• ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 09-16-2021
غبوش

منتخب لا يستحق إسم الوطن ..!

غبوش

 0  0  1402
غبوش

* فشل منتخبنا الوطني الاول في التحليق في آخر مواجهاته في التصفيات الإفريقية المؤهلة الي نهائيات الأمم التي ستقام العام القادم بالجابون بعد أن واصل السقوط بأرضه وأمام أعين جماهيره وهو يستضيف نظيره منتخب الجابون عشية الاول من أمس بإستاد الخرطوم .
* المنتخب الذيث كان متقدماً بهدف نزار حامد المبكر فشل في المحافظة علي ذلك التقدم وإستقبلت شباك أكرم الهادي سليم علي التوالي قادانا للهزيمة التي حافظنا من خلالها علي تذيلنا للمجموعة عن جدارة وإستحقاق كبيرين .
* مواجهة أمس الأول نعم لم تكن ذات أهمية في سباق التأهل لأن صقور الجديان فقدت تلك الميزة قبلها .. إلا أنها كانت مهمه للغاية من الناحية المعنوية للجمهور السوداني ومن ناحية التصنيف لمنتخبنا .. حيث أن الفوز كان سيكون له أثر معنوي كبير إلا مازدا أصر كعادته علي ممارسة السقوط بصقورنا ومنعهم حتي من التحليق المعنوي .
* أمر المنتخب هذا يحتاج لجلسات طويلة للغاية حتي نتمكن من إعادته سيرته الأولي .. ونجح في صنع منتخب يمكن أن يشرف كرتنا السودانية ويساعدها علي الظهور المشرف .. ولعل أهم ما يجب تغييره النظرة الغريبه التي ينظر بها الإتحاد للمنتخب .. تلك النظرة التي تعتبره فريق مناسبات تشريفي يلعب فقط من أجل المشاركة وليس من أجل المنافسة .. ويتم تجميعه فقط قبل ثلاثة أو أربعة أيام من أي مباراة أو بطولة .
* ثاني الأشياء التي يجب أن تتغير وبصورة كاملة الوجوه التقليدية التي أدمنت الظهور معه .. وأدمنت قيادته للفشل في كل مرة .. وأعني بها هنا المدير الفني الاوحد والدائم للمنتخب محمد عبد الله مازدا .. هذا المدرب الذي أثبت تماماً أنه بدرجة خبير في هذا الملف ولكن لحسابات يعلمها قادة الإتحاد العام ولجنة المنتخبات الوطنية تدور حول الإنتخابات وصوت كتلة التدريب يصرون علي التمسك به في كل مناسبة .. بل المحزن للغاغية أنه إستقال أكثر من مرة ليصر إتحاد الفشل العام علي إعادته من جديد .. يعني انه شخصياً إقتنع بكونه فاشل ولن يستطيع تقديم أي شئ لهذا المنتخب ولكنن الإتحاد لا يريد أن يقتنع وتلك كارثة كبري لو تعلمون .
* ثالث الاشياء التي يجب ان نتوقف عندها كثيراً الاسماء الثابته التي يصر مازدا وأعوانه علي الإستعانه بهم في كل مناسبة رغم أنهم أثبتوا بيناص بالعمل ألا جديد لديهم يمكن أن يقدموه لمنتخبنا لكننا نجد ان السيد مازدا متمسك بهم في كل مرة بل يقاتل من أجل حضورهم .
* الفاشل مازدا يعلم تماماً أنه لا يملك من الإمكنيات التدريبيه مايؤهلة لهذا الموقع وقيادة منتخب السودان الاول لذلك نراه يصر في كل مباراة علي الإستعانه بلاعبي القمة الجاهزين .. والإستفادة من التكتيكات التي تلقوها من أجهزتهم الفنية بالأندية التي ينتمون لها .. وإلا بربكم لماذا نجده دائماً معتمداص علي لاعبي الهلال والمريخ فقط دون غيرهم من ان بقية أندية الممتاز تذخر بافضل وأمهر المواهب وأكثرها رغبة في إثبات الجدارة .
