• ×
الأربعاء 28 يوليو 2021 | 07-27-2021
محمد احمد سوقي

جماهير الهلال حزينة لمستوى الفريق وليس لخسارة البطولة أمام المريخ

محمد احمد سوقي

 6  0  2311
محمد احمد سوقي

سيدي الرئيس هذا الفريق لا يشبه الهلال والجماهير في إنتظار تسجيلك لعناصر تصنع الفارق
أبوعاقلة يستحق التحية والإحترام.. فكر الكوكي الكروي متخلف.. وكاريكا يمسح تاريخه بالاستيكة

نامت جماهير الهلال ليلة أمس حزينة ومحبطة ومكسورة الخاطر ليس لأن المريخ فاز ببطولة دعم الطلاب عن جدارة وإستحقاق بعد إنتصاره على الهلال بهدفين نظيفين لبكري المدينة وعاشور، ولكن لأن فريقها لعب واحدة من اسوأ المباريات في تاريخه ولم يقدم شيئاً يؤكد أنه جاء لينتصر حيث كان اللاعبون مجرد أشباح تتحرك داخل الملعب بلا روح أو مسؤولية أو معرفة لما يريدون ان يفعلوه داخل الملعب ليرتكبوا جملة من الأخطاء التي قصمت ظهر الهلال والتي تتمثل في التمرير غير الصحيح وفقدان الكرة بسرعة كبيرة وترك المريخ يلعب مرتاحاً في الاستلام والتمرير والتقدم للامام بعدم الضغط والمطاردة الشئ الذي أتاح له فرصة السيطرة ليحصر الهلال في نصف ملعبه ويحرمه من التقدم الا في فترات متباعدة لم تشكل اي خطورة سوى الصواريخ التي أطلقها أبوعاقلة وردتها العارضة ولم تجد من يتابعها ويسكنها الشباك كما اضاع اوكرا فرصة نادرة عندما جاءته الكرة من الجهة اليسرى وهو في مواجهة المرمى المكشوف فلعبها بعيدة عن المرمى ليهدر فرصة كان يمكن ان تحدث تغييراً في مستوى الهلال المتواضع والذي كان من الممكن ان يخرج منتصراً لو استثمر تيتيه الفرصتين السهلتين اللتين اتيحتا له لتغيير النتيجة وإخراج فريقه من دائرة الهزيمة الى فضاءات الإنتصار،أما كاريكا الذي أصبح وجوده مثل عدمه فلم يشكل اي خطورة أو يفعل اي شئ يليق بإسمه ومكانته وشعبيته ولو كنت مكانه لتوقفت عن المشاركة حتى لا اسمع صفافيرالاستهجان والمطالبة بإخراجي من الملعب.
كان واضحاً منذ بداية المباراة ان هناك فرقاً كبيراً بين الهلال والمريخ من ناحية اللياقة والمهارة والروح التي أدى بها المباراة والتي مكنته من السيطرة عليها بجماعية الاداء وسرعة الايقاع وخطورة الهجمات من الاطراف والعمق والتي اربكت دفاعه ليتسبب في الهدف الأول لبكري المدينة بضعف التغطية والمراقبة من أطهر وحسين الجريف والذي أعطى المريخ دفعة معنوية كبيرة ساعدته في الخروج منتصراً ،كما سيتحمل ماكسيم المسؤولية الكاملة في الهدف الثاني بإستلامه بيديه للكرة التي ارجعها له أبوستة ليحتسب الحكم ركلة حرة غير مباشرة وبدلاً من أن يقف ماكسيم في مرماه لتقوم الحيطة بالتغطية والمتابعة ترك مرماه خالياً ووقف مع الحيطة ليلعبها عاشور في المرمى الخالي.
