• ×
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 | 09-20-2021
محمد احمد سوقي

الفرح يجتاح الموردة بأمر الرئيس

محمد احمد سوقي

 1  0  2168
محمد احمد سوقي
الشارع الرياضي
محمد احمد دسوقي
موجة من الفرح والتفاؤل تجتاح جماهير الموردة لاهتمام رئيس الجمهورية بعودة الفريق للممتاز
تاريخ الموردة العسكري المشرف بدأ منذ الثلاثيات وضباطها كانوا عنواناً للشجاعة والتضحية
الفريق عبدالقادر أقوى المرشحين لرئاسة الموردة وقصيدة الصاغ محمود ابوبكر "صه ياكنار" كانت شعار مؤتمر الخريجين
× حدثت تطورات جديدة في اختيار مجلس التسيير لنادي الموردة حيث أصبح الفريق عبدالقادر يوسف نائب رئيس جهاز الأمن السابق أقوى المرشحين لتولي رئاسة الموردة بحكم انه أحد سكان المنطقة ورياضي مطبوع صاحب قدرات ادارية ورؤى وأفكار يستطيع من خلالها أن يعيد الموردة لمكانها الطبيعي في الممتاز بمشاركة أعضاء المجلس الذين سيتحملون معه هذه المسئولية الكبيرة والمهمة الصعبة..
× وقد عبر رموز الموردة وأقطابها وجماهيرها عن كثير شكرهم وعظيم امتنانهم لرئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير للاهتمام الكبير الذي يوليه لعودة الموردة لمكانها الطبيعي في الدوري الممتاز تقديراً لتاريخها الوطني والرياضي والاجتماعي والعسكري حيث شارك ابنيها علي عبداللطيف وعبدالفضيل الماظ في تفجير ثورة 1924 وعملت اعداد كبيرة من أبنائها في القوات المسلحة والشرطة منذ عشرينات القرن الماضي من بينهم القائمقام سليمان ابراهيم أول رئيس لنادي الموردة وزاهر سرور السادات وابوزيد دين والنور مطر وعبدالفراج بيه وعبدالقادر مرسال واحمد كافي وعبدالرسول عبدالجليل ومروراً بالفريق محمد عثمان هاشم رئيس الموردة الأسبق والفريق علي علي صالح والفريق صلاح النور مطر لاعب الفريق والسكرتير الأسبق واللواء حمد النيل ضيف الله والشاعر الكبير اللواء عوض احمد خليفة واللواء مجذوب رحمة واللواء عبدالله الياس واللواء كمال طه الذي يعتبر عنواناً لفدائية وشجاعة الضابط السوداني في حرب الجنوب والعميد ابوبكر حسن بشارة رئيس جمعية المحاربين القدامى والعميد حسن الأمين صالح والعقيد السر بخيت والمقدم صلاح عبدالعال مبروك الأمين العام لمجلس قيادة الثورة في ثورة مايو والرائد ابوالقاسم محمد ابراهيم عضو مجلس قيادة ثورة مايو والشهيد علي حامد الذي أعدم في المحاولة الانقلابية ضد ثورة نوفمبر بقيادة الفريق عبود والشهيد طيار صلاح الياس..
× ومن الضباط الذين تتشرف بهم الموردة الصاغ محمود ابوبكر من الرعيل الأول للضباط السودانيين الذي تخرج من المدرسة الحربية 1940 الدفعة الرابعة واشترك في الحرب العالمية الثانية في الكفرة وعمل في المدفعية وترجم المراجع الانجليزية الى العربية في زمن السودنة ورحل عن الدنيا عام 1971 وهو شاعر قصيدة (صه يا كنار) التي اضحت شعار الخريجين في كفاحهم ضد المستعمر والتي يقول فيها:
أنا لا أخاف مـن المنون وريبِها
مـا دام عزمي يا كنارُ مُهنَّـدي
سـأذود عن وطني وأهلك دونَهُ
في الهالكـين فيا ملائكةُ اشهدي
