• ×
الإثنين 10 مايو 2021 | 05-09-2021
محمد احمد سوقي

اعلام الهلال هزم الفريق أمام المريخ وكشف الحال..!

محمد احمد سوقي

 5  0  2262
محمد احمد سوقي
الشارع الرياضي
محمد أحمد دسوقي
أوهم اللاعبين بضعف المريخ وسهولة الفوز عليه فكانت الهزيمة القاسية
طريق الفوز بالممتاز يبدأ بتغيير استراتيجية التطبيل والدعوة لاحترام الخصم والقتال لرد الاعتبار
× يبدو ان اعلام الهلال لا يستفيد من التجارب والدروس حتى لا تتكرر الأخطاء التي تقود للنتائج غير الايجابية للفريق كما حدث في مباراة المريخ الأخيرة في نهائي الكأس والتي تتحمل بعض الأقلام الهلالية مسؤولية خسارتها بثلاثية بسبب حملات الاشادة والتطبيل المبالغ فيها بمستويات اللاعبين وقدراتهم على الحاق هزيمة كبرى بالمريخ بأي مجموعة ودون مقاومة تذكر ليدخل الأزرق المباراة وهو في قمة الثقة والاطمئنان لاكتساح المريخ بعدد كبير من الأهداف بعد ان سيطر الفريق على مجريات الشوط الأول الذي تقدم فيه برأسية بكري الرائعة ليضيع الشغيل ونزار وكاريكا عدة فرص مضمونة بعد أن تأكد لهم بما لا يدع مجالاً للشك ان الفوز على المريخ أصبح في حكم المضمون ولا يحتاج لأي مجهود أو قتال على الكرة يستهلك الطاقة ويعرض النجوم لمخاطر الاصابة, وفي ظل هذا الغرور الذي يعتبر مقبرة المواهب انتفض المريخ بعد ضربة الجزاء التي أضاعها سيسيه ولعب بقوة ورجولة واصرار لانتزاع الفوز الذي ضاع من الهلال بسبب الاستهتار والاستهزاء بالخصم والذي صوره الشاعر بقوله:
ترى الرجل النحيف فتزدريه
وفي اثوابه أسد هصور
× والمؤسف ان بعض الأقلام الهلالية لم تتعظ من تجربة التطبيل والتي أدت لهزيمة الفريق بل عادت للسير في طريق حملات الاشادة باللاعبين بتأكيدها على قدرة الهلال على الفوز ببطولة الممتاز بكل سهولة ليرد الصاع صاعين للمريخ في مباراة الخميس والتي ستكون مهرجاناً للصفقة والرقيص ومأتماً في ديار المريخ الذي ليس له اي فرصة للمحافظة على البطولة التي فاز بها في الموسم الماضي وهو اصرار على عدم التراجع عن الخط الاعلامي الذي حول تقدم الهلال في الشوط الأول الى خسارة أحزنت الملايين من جماهير الهلال وجعلتها تنام مكتئبة ومكسورة الخاطر..!
× واذا كانت الثقة المفرطة التي ملأت بها بعض الأقلام الهلالية نفوس اللاعبين وتسببت في الهزيمة المرة فان فوز الهلال على المريخ واستعادته للممتاز لابد ان يمر عبر استراتيجية اعلامية مختلفة يؤكد فيها اعلام الهلال للاعبين ان الكرة تعطي من يعطيها بجد واخلاص وان النصر دائماً حليف من يبذل ويعرق ويجتهد لاعلاء شأن فريقه واسعاد جماهيره وان الخسارة التي منى بها الفريق امام المريخ لم تكن لفوارق فنية وبدنية بل كانت نتاجاً طبيعياً لروح الاستهتار والتراخي التي سادت اللاعبين بعد الهدف الأول كما لابد للاعبين ان يعرفوا ان الفوز على المريخ لن يكون سهلاً وميسوراً لأنه ناد كبير وعريق وصاحب تاريخ مشهود وشعبية كبيرة ويضم مجموعة متميزة من اللاعبين في كل الخطوط في مقدمتها جمال سالم الحارس العملاق الذي يعتبر نصف قوة الفريق بمرونته ويقظته وتوقيته الدقيق في الانطلاق لامساك الكرات أو الخروج لالتقاط العكسيات ولذلك يحتاج الوصول لشباكه للتهديف القوي والمركز من كل الزوايا والأبعاد ولصانع العاب يخلق الفرص بتمريراته الذكية داخل المنطقة والتي تتيح للمهاجم فرصة التهديف من أماكن يصعب على الحارس جمال الامساك بها أو ابعادها..
× خلاصة القول انه لابد من تغيير اسلوب "النفخ" الاعلامي الذي اثبت فشله الذريع واستبداله باستنفار اللاعبين للقتال بقوة ورجولة في معركة الخميس وحثهم على العطاء المستجيش ضراوة ومصادمة لرد الاعتبار واسعاد الأنصار لأن الكرة لا تعطي الا من يبذل ويعرق ويجتهد وليس من يأتي مزهواً بقدراته ومهاراته فيفاجأ بمقاومة شرسة تطيح بآماله وتجرعه مرارة هزيمة كان يحسبها أبعد من الثريا فاذا هي اقرب من حبل الوريد..
× فلا وألف لا لحملات الاشادة التي افقدت الهلال بطولة كأس السودان ونعم لاعلام موضوعي متوازن يطالب اللاعبين باحترام الخصم وبالقتال طوال زمن المباراة لانتزاع الفوز بالجماعية والسيطرة الميدانية والهجوم الضاغط وعدم اضاعة الفرص بالهدوء والتركيز ولعب الكرة في المكان المناسب بالمرمى..
رحل سيف الحصاحيصا ودرعها مزمل يعقوب
× فجع الوسط الرياضي بكل ألوان طيفه برحيل أحد رموز الصحافة الرياضية وعناوينها المضيئة المغفور له باذن الله مزمل يعقوب ابن الحصاحيصا الوفي الذي عمل في تغطية النشاط الرياضي بالحصاحيصا لما يقارب النصف قرن من الزمان تولى فيه مهمة الدفاع عن اندية واتحادات الحصاحيصا ومدني والجزيرة بالحقائق والمنطق والموضوعية وكان بحق سيف الحصاحيصا ودرعها التي نذر حياته من أجلها وظل يؤدي دوره نحوها قبل لحظات من دخوله المستشفى ورحيله الذي أحزن مئات الألوف من جماهير الرياضة التي شق عليها نعيه فبكته بالدمع الهتون واقبلت على بعضها معزية في فقدان واحداً من أعظم الصحفيين في تاريخ الحصاحيصا والجزيرة والوطن..
× ألا رحم الله مزمل يعقوب رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وألهم آله وذويه واصدقائه الصبر والسلوان وحسن العزاء..

