• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
الصادق مصطفى الشيخ

سقوط مدوي لسر الختم (2)

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  732
الصادق مصطفى الشيخ
قلنا في الحلقة الماضية ان الفريق عبد الرحمن سر الختم قائد مجموعة ما يسمى بالنهضة والتطوير التى انقسمت بين نادى الهلال والمريخ ولم تضم المجموعة ايا من العناصر المستقلة ولا الكفاءات المشهود لها بالكفاءة والصدق والامانة وان كافة المرشحين بما فيهم سر الختم نفسه مجربون سواء بالاندية او الاتحادات المحلية والعام فحسن عبد السلام يكفى ابعاده من اتحاد الخرطوم بعد دورة واحدة عمل خلالها على محو مبادئ وقيم الاتحاد بالانحياز الواضح والفاضح لاهله وعشيرته باقحام نادى من منطقته الكرفب بالدرجة الثالثة بالخرطوم رغم لنتظار اندية خرطومية اصيلة مثل المعمورة والرياض والسجانة لدورها منذ عشرات السنين اما سر الختم نفسه فكان الابعد عن الشفافية حينما كان رئيسا للهلال ويكفى فى هذا المضمار انه تعمد عدم الكشف عن مديونية الهلال لرئيسه الاسبق صلاح ادريس الذى دعم فترة تعيينه الامر الذى جعل الارباب يتلاعب بكرت المديونية حتى يومنا هذا اما محمد سيد احمد وسيف الكاملين فلم يكونوا مجرد اعضاء فى اتحاد الفساد بل كانوا داعمين اصلاء لتوجهاته وهم الذين ساندوا الضباط الاربعة وقادوهم لمثل هذه المساخر من الفساد بالتفويض الذى منحوه والتاييد الذى شرعوا فى اقناع العضوية بعدم مناقشة وتقديم الميزانية صالح فيكفى انه اختفى من مجالس المريخ الاخيرة بعد ان كان رقما لا يمكن تجاوزه فقد فشل فى قول كلمة الحق رغم رتبته العسكرية فى وجه جمل الوالى الذى ظل يجئ ويغادر دون ان يقول له احد بان ما يفعله هو الفوضى نفسها بجانب صمت صديق وغيره على صرف الرجل لواحد دون حساب
هذه المعطيات للشخصيات المرشحة تنم عن ضعف بين لن بقوى على قيادة الاتحاد وسيستشرى الفساد وكافة انواع التجاوزات بصورة مضاعفة عن عهد الاخوة الحاليون
وقلنا ايضا ان سر الختم بتصريحاته الرامية لتقسيم الهاتحاد كضيعة خاصىة بالهلال والمريخ تتنافى حتى مع تصريحاته التى اطلقها فى ولاية نهر النيل التى ذهب اليها مبشرا بمجموعته الحالية وانه بالفعلة حنث قسمه الذى اودعه ليلة اللقاء عندما اقسم بالله العظيم انه لن يترشح لخدمة نادى معين وقال انه يملك رجال مسئولين فى اشارة لحيادهم ونظافة ايديهم وهذا لا يتاتى بالامانى انما بالتجارب والمعطيات المذكورة عن المجربين محمد سيد احمد الذى ظل دائم الانحياز لابن عمه وسيف الكاملين الذى لم يختلف معهم الا بعد ان اختلفوا سويا فيما يعرفه الجميع
اذا سر الختم لم يطالع اويتدارس سيرة من وصفهم بالرجال وان كان المعنى المقصود معمم ويمكن تفسيره بطرق متعددة لكن هذا هو الواقع المير ان كان سر الختم غير متابع
وحتى لو كان متابعا فقد سقط سقوطا مدويا وهو ينادى لجنة تسيير المريخ بتسمية نائب للرئيس وقلنا ان تلك القشة التى قصمت ظهر الحيادية لدى الفريق عبد الرحمن الذى قدم طلبه هذا ولم يحترم قيادات الملريخ التى بينه مثل حسن عبد السلام وصديق على صالح وحتى الفريق طارق عثمان الذى ظهر يوما على انه مرشح لنائب الرئيس
ولا تفسير لهذه الواقعة الا ان سر الختم اراد ان يسمع راى الوالى ولم يتبقى له سوى طلبه شخصيا لمرافقته بالانابة
نواصل
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019