× كما قال في قصيدته الشهيرة التي غناها الفنان احمد المصطفى "الزاهي في خدرك" التي يتحدث فيها عن سفره للمشاركة في الحرب العالمية الثانية بليبيا:
قالوا ليهو القطر تقدم.. وكفرة نيرانا زي جهنم
حن قلبو و دمعوا سال.. هف بي الشوق قال و قال
كلموه.. ألموه.. علموه الإنفعال.. أرخى سمعو
و أجرى دمعوا.. البرق سمعو .. كال و هال
كم تألم .. ما تكلم.. إلا تمتم في المقال
× ويحسب للموردة في تاريخها العسكري ان عدداً كبيراً من أبنائها قد تطوعوا للحرب فلسطين عام 1948 وقاموا بأدوار بطولية دفاعاً عن عروبة فلسطين السليبة ومقدساتها الاسلامية, اضافة لهؤلاء فقد كان ابن الموردة خلف الله حاج خالد أول وزير للدفاع بعد الاستقلال كما كان القاضي الجليل الدرديري محمد عثمان عضواً بأول مجلس للسيادة بعد الاستقلال ويذكر له التاريخ انه أول قاضي في المستعمرات البريطانية يحكم على مواطن بريطاني مخمور بالجلد أيام سطوة الانجليز وسيطرتهم على البلاد ويكفي الموردة فخراً ان السيد الفيل هو أول محافظ لبنك السودان وأول من وقع على العملة السودانية بعد الاستقلال كما تشرفت الموردة باحتضان أول نادي للضباط السودانيين يلتقون فيه في الأمسيات ويقضون فيه أوقاتهم بعد أن أدوا ضريبة الوطن وضحوا في سبيله بالدماء والأرواح والمهج.
× ويعتبر حي الموردة الذي حمل فريق الكرة اسمه واحداً من أعرق أحياء ام درمان الذي تجسدت فيه الوحدة الوطنية في أسمى معانيها منذ مطلع القرن الماضي حيث تعايشت على أرضه وتصاهرت وتمازجت وتساكنت كل قبائل السودان شايقية وجعليين ورباطاب ودناقلة ومحس وجنوبيين ونوبة وغرابة لتقدم الموردة النموذج الحي للوحدة الوطنية التي حولتها من شعارات الى واقع معاش بفضل روح الحب والتآخي والترابط التي عرف بها أهالي هذا الحي العريق..
× لقد اشاع اهتمام السيد رئيس الجمهورية بالموردة فريقاً وتاريخاً وطنياً وعسكرياً موجة من الفرح والتفاؤل بعودة الموردة الى دوري الأضواء وهي التي ظلت مصابيحها مضيئة عبر ثمانية عقود كانت خلالها مدرسة للفن والابداع وفرقة ماسية لها اسلوبها ومناهجها التي تعتمد على الأداء الجماعي واللعب الممرحل والأهداف المصنوعة بالتمريرات الذكية والجمل التكتيكية كما دفع اهتمام السيد الرئيس بعودة الموردة جماهير الفريق لنبذ الصراعات وتجاوز الخلافات للوقوف يداً واحدة خلف المجلس الجديد بجهدها وفكرها حتى يحقق حلم العودة لتتحول حالة الإحباط التي سببها هبوط الفريق الى فرح غامر وسط الجماهير في كل شارع ودار ومنحنى بمضارب القبيلة الموردابية..!
× كما تشكر قيادات الموردة وجماهيرها الفريق طه عثمان مدير مكتب رئيس الجمهورية على الاهتمام الكبير الذي يوليه لفريق الموردة في هذه الظروف الحرجة وحرصه على أن يكون هذا النادي العريق في المكان الذي يليق بتاريخه الرياضي والعسكري..


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    صالح عثمان سعيد 03-06-2014 08:0
    المؤامرة تمت وانتهت والاستيلاء على الكيانات الرياضية كواجهة سياسية وصلت نهايتها نشوف الدور الجاي على اي تيم .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019