لقد خسرنا المباراة وذهبت البطولة للمريخ ولن ينفع البكاء على اللبن المسكوب الذي لن يغير شيئاً من الواقع السئ للفريق في هذه البطولة والتي أكدت للجميع أن هذا الفريق الذي يعاني من ضعف واضح في كل خطوطه وليس من بين لاعبيه من يصنع الفارق سوى الغائبان بشة ونزار وبدونهما ليس هناك من يستحق البقاء في هذا الفريق، واعتقد ان من ايجابيات هذه المباراة انه لن يستطيع أحد أن يدافع عن هذا الفريق الذي نتحمل كصحافة المسؤولية الكاملة لخلقنا من بعض اللاعبين العاديين أساطير ،فالسفاح الذي يفترض ان يسفك دماء منافسيه لم يعمل شيئاً واحداً صاح في هذه المباراة ،وكاريكا المزيكا يواصل مسح تاريخه بالاستيكة ،وشيبولا مستواه ليس بأفضل من أحمد دولة الذي غير ركبة قبل عدة أشهر وماكسيم الحارس الأمين خلانا أكلنا نيم ،وحسين الجريف جعلنا نضيع اللبن في الصيف ،وبويا عبد اللطيف في وجوده الدفاع مخيف، ولا تملك الجماهير سوى أن تدعو يالطيف الطف بالهلال في عهد هؤلاء اللاعبين الذين لم يقصر الكاردينال في ان يوفر لهم كل مقومات النجاح ولكن فاقد الشئ لا يعطيه.
خلاصة القول سيدي رئيس الهلال لا ينكر أحد انك قد حققت إنجازات غير مسبوقة في مجال تحديث الاستاد والذي سيدخلك تاريخ النادي من أوسع ابوابه ،ولا ينكر أحد انك قد صرفت عشرات المليارات في تسجيل اللاعبين في الفترات الماضية ولكنها مع الاسف لم توظف بشكل سليم في دعم الفريق بلاعبين أصحاب قدرات وامكانيات تجعل منه قوة ضاربة بالداخل والخارج، ونحن الان على ابواب التسجيلات القادمة والتي تتطلع فيها الجماهير لأن تشرف عليها بنفسك في قيادة مجموعة من ابناء الهلال المخلصين من المدربين وقدامى اللاعبين لإعادة بناء الفريق برؤية فنية وحسب الاحتياجات الفعلية حتى يكون في المستوى الذي يشرف الهلال ويليق بإسمه وتاريخه، وكما قلت لك من قبل سيدي الرئيس في محادثة مباشرة وعبر هذه الزاوية عن ضرورة دعم الفريق بمجموعة من أصحاب القدارت الكبيرة في التسجيلات القادمة حتى لايهزمك الفريق وانت الذي صرفت أكثر من مائة وخمسون ملياراً لتجعل من الاستاد أعظم منشأة رياضية في السودان ولذلك فان دعم الفريق بالعناصر المميزة التي تصنع الفارق هو واجبك ومسؤوليتك التي تنتظرها منك الجماهير في التسجيلات القادمة والتي تعلم انك لن تبخل عليها بالمال اللازم لإنجاز هذه المهمة.
في سطور
لو كان الكوكي مدرب يفهم في الكرة لغير استراتيجية اللعب المفتوح بعد الهدف الأول باغلاق مفاتيح لعب المريخ في وسط الميدان لايقاف التقدم وبناء الهجمات خاصة بعد ان وضح الفارق البدني والفني والمهاري الكبير بين الفريقين منذ العشر دقائق الأولى.
كان واضحاً ان علة الهلال في الوسط الذي يلعب فيه شيبوب وابوستة اللذان لا يؤديان اي دور دفاعي في الضغط والمطاردة وقطع الكرات ولذلك كان من الضروري تقوية الوسط بابراهومة والطاهر سادومبا صاحب المجهود الوافر دفاعياً وهجومياً للحد من هجمات المريخ المتواصلة.
حكم المباراة تساهل كثيراً مع مدافع المريخ المحترف كونلي الذي دفع بيده مهاجم الهلال تيتيه عدة مرات وبصورة فيها الكثير من العنف وسوء السلوك الذي يستحق عليه الكرت الاحمر لاعتدائه على لاعب الهلال بدون كرة وهي ليست المرة الاولى التي يتصرف فيها بهذه الطريقة فقد مارس العنف والاحتجاج في مباراة الرابطة ولم يتخذ ضده اي إجراء.
