• ×
الأربعاء 28 يوليو 2021 | 07-27-2021
ياسر بشير ابو ورقة

الخرطوم.. هل يخرج عن المألوف؟

ياسر بشير ابو ورقة

 0  0  1645
ياسر بشير ابو ورقة

* المألوف في مواجهات الخرطوم الوطني والهلال ام درمان في مختلف المناسبات ان نتائج المباريات لا تخرج عن إحتمالين: إما فوز الهلال أو التعادل.
* والمألوف -أيضاً- ان الخرطوم الوطني يتفوق على الهلال فنياً ويبدو مسيطراً ولكنه غالباً ما يفشل في هز شباك الهلال أو التفوق الصريح عليه.
* وفي الموسم الماضي تابعت واحدة من اجمل المباريات للفريقين في الدوري الممتاز والتي شهدها استاد الخرطوم وانتهت بالتعادل السلبي.
* في المباراة المذكورة تلاعب لاعبو الخرطوم الوطني بالهلالاب وعلّموهم هندسة الكورة ولكن للأسف على مستوى السيطرة الميدانية ودون نجاعة هجومية.
* نجا الهلال من هزيمة محققة وهي لم تكن المرة الأولى ولن تكون الأخيرة.
* أبرز عيوب الخرطوم الوطني رغم أداؤه الجميل في كرة القدم أن لاعبيه لا يتمتعون بحساسية الشباك.
* يمكنك التأكد من صحة هذا الأمر من خلال الأهداف الشحيحة للفريق في مختلف البطولات.
* يحتل الخرطوم الوطني دائماً موقعاً متقدماً في الدوري ولكن حصيلته من الأهداف بالكاد تؤهله لحصد النقاط.
* حتى مشاركات الفريق الخارجية تشير إلى معاناته في تسجيل الأهداف وهي الوسيلة الوحيدة لتخطي الخصوم.
* يتجدد غداً لقاء الفريقين الخرطوم والهلال على بطولة الدوري الممتاز ويتوقع أن يستمر تفوق الخرطوم على مستوى الأداء الجميل والكورة الحلوة فيما سيظفر الهلال بنقطة لا يستحقها أو النقاط الثلاث معاً.
* إذا لم يخرج الخرطوم الوطني عن المألوف ويعرف هز الشباك فهو موعود بفقدان نقاط مباراة الغد وإهدار فرصة ثمينة في التغلب على فريق مازال يبحث عن نفسه تحت قيادة مدربه الجديد بيلاتشي.
* شخصياً أتوقع ان تتواصل معاناة الخرطوم في تسجيل الأهداف وبالتالي عليه أن لا يحلم بتجاوز الهلال وأفضل نتيجة يمكن أن يخرج بها هي التعادل السلبي.
* وعلى الجانب الآخر فرغم التفوق الفني المستمر للخرطوم على الهلال إلا أن الأخير يعرف كيف ينال من خصمه ولو من فرصة نادرة.
* يحتاج الجهاز الفني للخرطوم الإنتباه إلى نقاطة ضعف فريقه المؤثرة ويعمل على معالجتها بمطالبة اللاعبين بالتركيز أكثر أمام المرمى.
* صحيح أن الخصم غير مخيف أو مرعب ولكن الرعب الحقيقي يكمن في فريق الخرطوم الوطني ونحسه العجيب الذي يلازمه في مباريات الهلال بالذات.
* فرضية أن أبناء الخرطوم (3) هم هلالاب ولا يقبلون هزيمة معشوقهم الأول غير مقبولة لدينا ونستبعدها.
* دائماً هناك تشكيك في أن الخرطوم الوطني لا يحبذ هزيمة الهلال حسب الأواصر القوية التي تجمع إدارته والنادي من حيث النشأة والتكوين وإرتباطهم بالهلال ولكننا نرى أن اخلاقيات الرياضة مازالت بخير.
* وهذا تحدي جديد مطلوب من نجوم الخرطوم وقبلهم الجهاز الإداري الإنتباه له والعمل خلاف الصورة الذهنية السيئة عن الخرطوم وتأريخ مواجهاته مع الهلال.
* تركيز أكبر أمام المرمى الهلالي وهدف وحيد يكفي لتجاوز رفاق الحارس مكسيم.
* التسديد من بعيد أحد نقاط ضعف الحارس الكميروني مكسيم وهي خاصية يجب ان تميز الخرطوم بجانب تميزه المسبق في الثنائيات والاختراقات.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019