• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
النعمان حسن

نصيحة لوجه الله على الاعلام الا يتدخل فى الشئون الخاصة

النعمان حسن

 1  0  1298
النعمان حسن
نصيحة لوجه الله على الاعلام الا يتدخل فى الشئون الخاصة





حقيقة اننى منذ فترة لم اعد متابعا لما ينشر فى الصحف الا المتاح منه فى
صحيفة كفر ووتر اللكترونية عبر جهازالنت لهذا فان ما اطلعت عليه فى هذه
الصحيفة خلال اليوميين الماضيين للزميل دسوقى كان صادما وان سعدت كثيرا
بعودته معافيا من رحلة الاستشفاء

فلقد اطلعت فى مقالته الاولى عن الصحافة الرياضية بشكل عام استهدف فيه
بصفة عامة سوالب الاعلام الرياضى فى السنوات الاخيرة وهو مالك ناصية هذا
الامر بصفته واحد من قيادته التاريخية منذ السبعينات لهذا لم يكن غريبا
ان يكون حادبا وساعيا لمعالجة السوالب التى اجتاحت الساحة الاعلامية
الرياضية والتى طالت الغالبية العظمى من االصحف الرياضية وكتاب الاعمدة
بعد ان عابهم التصنيف لفريقى الهلال والمريخ بل والتصنيف الاكثر خطورة
الانتماء للاجنحة المتصارعة فى نفس النادى او بين الفريقين حتى بلغ
الامر بانه لم يسلم ادارى على مستوى هذه الاندية من كل الجوانب من
التعرض للانتقاد سواء من خصوم النادى او الموالين لجناح ادارى بالنادى
الا ان الاخطر من هذا كله ان الانتقاد لهئؤلاء لم يقف على الشأن الرياضى
وانما طال الانتقاد الشئون الخاصة للاداريين والتى لا علاقة لها
بالنادى او الرياضة حيث يخرج الاعلام عن المهنية

الصحفية التى تحجر قيمها التعرض للاداريين بل واللاعبين في غيرالشان
الرياضى وهذه فى تقديرى مسئؤلية ملاك و رؤساء تحرير الصحف والاقسام
الرياضية للصحف غير الرياضية كما انها مسئؤلية المجلس الاعلى للصحافة
بصفته الرقيب على الاداء الصحفى الا ان غفلة هذا المجلس تحمله المسئولية
الاكبر ولكم هو غريب ان يكون رئيس مجلس الصحافة الرقم القانونى والصحفى
الرمزم فضل الله محمد والذى ظل طوال رئاسة تحرير جريدة الصحافة لا يسمح
ويمنع من النشر اى مادة تخرج عن المهنية وتتناول شئون خاصة وهو ما
نشهده اليوم فى الصحف وهو المسئؤل الاكبر فى مجلس الصحافة

لهذافالمجلس يتحمل الافراط فيما ينشر لغياب مسئوليتهم فى الزام
الصحفيين بالقيم المهنية للصحافة والتى يقف على راسها الا يخرج الصحفى
عن حياديته وعدم التدخل فى شئون الاندية الخاصة التى هى حق فقط لعضوية
الاندية والشئون الخاصة بالاداريين

اما عمود الزميل دسوقى الثانى اشار فيه لما تعرض له الاخ طه على
البشيرمن انتقادات بل واساءات فى شخصه حسب ما اشار اليها فى مقالته ومن
جهة ثانية هناك من يفعلون نفس الشى مع الكاردنال وقبله البرير وصلاح
ادريس فى الهلال كم هو حال الاخ جمال الوالى رئيس المريخ من خصوم
ناديه ومن المنتمين لاجنحة رافضة له فلقد ظل كل هئؤلاء محل انتاقادات
شخصية تخرج عن كل القيم مع ان من تصدر عنهم هذه الانتقادات الخارجة عن
قيم الصحافة ومهنيتها لايحق لهم ذلك ولاتسمح لهم قيم مهنتهم بها لانهم
لا يتمتعون بعضوية هذه الاندية وان كانوا اعضاءلايحق لهم الخروج عن ما
هو شان رياضى بالنادى وفى اطار المؤسسية القانونية للنادى وان يتعرضوا
لمسلئل شخصيةلايحق لهم التعرض اليها

