• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
محمد احمد سوقي

رئيس جمهورية كره القدم انصف شداد كعالم وخبير وابدي استعداده

محمد احمد سوقي

 0  0  2025
محمد احمد سوقي
رئيس جمهورية كره القدم انصف شداد كعالم وخبير وابدي استعداده
لتحويل استاد الخرطوم لعالمي

حققت زيارة رئيس جمهورية كرة القدم التي تضم تحت لوائها معظم دول العالم وتشاهد بطولاتها الكبري مليارت البشر وتعتبر اكبر واغني مؤسسه غير حكوميه، حققت نجاحا كبيرا رغم قصر فترتها والتي قام خلالها بنشاط مكثف اجتمع خلاله باتحاد الكره وزار استاد الخرطوم التاريخي
واكاديميه تقانه الكره وشاهد نشاط كره القدم النسائي والتقي برئيس مجلس السياده الفريق اول البرهان، ليغادر البلاد بعد مؤتمر صحفي عبر
فيه عن سعادته بزياره السودان والتي خرج منها بانطباع جيد عن كره القدم السودانيه رغم الظروف
الاقتصاديه الصعبه التي تمر بها البلاد
والتي لم تؤد لايقاف نشاطها مما يؤكد حب الجماهير للكرة وحرصهم علي ممارستها واستمرار منافساتها ،كما عبر انفانتينو عن سعادته بلقاء اتحاد الكره برئاسه دكتور شداد ومبعث هذه السعاده نجاح الاتحاد في ادارته للكرة السودانية في ظروف الكرونا القاسيه وسوء الملاعب ونقص الموارد بعدم حضور الجماهير للملاعب ومشاكل الاندية المادية وتكلفه مشاركات المنتخب الكبيره للاعداد والسفر والمعدات، كما زاد من سعاده رئيس جمهورية الكرة مشاهدته للفتيات يمارسن كره القدم في وطن عاش ٣٠ عاما يمارس التشدد ويعتبر رياضه المراه نشاطا محرما ولكنه تجاوز كل هذه الظروف بحرص الاتحاد علي حق النساء في ممارسه الكره للمحافظه علي صحتهن وللترويح عن انفسهن و لتاكيد قدرته علي تحقيق الانتصارات والانجازات

* وابدي رئيس الاتحاد الدولي تاثره الشديد بالحاله السيئه لاستاد الخرطوم الذي اقيمت عليه اول بطولة للمنتخبات الافريقية عام ١٩٥٧ قبل اكثر من ٦٠ عاما عندما كان هذا الاستاد المتردي الحال هو اول واجمل استاد بالقاره قبل تشييد استاد القاهره في الستينات ولكنه جار عليه الزمن ليصل لهذا الحال، ولذلك اكد انفانتينو عزمه الاكيد علي اعاده تاهيل استاد الخرطوم وجعله تحفة رياضية تليق بتاريخه كواحد من اجمل استادات القارة كثمرة لهذه الزياره الناجحة

* عبر رئيس الفيفا عن اعجابه بالرئيس البرهان الذي استقبله بحرارة وحفاوة وتحدث معه باهتمام عن كره القدم ودورها في التعريف بالدول وتوطيد العلائق بين الشعوب
وخلق مكانة سامية للبلاد بالبطولات الكروية وابدي البرهان استعداده للتعاون في تحديث استاد الخرطوم وتطوير الكره السودانية ليترك ذلك اجمل انطباع في نفس رئيس الفيفا
الذي بهره البرهان بحبه للكرة وحسن تعامله

*وفي اطار اعجاب ايفانتينو بما وجده في زيارته للسودان ابدي سعادته بلقاء دكتور شداد رئيس الاتحاد والعالم والخبير الكروي وهي شهادة ينبغي ان يعتز بها كل عشاق كره القدم السودانية وتعتبر وسام جداره علي صدر شداد لانها صادرة من رئيس جمهوريه كره القدم لرجل نذر حياته لخدمه الكرة لاكثر من سته عقود عمل فيها صحفيا ومدربا واداريا ضحي خلالها بالصحة والراحة ليواجه بخلافات وصراعات وحملات هجوم واساءه وتشكيك في الكفاءه والامانه والاخلاق والتي تحملها بالصبر من اجل كره القدم التي احبها وقدم لها كل ما يملك من علم وخبره ليقابله البعض بالجحود والنكران وهو الذي لو كان هناك خمسه رجال في امانته وكفاءته لكان السودان اليوم واحدا من اعظم دول افريقيه والعالم الثالث

* لاشك في ان زياره رئيس الفيفا القصيره للبلاد تعتبر من انجح الزيارت في تاريخ كره القدم السودانيه والتي سيجني منها السودان مكاسب كبيره بتحديث استاد الخرطوم بمستوي عالمي، ودعم مادي وفني كبير يسهم في تطوير اللعبه لاستعاده مستواها ومجدها وتاريخها، وكل ذلك بسبب الانطباع الرائع الذي خرج به ايفانتينو من حراره الاستقبال
والحفاوه البالغه والاحترام والتقدير الذي وجده من الجميع اضافه لحب السودانيين للكره علي كافه المستويات ابتداء من رئيس البلاد وحتي المشجع العادي
الذي يمكن ان يضحي بقوت يومه ليشهد مباراه للفريق الذي ينتمي اليه،
وهكذا انتهت الزيارة القصيرة في فترتها الكبيرة في مكاسبها للكرة السودانية والتي انصف فيها رئيس الفيفا دكتور شداد علي طريقه لا كرامة لنبي بين اهله
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019