• ×
الخميس 29 يوليو 2021 | 07-28-2021
ناجي احمد البشير

الأولى ممكن

ناجي احمد البشير

 0  0  1002
ناجي احمد البشير
بطاقة زرقاء

.. فاز الاهلي المصري عملاق أفريقيا أمس بثلاثية نظيفة جميلة ممتعة على كايزر شيفز الجنوب أفريقي في نهائي دوري أبطال أفريقيا أمس بالدار البيضاء ليحرز كأس البطولة للعام الحالي والثاني تواليا والعاشر في مسيرته. فاز الاهلي اداءا وإتقانا وتكتيكيا وتنظيما وحماسا وحسما وعطاءا قبل أن يفوز بالنقاط..
.. فاز الاهلي لأنه بنهاية البطولة الماضية والتي كانت التاسعة. أطلقت جماهيره شعارا قويا كأنه صمم خصيصا بواسطة محترف متقن وهو (العاشرة ممكن). الشعار وترديده لم يتوقف كاهزوجة لدى الجماهير. بل صار استنفارا لإدارة الفريق ولجانه كافة ومدربه ولاعبيه. فقدموا عملا راقيا محسنا طيلة الأشهر الماضية ولم يتخاذلوا. فلم يفرحوا كثيرا بالتاسعة أو السوبر المصري والأفريقي أو برونزية العالم أو حتى طحن فرق الدوري المصري في الطريق واحدا تلو الآخر..
.. الأهلي فريق كبير وصاحب إدارة محترفة ولعيبة هم الأغلى الان في أفريقيا صنعوا هذه القيمة لأنفسهم بأنفسهم باخلاصهم وعطاءهم للنادي وشعاره في جهد ممتد لأكثر من عشرة أشهر دون توقف داخليا وخارجيا مع ترحال وسفر وارهاق.. فصنعوا المجد لأنفسهم ومدربهم وإدارتهم الراقية الواعية وجماهيرهم العاشقة التي أضحت لا تقبل غير النصر بديلا..
.. الهلال وجماهيره التي تتوق لهذا اللقب والذي ظل تياره يعلو وينخفض من موسم لآخر والتي غازلته في مناسبتين في ٨٧ و٩٢ وتعزز وقتها ليمونها وابت الا ان تهاجر شمالا وغربا لمصر والمغرب. ان الاوان في ظل هذه الإدارة الرايقة والحكيمة بقيادة الراقي السوباط ان تولى اهتماما خاصا بهذا الملف وتكون له لجنة رفيعة منفصلة من قدامي وكبار الأقطاب. لتولي عملا إعلاميا في المقام الأول. ثم بالتنسيق مع كل الأجهزة الفنية والإدارية بالنادي لتوفير كل سبل النجاح بقيادة هذا المدرب الذي أكد بأن ما كان ينقصنا هو التدريب وشخصية المدرب الذي لا يقبل التدخل في عمله ولو بالنصيحة مع إضافات منتقاة بعناية للمحترفين..
.. وبذلك حق لجماهير الهلال العظيم ان ترفع شعار *الأولى* *ممكن* هذا العام. لتلتف حوله الإدارة بتجويد العمل الإداري والعلاقة مع الاتحاد الأفريقي *كاف* خاصة ملف التحكيم الفاسد. والإعلام الذي عليه نبذ الخلافات ودعم اللاعبين والبعد عن الشخصنة والتهاتر والمشاحنات. والجمهور الذي ينتظره دور مزدوج في المدرجات مشجعا محفزا ودور آخر في حملات ونفرات مالية لدعم الإدارة ماديا لضرورة الاحساس بالمشاركة الحقيقة في صناعة النجاح وما أكثر الطرق لتنفيذ هذا البرنامج بإطلاق حملات *ادعم هلالك فالأولى ممكن* واللاعبين بلا شك ساعتها سيستشعرون بحجم المسؤولية التي في اعناقهم لتقديم أفضل ما عندهم.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ناجي احمد البشير
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019