• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
محمد احمد سوقي

الكاردينال رئيس لا يعرف الخصومة والعداوة ويسعى لتوحيد الصف الهلالي بزيارة الرموز

محمد احمد سوقي

 4  0  1374
محمد احمد سوقي
الشارع الرياضي
محمد احمد دسوقي

دار نادي الهلال كانت واجهة حضارية وأصبحت في حالة مذرية..!
الكاردينال رئيس لا يعرف الخصومة والعداوة ويسعى لتوحيد الصف الهلالي بزيارة الرموز
× تحدثنا بالأمس في هذه الزاوية عن نادي الهلال الذي كان مثالاً يحتذى في كل شيء وتغير نحو الأسوأ في كل النواحي والمجالات بدلاً من التطور الطبيعي نحو الأفضل في هذه المؤسسة الرياضية العريقة التي تم تأسيسها قبل أكثر من ثمانية عقود لتحقيق أهداف وطنية كبرى عبر بوابة الرياضة حيث ناقشنا بالتفصيل التغيير وسط اللاعبين بانعدام روح الولاء والاخلاص ورفض بعضهم المشاركة في المباريات اذا لم تدفع لهم مستحقاتهم رغم كل ما قدمه لهم النادي من أموال وشهرة ومكانة, وأوضحنا كيف تحول الخلاف الموضوعي بين أبناء النادي من على كيف يحكم الهلال الى الخلاف على الهلال الكيان والذي وصل مرحلة الخصومات والعداوات وتصفية الحسابات, وكشفنا التغيير في صفوف الجماهير بتحول اعداد كبيرة الى مشاغبين بحصبون اللاعبين بالحجارة ويحاولون الاعتداء عليهم اذا خسر الفريق أي مباراة بأداء سيء فيما كانت هذه الجماهير في السابق تتقبل النتائج بروح رياضية لانها تدرك ان مهزوم اليوم هو منتصر الغد والعكس هو الصحيح, وأخيراً تحدثنا عن التغيير الكبير في أداء الصحافة الهلالية حيث كانت الأقلام الزرقاء تكتب في الماضي بضمير وأمانة ومهنية عالية فيما تعتبر صحافة اليوم أحد الأسباب الأساسية لمشاكل الهلال وأزماته بتفجيرها للخلافات وإثارتها للفتن وجنوحها نحو الاساءة والتجريح لكل من يختلف معها في الرأي أو المواقف..!
× واليوم نتحدث عن نادي الهلال الذي كان واجهة حضارية يضرب بها المثل في نظافة الدار والخدمات الجيدة والحدائق المخضرة والأثاثات الحديثة ونوعية العضوية التي تناقش القضايا بوعي واستنارة واحترام حقيقي للرأي الآخر دون أن تخرج على أدب الحوار ولوائح النادي, كما كانت دار النادي منارة للنشاط الرياضي والثقافي والاجتماعي حيث تمارس العديد من الألعاب الرياضية المختلفة كتنس الطاولة والبلياردو والسلة والسباحة والطائرة اضافة لاقامة الندوات والمحاضرات والحفلات الغنائية والعروض المسرحية, فالنادي كان عبارة عن خلية نحل تموج بالنشاط والحركة التي تؤكد انه فعلاً نادي الهلال للتربية الرياضية والثقافية والاجتماعية وليس نادياً للكرة ينتهي دوره ونشاطه بانتهاء التمارين والمباريات..!
× وقبل كل هذا كانت العلاقة بين أعضاء النادي تسودها الاخوة والصداقة الحقيقية التي لا تعرف الزيف والنفاق والطعن من الخلف بل كانت هذه العلاقة أقوى من صلة الرحم في الترابط والتعاضد في كل المناسبات السعيدة والحزينة ليصبح نادي الهلال الأنموذج في العلاقات الاجتماعية والانسانية الراسخة والقوية بين من يجمعهم حب الأزرق والولاء لشعاره العظيم..
