• ×
الأحد 13 يونيو 2021 | 06-12-2021
ابراهيم عوض

بالروح .. الهلال سيعبر

ابراهيم عوض

 0  0  606
ابراهيم عوض

راي رياضي

راي رياضي
ابراهيم عوض
بالروح .. الهلال سيعبر
لولا اننا نعرف الهلال الافريقي جيدا، وقدرته على تطويع المستحيل أمام اعتى الخصوم، خاصة عندما يلعب في المقبرة، لما اولوينا اهتماما لمباراته المقررة اليوم امام الاشانتي .
ظهورالهلال الباهت أمام حي العرب والاهلي مروي بعد عودته من غانا، وخروجه بنقطتين فقط من المباراتين، احبطنا، وسرق فرحة الفوز على الاشانتي في اكرا .
لا ندري ما هي الاسباب التي جعلت الصربي زوران مدرب الفريق يلعب المباراتين ،ـ حي العرب والاهلي ـ بتشكيلتين مختلفتين، رغم انهما كانتا ضمن برنامج اعداده للاشانتي.
قد تكون للصربي فلسفته الخاصة من تلك التغييرات، قبل مواجهة اليوم الافريقية، لكن العقل لا يمكن ان يقتنع بتلك الفسلفة، التي اضاعت على الهلال اربعة نقاط،، وهزت صورته أمام جماهيره.
الجدل الذي دار حول التعادل في اول جولتين، والتغييرات التي اجراها الصربي في تشكيلة الفريق، احدث ربكة ، وربما يكون قد هز الثقة حتى بين الجهاز الفني واللاعبين.
الفوز على اهلي مروي على الاقل كان سيرفع معنويات، الجميع، وخاصة اللاعبين الذين افتقدوا هذه الميزة، لان الكثيرون انشغلوا عنهم بفلسفة زوران التي قادت للتعادل الثاني.
واسوأ ما في المباراتين ان النقاط الاربعة التي فقدها الهلال، خطفت في الثواني الأخيرة، وباخطاء فادحة من الحارسين ابو عشرين في الاولى، وجمال سالم في الثانية.
لكن وكما قلنا فان مواقف الهلال الافريقية، لا تستند على اي اخفاقات محلية، ولذلك فان الوضع سيكون مختلفا اليوم باذن الله، ونتوقع ان يعزز الهلال انتصار اكرا بانتصار ثان.
والانتصار على فريق كبير كالاشانتي كوتوكو يحتاج الى ان يلعب الفريق بنفس الروح التي لعب بها مباراة الذهاب، مع اختلاف الاسلوب والتكتيك.
الاشانتي سيلعب مهاجما من اجل تعويض الخسارة، ورد الاعتبار، ثم التاهل لمرحلة المجموعات، وليس لديه ما يخسره في ام درمان.
والأكيد ان زوران واللاعبين يعلمون بهذه الحقيقة، فاذا ارادوا التاهل والمضي قدما في البطولة المحببة، فينبغي عليهم ان لا يستهينوا بضيوفهم وان لا يغرهم انتصار الذهاب.
استغلوا الفرص، واستفيدوا من اخطاء مباراتي حي العرب والاهلي مروي، وستحققوا المطلوب باذن الله.
آخر الكلام
الهجوم الذي تعرض له الصربي زوران في الايام الماضية من جماهير الهلال كان مبررا، لان فقدان اربعة نقاط في مباراتين متتاليتين ، يتحمل هو مسؤوليتها .
لكن ذلك لا يرقى لدرجة ان تتم اقالته كما نادى كثيرون، فالصربي رغم انه اشرف على 11 مباراة، إلا انه لا يزال يحتاج لمزيد من الوقت.
تولى الصربي مسؤولية تدريب الهلال، في وقت مناسب، لكنه اصطدم بتغيير جلد الفريق وهيكله، بعد ان تم تدعيمه بـ 18 لاعبا خلال فترة التسجيلات الماضية.
اللاعبون الجدد يحتاجون لمزيد من الوقت لكي ينسجموا مع بعضهم البعض، ولن يستطيع اشطر مدرب الاستفادة منهم استفادة كاملة ما لم يتاقلموا مع الوضع الجديد.
لذلك ينبغي على جماهير الهلال ان تدعم اللاعبين معنويا وتقف معهم في الشراء والضراء، وتجدد الثقة في زوران، لتفويت الفرصة على الذين يحاولون النيل منهم.
لاحظنا ان اغلب كتاب المريخ، ومواقع التواصل الخاصة بهم، تفرغوا للتقليل من قدر لاعبي الهلال الذين كسبهم في التسجيلات الماضية وتركوا كل شيء عن ناديهم الذي يعج بالمشاكل.
يتحدثون في مجالسهم الخاصة ويؤكدون ان الهلال سجل افضل اللاعبين، واصبح خطرا عليهم، وفي وسائل اعلامهم يقللون من قيمة هؤلاء اللاعبين عند اي اخفاق.
الفوز على الاشانتي اليوم والتاهل لمرحلة المجموعات سيلقمهم حجرا، وسيجعلهم يصرخووون ، ويصرخوون، وبالكونفدرالية ربما يتدحرجون.
وداعية:
دوري الأبطال لعبة الهلال.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابراهيم عوض
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019