و ماهو لافت فيما تعرض له الاخ طه على البشير فان الامانة تقتضى ان
نعترف بانه من الاداريين القلائل الذين تعاقبوا على الهلال و تخلى عن
رئاسته طوعا ومع ذلك فانه لم يبتعد عن النادى و ظل يتعاون و يحرص على
تقديم فكره ودعمه للنادى ولم نراه قائدا لصراعات ادارية فى ناديه او فى
حرب مع رئيس النادى مما يؤكد انه صادق النوايا فى تعامله مع رئيس
وادارة نادي الهلال لهذا فانه ان اخطا او اصاب فى راى فانه ليس من
اصحاب النوايا السيئة الذين يحاربون رئيسا للنادى وادارته لانه ليس
طامعا فى ان يحل مكانه واهم من هذا كله فانه لم يعرف عنه ان يدخل فى
مناكفات او مهاترات مع اى صحفى او ادارى فهوا ليس من عشاق الصرعات

كلمتى الاخيرة حول هذا الموضوع تصيحة خالصة لله ان ينصرف الزملاء
الاعلاميين لمهنيتهم وان يخرجوا عن دائرة الولوج فى صراعات الاندية لانه
هذا يتعارض مع مهنية الصحافة واتمنى ان ارى هذا يتحقق حتى نترك
الاداريين لانديتهم ومؤسسيتهم القانونية ونتفرغ لتهيئة المناخ لنجاحهم
اللهم قد بلغت فاشهد





خارج النص :



- شكرا الاخ عزالدين التنزانى و وامنياتى ان يتحقق كل ما تناولته



-شكرلك الاخ ابواحمد لست طامعا فى اى منصب وعلى اساعداد لاساعد اى شخص
جاد فى ان يصلح الحال



-شكرا الاخ ابوقصى الدمام ويبوا لى انك لم تقف على مارميت اليه فالسلطة
فى اللجنة الاولمبية للاتحادات الاعضاء وشاء النظام الاساسى للجنة ان
يكون مجلس الادارة من ممثلى كل الاتحادات ممثل واحد للاتحاد وان تكون
الجمعية العمومية من نفس الاتحادات ممثلين لتفس الاتحادات اتحاد وفى
الحالتين فان اللمثل لايصوت حسب رغبته وانما حسبلاقرار الاتحاد الذى فوضه
فمجلس الادارة لبس منتخبا وانما يسميه الاتحاد كما هو حال الجمعية
ويمكن ان يغيره فى اى وقت لان كلااهما ليس منتخبا من اى جهة انما
الاتحاد هو الذى يسميهم فى المجلس والجمعية وبمانلهذافهة نفس العضوية فى
الحالبتين وانهم يلتزموا براى الاتحاد وليس رايهم الشخصى لهذا
فحديثك عن 50 لهذا ما يصدر عن مجلس ادارة الاولمبيبة هو نفسه الذى
يصدر عن الجمعية للاتحاد هو صاحب لبقرار فى الحالتنين فهو قرار كل
الاتحادات الاعضاء وليس قرار 50 فى المائة كما توهمت فكلاهما مائة فى
المئة ولكن اقول لك ان اللجنة الاولمبية فى الجمعية العمومية التى
اتعقدت قبل يومين الغت التطابق فى عضوية المجلس والجمعية حيث نص
النظام الاساسى الجديدعلى انتخاب الجمعية لمجلس تنفيذى لا يزيد عدد
عضويته عن 14 عضو منتحب وعليه فان كل الاتحادات ليست ممثلة فيه مما يعنى
ان قراراته لن تتطابق مع الجمعية لهذا فقراره لابد ان يحضع للجمعية
لاجازته لانه لن يصدر عن كل الاتحادات الاعضاء فى الجمعية نحت ظل النظام
السابق وهذا يوضح لك الفرق بين الحالتين

واما ماقلته عن المفوضية فلقد اوفيت فيه ونتمنى ان توفق فيه
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Abu Ammar 03-10-2016 04:0
    هكذا تكون المهنية يااستاذ.. ليت الاعلام السالب يعى ما تقول فينصلح الحال المايل
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019