* منتخبنا يحتاج حقيقة لمنتخب جديد هذا إن أردنا أن تعود له هيبته السابقة وينجح في تشريف إسم الوطن الذي يعزف له سلامه الجمهوري قبل اي مواجهة .. بمعني أنه يحتاج بداية لجهاز فني حقيقي وليس مدرب إنتخابات يكون ملماً بدورياتنا المحلية وقادراً علي إختيار اللاعبين أصحاب الموهبة العالية والغيرة علي الشعار .. لأن الغيرة وحب الشعار أهم في لعب المنتخب من المهارة والإمكانيات الفنية .
* ويحتاج إلي جهاز إداري معاون من أصحاب الخبرة وليس مجموعه من المحاسيب والاقارب يتم إختيارهم خبط عشواء لسد الفراغ الموجود فقط .. ويحتاج ألي مجموعة من اللاعبين صغار السن كبار الموهبة عظيمي الإنتماء لهذا الوطن يملكون في قلوبهم الحماس المطلوب والغيرة المفقودة لإرتداء أشرف الشعارات في أي دولة .
* وقبل كل ذلك يحتاج إلي إتحاد قوي يقدم مصلحة السودان علي مصالحة الشخصية .. ويجيد التخطيط من أجل تطوير كرته .. وقيادته نحو الامام .. لا إتحاد كل همه المشاركات من أجل (قطع تذاكر السفر وتوفير نثريات الاقامة ) .. إتحاد يفعل علاقاته من أجل إستجلاب منتخبات كبيرة يمكن ان تتباري مع منتخبنا وتفيده وتعطية الجاهزية المطلوبة .. لا إتحاد يفعل مناصبة الداخلية ومقاعده في التكويش علي كل المناصب الخارجية.
* عندما نجد ذلك يمكن ان نبدأ من جديد ونحلم بمنتخب وطني حقيقي .. ولكن بالشكل الحالي لن تختلف النتائج أبداً مهما إجتهدنا .. لأن ما نشاهده حالياً منتخب لا يستحق إسم الوطن .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايامداد ..!
*الإنضمام للمنتخبات الوطنية في كل العالم رغبة في المقام الأول وتشريف قبل أن يكون تكليف .. إلا عندنا في السودان نصر علي أن نجعله تكليف ثقيل للغاية لذلك لاعبونا دائماً ما يفشلون في تقديم أي إضافة للمنتخبات .
* ليسأل أفشل مدرب للمنتخبات السودانية السيد مازدا نفسه أولاً عن النجاحات التي قدمها هو مع المنتخب قبل أن يطالب بإيقاع العقوبات علي ذيد أو عبيد من اللاعبين لأنهم رفضوا الإنضمام لمنتخبه .
* وقلت منتخبهخ وأنا أعني تلك الكلمة تماماً لأن ما نشاهده من عك وفرقة مشوهة لا يمكن ابداً أن نطلق عليها منتخب وطني إلا للمجاملة فقط وما تعودنا أن نجامل خاصه إن كان الأمر يتعلق بالوطن .
* كن سنكون اول من يطالب بنصب المشانق الكروية لرمضان عجب وكاريكا وضفر والطاهر الحاج لو كن مقتنعين بأنهم تخلفوا عنتلبية نداء الوطن وليس نداء منتخب أسامة وعطا المنان ومازدا الفاشل .
* قالها محللي البين سبورت الرياضية عقب نهاية مباراة أمس الأول بين منتخب مازدا ومنتخب الجابون ولم نقلها نحن فقط (العالم كله يتغير إلا منتخب السودان ، نفس اللاعبين ونفس المازدا) فكيف ترجون إصلاح الحال وتحقيق الآمال .
آخر مداد ..!
إنحنيت للوردة ما للريح ولاسيف الخليفة
إنحنيت بكلى لجرحاً بنافح
ولى وطن فوق المصالح
ولى صباح وردى الملامح
ولى قلب أخضر مسامح
ولى سلام إيداً نضيفة
إنحنيت بكلى لستى الشوارع
ولى وطن معشوق وفارع
لى عشم من جرحى طالع
لى قلم مابخون وبائع
ولى عيون صاحية وشريفة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019