• ×
الأربعاء 25 نوفمبر 2020 | 11-25-2020
حسن فاروق

المريخ وترف القانون

حسن فاروق

 1  0  1329
حسن فاروق
التجاوز الكارثي من لجنة الاستئنافات العليا القانون لصالح نادي المريخ قضيتي الامل عطبرة والهلال كادوقلي ، ليس هوالاول ويبدو انه لن يكون الاخير، فالنادي الذي نال عن جدارة واستحقاق لقب (نادي الحكومة وفريق الحكومة) ، ظل طوال السنوات الاخيرة يتمتع بكافة امتيازات الدعم والسند الحكومي المطلق علي كل المستويات بمافيها التجاوز الصريح والفاضح للوائح والقوانين، هذا السند المحكوم بمعايير التمكين والولاءات السياسية قاد الي اغتيال القوانين واللوائح في وضح النهار من اجل عيون ( المسنود)، واري ان المنظومة الرياضية في مجملها لعبت دورا مباشرا او غير مباشر في تسليم (مفاتيح) بوابة الرياضة الي من هم غير امينين عليها (تلطيفا)، ومن لايمكن وضعهم في خانة اهل المعرفة والدارية بالكيفية التي تدار بها المنظومة ، فكان من الطبيعي تدخل الي هذا الوسط كثير من (الخزن) التي لايوجد بداخلها سوي المال ولاشيء غير المال، لتكون النتيجة الطبيعية حالة الفوضي والهرجلة التي نعيشها ، والعمل مع سبق الاصرار والترصيد لتغييب القانون ، وتنفيذ هذا الترصد عمليا علي ارض الواقع.
لذا استغرب للتباكي علي القانون ، وغياب القانون ، مع انهم علي علم كامل ان ماجري في لجنة الاستئنافات العليا كان ذبحا للقانون وليس التزاما به، والتاريخ القريب والبعيد يحدثنا عن حجم السطوة والقدرة الغريبة في تجاوز القانون ، مثال لذلك تقدم رئيس مجلس ادارة نادي المريخ السابق، باستقالته من رئاسة المجلس المنتخب السابق، ومرت الفترة القانونية ( 15 يوم)، ولم يسحب الرجل الاستقالة فاصبحت تلقائيا سارية ، واصبح بالتالي المنصب شاغرا ، وقانونا ، اكرر قانونا علي المفوضية اتباع الاجراءات المحددة في هذا الجانب لانتخاب رئيس مجلس ادارة جديد في المنصب الشاغر ، اكرر القانون يلزم المفوضية القيام باجراءات عقد جمعية عمومية لاجراء الانتخابات ، ولكن ما الذي حدث؟ الذي حدث كالعادة ذهب القانون في اجازة مفتوحة، وظلت المفوضية تتفرج وكأن الامر لايعنيها من قريب او بعيد ، واستمرت الفرجة والمنصب شاغر ولا احد يستطيع ان يتجرأ علي الحديث عن هذا الامر .
حتي ظهر من وسط الرماد رجل شجاع .. شجاع .. شجاع ، مواقفه الكبيرة والتاريخية داخل نادي المريخ تتحدث عنه وتكفيه وساما يفتخر به بقية حياته ، هو المهندس الشجاع عصام مسكين قائد معركة (المظلة) الشهيرة متعه الله بالصحة والعافية، فقد انتظر الرجل مع المنتظرين ان يتحرك القانون ممثلا في حارسه (المفوضية) ، وعندما اغلق عليه بالضبة والمفتاح وتم حبسه في (درج) مع سبق الاصرار والترصد، تقدم بصفته عضو جمعية عمومية باستفسار او طلب لاجراء انتخابات في المنصب الشاغر (رئاسة النادي) ، ولكن لاحياة لمن تنادي كما يقال ، حفيت قدما الرجل المريخي الصميم الاصيل في (المساسقة) باحثا عن قانون يحفظ الشرعية للمريخ ، واصطدمت كل محاولاته بحاجز الصمت، حتي عاد الرئيس المفدي رئيسا معينا للجنة التسيير، ثم رئيسا منتخبا.
ومع ذلك يحدثوننا عن القانون وضرورة الالتزام به ، صدقوني الحديث عن القانون في ظل الاوضاع الحالية ترف.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسن فاروق
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-27-2015 03:0
    كيف يمكن للهلال الخروج من قاع الصفر الدولي الذي بلغ عمقه ال 86 عام ؟؟؟ ربما بعد أن يطير النعام
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:0 الأربعاء 25 نوفمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019