وكيل وزارة شباب ورياضه ولا وزير الري؟؟؟؟

    (مع ان الهيكل هو من صميم سلطتها بل هو السلطة الوحيدة والدليل
    اختلاف الهياكل من دولة لاخرى)


    كلامك دا كله بندق في بحر وإنت معارض وما عندك سالفه
  • #3
    ابو ايلاف 05-09-2017 05:0
    1/ وهل جمعية 30 ابريل كانت جمعية عادية؟!!!
    2/ صحيح أن الدستور هو القانون الأسمى في منظومة القوانين داخل الدولة. لكن الدستور يتناول القضايا الكلية. ولا اريد الخوض في جدل تناوله الفقه الدستوري عن ماهية وتعريف الموادالدستورية. لكن كما هو معروف فان القوانين واللوائح (القوانين الفرعية) تتولى التفصيل وانزال تلك المواجهات الكلية التي جاءت في الدستور الى مواد ونصوص المواد تنظم العمل وتحكم النشاط في كل المجالات والمناحي. والدستور والقوانين واللوائح الهدف منها انها مواد منظمة وليس سيفا مسلطا على الرقاب. وحكاية ان الدستور قد جعل الرياضة شان ولائي فهل في رايك ان يدار النشاط الرياضي على المستوى الولائي ولا يكون ثمة نشاط على المستوى القومي؟!! وهل وجود وزارة مركزية للرياضة في رايك منافيا لمقتضيات الدستور؟ وما هي الجهة التي سيناط بها مهمة الاشراف والتنسيق؟ اذا قلت مجلس اعلى للرياضة فالمعنى واحد وان اختلفت المسميات من وزارة الى مجلس وكلاهما جسم مركزي! وهل النص في الدستور على ان الرياضة شأن ولائي يقتضي تحريم وجود اي جسم مركزي يعنى بالرياضة ويتولى مسئوليتها على مستوى الدولة؟!!! اعتقد ان كتاباتك في هذا الشان لا تخرج عن نفس الدائرة بتاعت الملاواة والغلاط والافتاء بغير علم. علما بان فقهاء القانون مهمتهم تقديم الحلول الناجعة من خلال فتاويهم وارائهم بما يزيل اللبس ويحقق المصلحة العامة. وفي راي ان اجتهاداتك تذهب في عكس هذا الاتجاه.
  • #4
    صلاح نصر 05-09-2017 11:0
    لسلام عليكم أستاذ النعمان
    تعجبني مقالاتك جداً وآراؤك السديدة وفتاويك القانونية الرياضية ،ولكنني في كثير من الأحيان لا أقرأها لسبب وحيد وقد نبهتك إليها من قبل وهو عدم مراجعتك لما تكتب قبل ارساله، لذلك تكون كتاباتك غير منسقة وتتداخل الكلمات في بعضها ولا توجد فواصل بين الجمل أو نقاط بين الفقرات . أرجو الاهتمام بهذا الأمر استاذنا ولك التحية .
  • #5
    شوقي 05-09-2017 10:0
    الاستاذ النعمان
    هذا السؤال الذي طرحته فى نهاية مقالك مربط الفرس كما يقولون

    (فهل نشهد فى هذا العام نهاية الهيكل الذى دمر الكرة السودانية (فى
    الاتحاد وفى الهلال والمريخ تنتهى بالاتزام بالدستورولائحة المحترفين))

    الدولة لا تهتم بالرياضه كثيرا وحتى اهتمامها ياتي من باب السيطرة على كل شئ وبفقه التمكين الذي ظلت تمارسه مما ادى الى هجرة الكوادر المقتدره فى جميع المجالات

    حتى القانون الذي نبكي عليه الان القانونيين الحقيقيين خارج السودان ومن يسطير على ما يسمي بالقانون مجازا مجرد شخصيات يطلق عليها قانونيين وما جري فى الاحداث الاخير اثبت ان السودان يعاني فعلا من عدم وجود الكادر المؤهل

    عندما يفتي ابوحراز الرجل المتعلم الذي قاد فى يوم من الايام النشاط الكروي فى السودان ان مجموعة عبدالرحمن ممكن تذهب للمحكمة لتنال شرعيتها وبحكم من المحكمة تستطيع اقتحام مباني الاتحاد والسيطرة عليه

    عندما يفتي رجل يكنا بابوالقوانين بكلام لا علاقة له بالقانون

    عندما يستدعي جهاز الامن مدير ومذيع برنامج حال البلد لان البرنامج استضاف معتصم جعفر فى حين ان جميع القنوات تفتح ابوابها لعبدالرحمن سرالختم ومناصريه امثال ابوحراز وابوالقوانين ليقول ما قالوا من كلام يخجل انسان جاهل من قوله تعرف ان السودان يعيش فى محنة كبيرة.

    عندما تخالف جهة مثل المفوضية الجسم القانوني القانون وتذبحه عينك يا تاجر تعرف ان السودان فى محنة

    عندما يقدم رجل يقولوا عليه رجل قانون وضليع فى القوانيين استئناف لايقاف قرار صادر من اعلى محكمة فى البلد الى المحكمة الدستوريه والقضية فى الاساس كانت قانونيه تعرف ان السودان فى محنة.

    عندما يدافع الناس عن المجرمين واصحاب السوابق تعرف ان السودان فى محنة اخلاقيه وان الضمير اصبح يباع ويشتري فى السودان

    الحقيقة الماثله امامنا واثبتتها التجارب والاحداث ان الدستور دفن زمان وكذلك القانون.

    اول مرة اسمع وكيل وزارة الشباب والرياضه يكون عضو لجنة انتخابات اتحاد
    نحن وصلنا مرحلة بعيده جدا من الفساد
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019