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    أبوزيد 10-28-2014 04:0
    قياساً على جاهزية الهلال والفوااااااااااااارق الكبيييييييرة بينه والمريخ
    الأزرق هو الأقرب لتحقيق فوز كبيييييير على الأحمر فى نهائى الكأس
    بنفس تشكيلته التى حققت الانتصارات الأخيرة....بالحظ فى الثوانى الأخيرة
    هذا جزء من مقال المدعو الدسوقى فى صباح يوم المباراة.
    ,التعليق لكم يا صفوة.
  • #2
    Mustafa Ali 10-27-2014 03:0
    مين هو الرجل الضعيف هل هو الفريق الذي قطع منك الموية والنور من السنة الماضية أم غيره؟ أها يا أخوي كان المباراة الماضية كنت فاكر نفسك أقوى من المريخ المرة دي انت واقف على الحقيقة وأعمل ألف حساب لأبزرد والنشوف النتيجة.
  • #3
    ابوالملوك 10-27-2014 01:0
    لا ادري هو منك او من المشرفين على صفحة كفر ووتر ,,, كلما كتبت يا استاذ دسوقي انت عن هيثم مصطفى و ارد عليك بمخالفة الراي و افند لك ما تكتبه عن هيثم لا يتم نشر
    تعليقي بالرغم من انه لا يحمل اي اساءة لاي جهة .. المتسبب في عدم النشر لا يحترم الراي الآخر ..... بينما تنشر كل تعليقاتي على اي مقال آخر ..
  • #5
    شوقي 10-27-2014 09:0
    والله اخير تشوف ليك شغله تانيه

    انت لو نسيت الأرشيف موجود
    ارجع شوف انت كتبت شنو قبل يوم المباراة ويوم المباراة

    أعلام سالب وطبال ياخي أخجل على نفسك واحترم عمرك
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019