• ×
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 | 10-26-2021
الصادق مصطفى الشيخ

قائمة سر الختم هل تستطيع مقاومة سياسة التسيير والتدمير؟ (1)

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  987
الصادق مصطفى الشيخ

البيان التوضيحى الذى اصدره وكيل وزارة الشباب والرياضة الاتحادية نجم الدين المرضى لتصحيح ما ورد على لسان الوزير بالمنتدى التابع لشركة خدمات صحفية وليس مؤتمر صحفى كما ظهر من خلفية ومنصة القاعة حينها وهذه اولى اشارات اندفاع الوزير وقيادته وحتى مفاجئته لانه كان قد اعلن عن مؤتمر صحفى ولم يقل ندوة او سنماروقد ظن كثير من الزملاء الذين اتوا لتغطية مؤتمر الوزير انهم اخطاءوا العنوان اوضلوا الطريق نسبة للوجوه التى كانت جالسة بالمنصة ولم يعرف لهم دور بالاعلام ولا الرياضة
عموما البيان اتى تصحيحا ودليلا على ارتباك الوزير الذى من شدة ارتباكه لم يفرق بين التمديد ولجنة التسيير وبالطبع الفارق كبير والا لما اضطرت الوزارة بالاعلان النافى للتمديد لانه سيشمل كل مجلس الادارة بما فيهم اللجان المساعدة اما التسيير فسيكون للضباط الاربعة فقط وفق الاعراف الجارية لكن اعراف ابو النجوم الذى اضحى يصحح الوزير ربما تاتى بقائمة اضافية بعد من داخل او خارج الاتحاد طالما ان القرار اصلا معيب وغير مسنود
وايا كان الامر تسيير او تمديد فلا بد للوسط الرياضى من اخذ موقف ينهى السيطرة العشوائية من حيد ونجم الدين وان كان محمد صالح وداعة مدير ادارة الرياضة وهو المعنى بالظهور وتحريك الناس ومساندتهم لانقاذ الرياضة التى يديرها معنى بلعب الدور الاكبر فى التحريض على اعادة الوضع لطبيعته هذا بجانب الذين طرحوا انفسهم كمرشحين لقيادة الاتحاد العام وعلى راسهم الفريق عبد الرحمن سر الختم وحسن عبد السلام والدكتور محمد جلال وطارق عثمان الطاهر وفى تقديرى ان هؤلاء المذكورون رغم تحركات الاستقطاب الدائرة الان لاهل هذه المجموعة بالولايات اظنهم وليس كل الظن اثم لا يفعلون لسبب واحد هو الذى جعلنى اكتب قبل ذلك ان المجموعة حتى ولو كتب لها الفوز على مجموعة التدمير والفساد فلن تكون فاعلة او قادرة على قيادة الاتحاد وفق ما يصبو اليه الشارع الرياضى للانهم جميعا منتمون للفصيل الرسمى المعادى للرياضة بل جلهم لعبوا ادوار فى ما ال اليه حال الرياضة من واقع مشاركتهم فى مواقع لا يستحقونها وعلى حساب الكفاءات سواء فى الاندية او الاتحادات وحتى فى تلك الاروقة لم يكن لهم الدور الفاعل فى انتشال المؤسسة من وهدتها ولا داعى للتفصيل
لذلك ارى ان الضلع الاكبر المعنى بمقاومة قرار الوزير بلجنة التسيير لن يكون قادرا على الحراك لانه اعتاد على الاوامر المعلبة واذا قارنا بين مرشحى هذه الدورة الملغية وسابقتها لراينا ان صوت محمد جعفر قريش وامين الجابرى بخلاف صمت شداد الذى كان له دوى اخطر من التحركات الرسمية ليبقى السؤال هل سيمر الامر مرور الكرام ويمكث مجدى واسامة والطريفى ومعتصم لتسعة اشهر مقبلة ام يبرز من داخل اروقة الكتلة صوت نشاذ يصحح الواقع ويتسبب فى تجميد نشاط المفسدين واقالة الوزير وتغيير طاقم الوزارة؟
نواصل
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019