• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
الصادق مصطفى الشيخ

بين سر الختم ومرسى

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  583
الصادق مصطفى الشيخ

كل القرائن تشير الى نجاح السلطة الحاكمة بتمرير مخططها الرامى لاستلام مقاليد اتحاد كرة القدم السودانى وهى عملية استغرقت ما يربو عن الثمانية سنوات منذ ان قام الدكتور كمال شداد بطرد ممثلى الحزب الحاكم من دار الاتحاد ورفضه تواجد ايا منهم بلجنة دعم المنتخبات الوطنية فعملت على استقطاب المقربين منه والاطاحة به من الداخل وللاسف الشديد انجحت الشلة الحالية المخطط بعد مساومتهم بمقاعد بالبرلمان
لا علينا فهم الان اكثر ندامة من غيرهم وهم يغادروا الاروقة بطريقة تشبه تماما الطريقة التى انهت بها شعوب العراق وليبيا ومصر حكومات الطغاة فيها وانموذج مصر تحديدا المتمثل فى سرقة مرسى والاخوان لمجهودات ثورة الشباب سيواجهه سر الختم طالما كان خيارا خارج الاجماع الرياضى ومفروضا بقوة الولاة والمتنفذين فى الحكومة وليس المجال الرياضى هذا فضلا عن المجموعة المنتقاة لادارة شئون اللعبة همد والجابرى وعرالدين الحاج وقد قالها عصام الحاج انهم بلا خبرة ولا برامج ولا يمكن ان يطوروا الكرة السودانية
لذلك ارى ان فترة المجموعة الحالية ستكون من اسوء لحقب حتى لو تمت معالجة الامر بالتضحية بعد القادر همد او تنازله لمعتصم جعفر الذى لا يريد المؤتمر الوطنى ان يتركه فى العراء فتم من اجله تقديم موعد الترشيح لمرتين وهذا لعمرى لا يتم فى لجنة انتخابات فرق الاحياء ناهيك عن لجنة يتراسها احد الناشطين فى المجال الاولمبى والحائز على ماجستير الرياضة من ارقى الجامعات تحت كفالة ومتابعة وتمويل اللجنة الاولمبية الدولية وهو ماجستير يحمله قلة من اهل السودان وان كان لا يعلم عظم الخطاء الذى وقع فيه بالتسليم بمخرجات جاهزة ومن جهات خارجة عن دائرة التكليف الذى منحته له الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم السودانى وليس غيرها عليه ان يسلم الدرجة العلمية الرفيعة الى اقرب مكتب اولمبى اقليمى طالما انه لا يعمل ولا يهتدى بموجهتنها الفكرية ليؤكد ان مثل هذه الامور لا تدرس وانما تكتسب من الممارسة والمواقف وان كان موقفه اضعف من موقف الامة العربية فى مواجهة الصهيونية فعليه ان يستقيل ان لم يكن دفاعا عن كرامة نفسه فليكن من اجل الوريقة الدرجة العلمية التى منحت له بتكاليف باهظة ليكون مخرجا فى مثل هذه المواقف وليس مضاعفا لازماتها
مجموعة سر الختم اكدت للملاء انها مفتونة بانتصارات تعلم تماما انها لم تبذل فيها ذرة من مجهود وهى تتسرع باصدار بيان ردا على طعن تقدم به ماذدا الى لجنة الانتخابات هذا مؤشر ودليل دامغ على ان المجموعة تدار من جهات بعينها وانها لا تملك حتى مراجعة ما يكتب باسمها واذا وافق سر الختم والجابرى وعزالدين الحاج وهمد على البيان الذى اصدره سيف الكاملين ردا على طعن ماذدا فليقولوا لنا ماذا سيفعلوا اذا اخذ سيف نادى العصمة من التاهيلى ورفعه مباشرة الى الممتاز على منوال ما فعله حسن عبد السلام عندما كان رئيسا لاتحاد الخرطوم وسجل فريقا باسم منطقته الكرفاب بالدرجة الثالثة رقم وجود فرق خرطومية تنتظر دورها منذ عشرات السنين مثل مايو والمعمورة والامل
نواصل
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019