بعد ان صعد مدرب الهلال الكوكي للمنصة ووضعت الميدالية الفضية على عنقه خلعها قبل ان يصل للنائب الأول ورئيس الوزراء الفريق بكري حسن صالح وهو تصرف فيه الكثير من سوء السلوك وانعدام الروح الرياضية وعدم الاحترام للقيم والتقاليد التي تستوجب التأدب في حضرة المسؤولين، ليفرض السؤال المهم نفسه هل يستطيع الكوكي ان يفعل مثل هذا التصرف أمام الرئيس التونسي رغم ان ما يقدمه له الهلال لن يحصل عليه في بلاده لو درب أعظم الاندية، واعتقد ان الهلال يجب أن يحاسبه هو وبعض اللاعبين الذين خلعوا الميداليات لأن اخلاقيات الهلال وادبياته ترفض مثل هذا السلوك غير الرياضي.
اللاعب الوحيد الذي يستحق التحية والاحترام في الهلال هو ابوعاقلة الذي لعب بحماس ورجولة وبذل جهدا كبيراً طوال زمن المباراة في اداء الواجب الدفاعي والهجومي بجانب اطلاقه لصاروخين ردتهما العارضة ولو وجدا المتابعة لأحرز منهما الهلال هدفين.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 6  0
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    باكمبا 04-10-2017 07:0
    تقرير لا يعكس واقع المباراة، فالهلال لم يكن بهذا السوء .. أهدر أهداف وهنا مربط الفرس.. مع الاحترام،
  • #2
    االجمصي 04-09-2017 11:0
    كﻻمك كله منطقي يا استاذ ولكن لو سلمنا بأن الحكم تساهل مع كونلي وانه يستحق البطاقه الحمراء .. لماذا لم تذكر تساهل الحكم مع ابو سته الذي كان يستحق البطاقه الحمراء مع العقوبه اﻹداريه من الإتحاد بعد ان قفز في عاشور وعمل اكبر جوز في التاريخ ﻻيستطيع فعله حتي صاحب اكبر رقم قياسي في رياضة القفز !!!!!
  • #4
    السما الأحمر 04-09-2017 08:0
    بس نسيت بتر ابوستة لارجل عاشور وضرب تيتة لجمال سالم وضرب بويا للسماني بدون كورة. والحسنة الوحيدة شرحت حال الهلال وكسفت اعلام الضلال ناس غبوش والعربي الكسيح وود عبدالماجد وبابكر تماس وخلف عمدة الكفر اباه وسوربة عدس وكبوش وخالد حافد عزالدين وباقي شرزمة الاسياد ال ايه ال
  • #5
    OMER 04-09-2017 07:0
    سيدي الرئيس , سيدي الرشيد , سيدتي فطومة .
    الشيب والكبر وقار فلا تفقدوهما ميزتهما .
    وما انا الا من غزية ( طه ) ... ان غزت غزوت . وان ترشد غزية ( طه ) ارشد .
  • #6
    الوليد ابراهيم عبدالقادر 04-09-2017 05:0
    استاذ دسوقي اتفق معاك في كل ما ذكرت.. بس مسألة الفارق المهاري دي بالغت فيها..كما اؤيد كلامك عن الكوكي الذي اتضح انه سريع الانفعال الامر الذي يؤدي الي التأثير علي اللاعبين.. علي الادارة ان تستجوبه بخصوص خلع الميدالية بحضور نائب الرئيس.. ولا بد ان يوضع في "مواعينه"..والله انا شخصيا كنت اعول علي الكوكي في خلق فريق بطولات..لكنني حقيقة بدآت اشكك في امكانياته..والله المسعان.. ســــــــــــــــلام..
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019