• ×
الأحد 27 سبتمبر 2020 | 09-26-2020
رأي حر

ملائكة وشياطين فى الهلال !!

رأي حر

 0  0  1489
رأي حر

وقال شاعرنا وقد نصحت قومي بمنعطف اللوى فلم يستجيبوا النصح الا اضحي الغد واكثرنا ضيقا قال لامر ما جدع قصير انفه ..ولما سئل لماذا قال لا يطاع لقصير امر تتنامى مرحلة بعد مرحلة التحركات الدبلوماسية منشطة مفاوضات السلام ومضاعفة الجهود الذهنية لتقرع اجراسها وترفع اصواتها كي تحث الجميع على ان يباشرواعملهم الجدى من اجل تتحقق احلامهم فى الكيان الهلال ويا للعجب انها معجزة حقا لقد كف التاريخ ان يكون ذاكرة ولم يعد صراع البعض اكثر من معركة على الوحل والكلام عن كرامة الكيان فوضي وردع الاعتداء تطرف والمقاومة مغامرة وكشف المستور تهور فلماذا اذن نقف بوجه العاصفة او نطلق قوى لاعقلانية او ليس عدم احترام الكبار هو احترام الشياطين انهم هم المدافعون المتحمسون عن مذهب الهلال وهم وحدهم المؤتمنون على الاخلاق حيث نراهم يشتعلون غيظا اذا ما اشراب احدا بعنقه فى قول الحقيقية الادارية وبنفس المصطلاحات السارية المفعول الان فى مجلس الهلال والمحاطة بهالة اشعاعية ودون اى طنطنة عتيقة وبريئة من اي تلوث ونقية حتى اعماقها فان شيطانا ما سيكون له الحق ان يخفى ملاكا داخله نافذة التغير قد يكون فى الهلال حلم الكثيرون لكنه لا يحدث الا بقرار والقرار لا يفرض على الاخرين انما يكون نابعا من دواخلنا لا تتصور انك قادر على تغير شخص اخر ولا تراهنني على تغير طباع البعض وانت لا تملك القرار لانك ستخسر الرهان بكل اسف . هذا ما يدور فى فلك نادى الهلال الان لقد ورثنا من فترات الركود الحضارى فى العمل الادارى واحادية النظرة فى رؤية القضايا العالقة باللاعبين فتعصب كل منا لرايه ومصلحته واتهم غيره بالخطاء واشتط فى ذلك حتى رماه بخيانة الكيان احيانا وبعدم الحب احيانا دون ادراك حقيقي لضرورة التحليل التفصيلي والاعتراف بتعمده الابعاد فى كل المشاكل والتسليم بتفاوت القدارات لدى الشخصيات الادارية ويؤدي هذا التشبث المتعصب باحادية النظرة الى الضحالة والسطحية وافتقاد العمق فى التحليل والعجز عن تنمية الوعى الادارى بمعرفة موقع الاخرين وبراهينهم انه يشف عن فقر الفكر بمقدار ما يقود الى تحوله الى سلوك عدوانى غريزي ومن هنا يفقد قدرته على الحوار ويفتقر الى روح التسامح ويصبح مفهوم حق الاختلاف فى نادى الهلال مستمر نافذة اخيرة لو طلب منى تقديم ورقة بحثية عن مجريات المباراة الافريقية ساقدمها لاننا فى حاجة الى تحديد هويتنا الادارية التى تدير معشوقتنا كرة القدم لن تتوقف بعض الاقلام من توجيه اللوم على رئيس الهلال الرغم ما قدمه من مخفرة وهى الجوهرة الزرقاء الذي شاهدها الجميع امس . ولكن شهدنا اشباحا بهامن اللاعبين وهم يعجزون عن هز شبكة فريق قدم نفسه لهزيمته , سيدى الرئيس يجب ان توقف كل العبث الذى جعل جرحا غايرا فى قلب الجماهير الكبيرة التى ملاءت جوانب الجوهرة الزرقاء بالقرار الذى يمنع كل متلاعبا باسم الكيان وهم كثر انتهت صلاحيتهم الكروية مثل كاريكا وبشة الطاهرسادمبا والشغيل وجمعة جينارو ونلفت عنايتكم بان الحارس المحترف لديكم بات صديق لاحد الفنادق لتعاطيه الشيشة فى الفترات الماضية قبل مبارة امس عودوا الى الصغار امثال محمد موسى والثعلب ووليد الشعلة ومحمود امبدة بقية الكوكبة المتفردة التى لم يجدون الفرصة اما الجهاز الفنى الذي صعب عليه ان يخرج بشة وكاريكا وسهل عليه اخراج الشغيل والمحترف المتحرك يجب ان نعطيهم حريتهم المصادرة خاتمة امامنا مباريات قد تعيدنا الى ما تطلقونه هلال 2018فى البطولة الكنفدرالية بشرط اعتمادنا على الدوري الممتاز على صغار اللاعبين وكسبهم حساسيات المباريات نواصل

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:0 الأحد 27 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019