• ×
الأربعاء 28 يوليو 2021 | 07-27-2021
ياسر بشير ابو ورقة

متى يُحطّم المريخ أرقامه؟

ياسر بشير ابو ورقة

 1  0  847
ياسر بشير ابو ورقة

* تحدٍ كبيرٍ ينتظر المريخ هذا الموسم 2017- على الصعيد الخارجي بعد سلسلة من الإخفاقات في السنوات العشرين الأخيرة إقليمياً وقارياً.
* نعم أكتُب وفي البال وصول المريخ إلى الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال إفريقيا في العام 2015 لأن طموحاتي أكبر ولا اعتبر وصول فريق كرة القدم بنادي المريخ إلى هذه المرحلة إنجازاً يستحق الإحتفاء كما يحاول الكثيرون أن يصورا ذلك.
* الفريق الحائز على لقب بطولة قارية بقيمة وحجم بطولة الكؤوس الإفريقية قبل 28 عاماً، ثم الوصول إلى نهائي بطولة الكونفدرالية في 2007 بعد دمج بطولتي كأس الإتحاد الإفريقي والكؤوس في بطولة واحدة لا يمكن أن نعتبر وصوله إلى الدور نصف النهائي في دوري الأبطال إنجازاً.
* هذا فضلاً عن بطولات إقليمية كثيرة وذات اعتبار حققها الفريق الأحمر بعد صولات وجولات مشهودة تجعل سقف طموحاتنا يعانق السحاب، كما تزيد من حجم التحديات على الفريق في هذا الموسم.
* قلنا من قبل أن الرياضات ومن بينها كرة القدم هي ألعاب أرقامٍ يسعى الرياضيون والفرق إلى تحقيقها وعندما ينجحوا في ذلك يسعون من جديد لتحطيم هذا الأرقام بأنفسهم.
* المريخ حقق أرقامه لنفسه والسودان وعليه أن يجتهد لتحطيمها جميعاً.
* حتى الآن لا يوجد فريق مؤهل في السودان لتحطيم أرقام المريخ إلا المريخ.
* وعلى المريخ أن يسعى بجدٍ لزيادة غلته والتأنق في حضوره في مختلف البطولات.
* واليوم يشد المريخ الرحال إلى جيبوتي ليقص شريط موسمه قبل كل الاندية السودانية على كافة المستويات - المحلي والإقليمي والقاري- حيث يواجه فريق تيلكوم لحساب بطولة كأس العالم العربي في نسختها الجديدة.
* هذه المواجهة تعتبر سهلة نسبياً لكونها تجئ أمام فريق تعتبر دولته هي الأقل مستواً على الصعيد الفني في كرة القدم مقارنة بدول شرق ووسط إفريقيا الأخرى ولا تماثلها إلا دولة الصومال.
* التجربة تعتبر سانحة طيبة بالنسبة للجهاز الفني للمريخ الذي تلقى سيلاً من الانتقادات خلال الفترة الماضية بعد المستوى الفني غير المقنع الذي قدمه الفريق في المباريات الودية.
* هذه المباراة رغم أنها أمام فريق بعيداً عن صيت الفرق الكبيرة إلا أن فائدتها وميزتها تنبع من كونها مباراة تنافسية وبالتالي نتوقع إرتفاع الاهتمام بها من قبل اللاعبين وجهازهم الفني.
* نأمل أن يكون الجهاز الفني قد إستجاب وتعامل مع الملاحظات التي أشار إليها كثير من المحليين حول أداء خط الدفاع بشكل إيجابي.
* أبدى بعض المحليين رأيهم في طريقة اللعب التي ينتهجها المدرب الألماني انتوني هاي ومع ذلك لا نتوقع أن يُغيرها في الوقت الراهن وليس بعيداً أن يُصر عليها لفترة أخرى وربما تكون سبباً في زيادة سهام النقد الموجهة نحوه.
* سنتابع مباراة إفتتاح الموسم المريخي بكل التركيز من أجل التقييم والبحث عن المؤشرات التي تطمئننا مع الأنصار.
* ومع إنطلاقة المباراة الأولى سيتردد السؤال المحوري كثيراً: ( متى يُحطّم المريخ أرقامه)؟.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    حسن ميرغني عثمان 01-17-2017 11:0
    والله انا افتكرتك بتتكلم عن الريال وتحطيم الأرقام القياسية ما عن المريخ غايتو ضغطا علينا شديد
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019