• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
زاكي الدين

أنهم محنة المريخ العظيمة

زاكي الدين

 0  0  2746
زاكي الدين

*كعادته مارس إعلام التدليس كل أنواع الأكاذيب في ظل وجود سيل جارف من المياه العكرة تجتاح المريخ وعوالمه التي بفضل هؤلاء أضحت محنتها متعاظمة وصعبة.
*المتابع للأحداث المريخية يتأكد تماماً ان قطاع كبير ممن يحملون الأقلام لتشكيل الرأي يزيدون الطين بلة عن عمد لشئ في أنفسهم التي تكتنز بالكثير من السلبية وبالتالي إفتقاد اي نوع من حالات التمييز بين الأفراد والكيان وهذا الصراع الأزلي صنعه مخربوا عصر المريخ الحالي من إعلاميين لا يحملون من صفة الإعلام إلا تلك اللغة الصفراء التي يخاطبون بها عقول شعب المريخ رغم ان الحقائق في هذا الزمان ما عادت تلك التي يمكن ان تلونها ايدي عابثة إعتادت السباحة عكس تيار الواقع والحقيقة قافزة قفزاً فوقها لتسنج ما يحلو لها من تهويمات وأكاذيب لا يمكن ان يصدقها حتى الطفل الغرير.
*المريخ يعيش واقع كارثي ومتقدم في الخطورة والجهات التي من المفترض ان تحمل مشاعل المعرفة والرأي والفكر فيه تمارس الأكاذيب لتصبح جزء أساسي بل محرك لأزمة المريخ، الذي ظللنا نتحدث عن خطورة وضعه وان وصوله لهذا المنتهى كان أمراً متوقع في ظل غياب تام للغة المنطق، فما يجري للمريخ الأن من أزمات لو تابع كل ذي بصيرة سيجد ان هذه الأزمات ظلت تتراكم نتيجة لسياسات بعينها ونتيجة لعدم التعامل مع الواقع الرياضي في عوالم المريخ وفق ما يقتضيه العصر الذي يتحدث عن إحترافية وهيكلة إدارية وتشريعات قانونية واضحة ويتحدث كذلك عن مقدرات مالية يجب ان تتوافر حتى تصبح العملية الإدارية إبتكارية وليست ما ظللنا نتابعه طوال السنوات التي توارث فيها المريخ الأزمات التي كان يبتلعها الواحدة تلو الأخرى وسط تصفيق وتشجيع حار من إعلام يفتقد لأبسط الرؤى ويعيش حالة من الغيبوبة مازال لا يريد الإفاقة منها رغم حالة التهاوي الكبيرة والتي يصورها لشعب المريخ انها من صنيعة المجلس الحالي في حين ان جل المشكلات مورثة من مجالس خلت والحديث عن انها مورثة فقط ليس بالبساطة التي يمكن ان تتخيل لان هذه التوريث كان نتيجة لأخطاء فادحة في عمل إداري ظل قائما على ركام متضخم من الأخطاء وبالطبع هذه الأخطاء هنالك من ظل يتمسك بها لانه ظل يطلق مقولة شهيرة هي لكل شيخ طريقته وهذه هي طريقة الوالي أزمات ديون ملاحقات مشكلات مصائب كوارث ومريخ يتنفس تحت أعماق المياه، ورغم ذلك لا يكترث عشاق التدليس الذين تفضحهم الأحداث كل صبيحة وتنتاش مصداقيتهم التأكيدات التي ظلت تنفي ما يرد منهم في بعض الإصدارات التي أضحت ساحة تتراقص فيها الأكاذيب رغم أنف الحقيقة. وهج اخير للمريخ مشكلات كبيرة ومتعاظمة، لكن الخنجر المسموم المنغرس في خاصرة المريخ هم هواة التدليس والبذاءات الذين يتحفوننا كل يوم بالجديد لتتواصل رحلات سقوطهم المدوية كل يوم.
*إعلام الموالاة سيظل يمثل الجهات التي يدعمها والتي هي بعيدة عن الكيان وشرعية من يديرونه الأن.
*كان الله في عون المريخ وشعبه.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019