• ×
السبت 26 سبتمبر 2020 | 09-25-2020
سيف الدين خواجة

المنتخب الوطني .... والخيانة الوطنية !!!

سيف الدين خواجة

 0  0  1271
سيف الدين خواجة

*كما ظللنا نردد ان الدولة حلقات مترابطه تتاثر طرديا وعكسيا بما يجري فيها الا اننا كنا نؤكد ان للقطاعات في هذه الحلقات مبادرتها وتالقها كناية عن بصيص الامل في حيوية الشعب الذي قتله الفساد الذي اصبح ثقافه عامه عم البلاد والعباد !!!
*ها هو تحليلنا يصدق في حالة الاتحاد حين اتي اليه ربانه الماهر نظيف اليد واللسان والاخلاق مع الخبرة والعلم حتي بدت العافية تسري في شرايين الرياضة السودانية وكرة القدم علي وجه الخصوص مما يؤكد ان خميرة الخير والصدق والجدية وحب هذا الوطن هو السر الدفين الذي لن تطاله يد العابثين بمقدرات الوطن الموهوله !!!
*ففي خلال خمسة اسابيع عادت الروح للمنتخب الوطني فحلق عاليا في بطولة الشأن رغم الكيد والعمل المضاد الذي يرقي لمحاكمة اؤلئك بالخيانه العظمي لافشال جهد واخلاص الرجال حتي تمكنا من المركز الثالث الذي غادرناه منذ سنين في اخر بطولة نظمت في بلادنا وكانت تلك اخر ميدالية نتقدلها وكانت ايضا في عهد شداد طيلة السنوات العجاف من الفساد والافساد والمحسوبية وهذا يؤكد الاتي :ـ
(أ) اننا متي وجدنا الرجال الاكفاء والصالحين من اصحاب العلم والخبرة باننا سسننهض من تحت رماد محنة الانقاذ وان انساننا معدنه نفيس متي وجد الرعاية والعناية !!!
(ب) ان اللاعب السوداني رغم كل مساوئ التشاة الكروية والاهمال يتمتع بذكاء خارق وذهن وقاد ومتطلع للافاق والا دلوني علي فريق في منافسة دولية كان قريبا من المباراة النهائية لو لا الكيد والمحنة الوطنية وفي ظرف خمسة اسابيع يحلق ويبهر الافارقه هذا شئ اقرب الي المعجزة في زمن ليس زمن المعجزات لكنها قدرة الانسان السوداني الذي تحطمه الظروف وتقعد به وهو ابن الحضارة التي وقفت علي مشارف فلسطين وهو اصل الانسانية كما دلت الكشوف حتي قال عالم ( اي انسان له وطنان وطن ولد فيه ووطنه الاصلي السودان )!!!

(ج) ان الانسان السوداني قابل للانضباط في طريق التقدم متي وجد القيادة التي تمثل له القدوة الحسنة (بيان بالعمل ) -وهذا ما اكده القران الكريم في قدوتنا المعصوم صلوات ربي وسلامه عليه وهذا ما كنا نقولة ان القيم سالبة وموجبة تتنزل مع السلطه والمسئولية فمتي ما كانت القمة سليمه سرت في اوصال الشعب هذه القيم لتصبح سلوكا معاشا وهذا ما اكدة رد الصحابي للخليفة عمر الفاروق (رضي الله عنه ) ردا علي سؤال الحليفة فكانت الاجابة ( عدلت يا مير المؤمنين فامنت الرعية ) -فانه يتفاني في حب وطنه كما قال الخليل ( وشرفك تمام ) !!!
(د) ان ليل الفساد مهما طال فانه الي رحيل وامثال شداد وصحبه في الاتحاد كثر في بلادنا وفي شتي مناحي المعرفه وجاهزون للتفاني متي ما اتيحت لهم الفرصه لكنه سوء حظنا دائما امثال هؤلاء بكفائتهم وعلمهم في الظلال يؤدون واجباتهم في صمت ونكران ذات ويتصدر عندنا للاسف الشديد ( الغرابيب العرابيب ) المنبت لا ارضا قطعوا ولا ظهرا ابقوا ويصدق فيهم حكمة سادن الحكمة ( من اين اتي هؤلاء بل من هم هؤلاء ) !!!
*تبقي هناك اشارة مهمه قالها رئيس البعثه الظافرة الاستاذ حسن محمد برقو في حواره في (البحث عن هدف) ان عقد السماني الصاوي وصل لمندوب غينيا علي هاتفه الجوال من السودان مما جعله يطير فرحا ويضمن نتيجة المباراة وهذه فضيحة ومسأله قبيحه جدا وتؤكد ان بعضنا في سبيل مصالحه يمكن ان يبيع عاره ووطنه وهذه لم تكن فينا سابقا لكنها الان مع هبوط القيم واعلاء المصلحة المادية فوق كل شئ اصبح دينهم المصلحة وحسب وهذه كارثه لاننا كما كتبنا مرارا عن الظاهرة السيئة في كيد هلاريخ لبعضهما البعض في المنافسات الافريقية مما جري به الاعلام الرياضي بانفلات غير مسبوق في تاريخنا وربما في تاريخ الامم من حولنا ويومها طالبنا الدولة ببتر هذه الممارسات حتي لا يعتقد اصحابها انهم علي الحق لكن الدولة تريد الهاء الناس عن فشلها في ادارة الوطن فاذا الظاهرة تتمدد وتصبح واقعا يصل قماشة الوطن وقلبه وعمقه هو المنتخب الوطني بعد حواشيه وروافده هلاريخ وعليه نطالب الدولة ممثلة في وزير الشباب والرياضة بالتحقيق الجنائي في هذه الواقعة عبر الاجهزة الامنية وشركات الاتصالات وتحديد المتهمين وتقديمهم للمحاكمه بتهمة الخيانة العظمي وان يفضحواعلي رؤوس الاشهاد مع انزال اقصي العقوبات الجنائية عليهم والا فعلي الوطن السلام لانهم سيستمراون في سبيل مصالحهم الضيقة ويستبيحون كل شئ !!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سيف الدين خواجة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:0 السبت 26 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019