× والمؤسف ان نادي الهلال الذي كان واجهة حضارية في نظافته وخدماته وأنشطته الرياضية والثقافية وعلاقات أعضاءه الاجتماعية قد أصبح في حالة مذرية حيث انتشرت الأوساخ في كل جوانبه واحترقت النجيلة والحدائق وتحطمت الكراسي والطاولات وأصبحت الحمامات في حالة سيئة وتحولت علاقات الود والاخاء بين الأعضاء الى خلافات وصراعات واشتباكات بالأيدى في بعض الأحيان بسبب الضيق من المواقف وعدم القبول باختلاف الآراء والانتماء لبعض التنظيمات, والأسوأ من كل هذا ما يتردد عن ممارسات تسيء لهذا النادي العظيم الذي ظل عبر تاريخه الطويل عنواناً للسيرة الحسنة والاحترام من الأهلة وكل الرياضيين, واذا صح ما يتردد فإننا نطالب مجلس الادارة الجديد بقيادة الكاردينال بتكوين لجنة قانونية لاجراء تحقيق نزيه وشفاف للوصول الى حقيقة الأمر لينال من تثبت عليه هذه التهمة جزاءه العادل, واذا كانت هناك فعلاً تصرفات فيها خروج على القيم فان العيب هو الصمت عليها وعدم اتخاذ أي خطوات لحسمها لتكون النتيجة في النهاية كارثية ويصعب تداركها واحتواء آثارها..!
الكاردينال رئيس لا يعرف الخصومة والعداوة..!
× خلال حفل افطار الاذاعة الرياضية بفندق كورال التقيت برئيس الهلال الكاردينال لأول مرة منذ فترة طويلة حيث استقبلنا بترحاب شديد وحفاوة بالغة رغم النقد الذي وجهناه له خلال الأيام الماضية ليؤكد ديمقراطيته واحترامه للنقد وبعده عن شخصنة القضايا الشيء الذي يفرض علينا ان نشيد به لأنه يعكس شخصية نوع جديد من الرؤساء في السنوات الأخيرة لا يعرف الخصومة والعداوة ويريد ان يتعامل مع المختلفين معه قبل المؤيدين ليجمع شمل الأهلة من خلال برنامج الزيارات التي سيقوم بها لكبار الهلال ورموزه والتي ستبدأ اليوم بزيارة لحكيم الهلال طه علي البشير بمكتبه ولحسن عبدالقادر هلال وشيخ العرب يوسف احمد يوسف وتتواصل بعقد اجتماعات مجلس الادارة بمنزل زعيم أمة الهلال الطيب عبدالله وقاهر الظلام عبدالمجيد منصور وابراهيم محجوب وبقية العقد المنثور من قيادات الهلال وأقطابه وذلك لتوحيد الصفوف حتى يعمل الجميع يداً واحدة من أجل هلال قوي وشامخ ومنتصر وستعقب هذه الخطوة تكوين مجلس الأمناء ليكون مرجعية للمجلس للاستفادة من أفكارهم وخبراتهم وتجاربهم في معالجة مشاكل النادي وهكذا سيضع رئيس الهلال ومجلسه أقدامهم على الطريق الصحيح لتوحيد الجبهة الداخلية بعد سنوات طويلة من الخلافات والصراعات التي لم يجن منها الهلال سوى الخيبة والفشل وفركشة الصفوف..!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمدين2020 07-21-2014 09:0
    السؤال: كيف استطاع الكاردنال تحويل هذا الصحفي 180 درجة بين ليلة و ضحاها؟ هذه صحافتنا انطباعية جاهزة للتغيير على حسب التيار ... منك لله يا الصحافة التي صارت لا تحمل من مكوناتها الا الاسم
  • #2
    ود البلد 07-21-2014 12:0
    بصراحه كل كُتاب كفر ووتر ديل ما عندهم راي ولاتحليل مفيد إلا من رحم ربي من أمثال شجرابي وعلم الدين الباقين كلهم محصلين بعضهم .
  • #3
    عاشق الهلال 07-21-2014 12:0
    فى سودان الدهشة تكفى 24 ساعة فقط لتحويل ابليس الى قديس
  • #4
    عاشق الهلال 07-20-2014 11:0
    خلال 24 ساعة تحول الكاردينال من خريج اصلاحية الى قديس !!! هذه هى صحافتنا التى تحكمها الانطباعية و السطحية وربما حاجات تانية حاميانى ،،، لو قيل لى ان الفارق بين مقالى الامس واليوم سنوات لاستغربت التحول فما بالكم بتحول يتم فى سويعات !!!
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019