• ×
الأحد 18 أبريل 2021 | 04-17-2021
محمد احمد سوقي

فقدان النقاط وسوء الأداء يتحمله مدرب الهلال واللاعبون وليس الحكام

محمد احمد سوقي

 0  0  2427
محمد احمد سوقي

أبوعاقلة إستحق نجومية المباراة بلا منازع بجهده الكبير في المطاردة وإستخلاص الكرات
لاجدال في ان الحكم عادل نيالا قد ارتكب العديد من الاخطاء في مباراة الهلال والأمل عطبرة ولكنها حقيقة لم تؤثر على نتيجة المباراة التي فقد فيها الأزرق نقطتين غاليتين بتعادله مع فهود عطبرة و يتحمل مسئوليتها لاعبو الهلال الذين كانوا في حالة يرثى لها من الضعف والسوء ولم يقدموا شيئاً يستحقون به الفوز بعد أن إتسم أداؤهم بالهرجلة والعك الكروي الذي ضاعت فيه أي ملامح للكرة المنظمة التي يتبادل فيها اللاعبون الكرة في تمريرات سريعة تتكامل فيها الخطوط وتخلق الفرص من الكرات العكسية والتمريرات البينية للوصول لمرمى الأمل والذي فشلت كل محاولاته بسبب ضعف الهجوم الذي لم يشكل أي خطورة على جبهة الأمل سوى فرصة كاريكا لاحراز هدف رأسي اضاعه برعونة مبالغ فيها والمرمى المكشوف على بعد خطوات منه .
واذا كان الأمل قد لعب مباراة كبيرة فرض سيطرته على مجرياتها بالاستحواذ والجماعية والحركة السليمة في كل انحاء الملعب والهجمات المصنوعة من الاطراف والعمق والتي نجح الحارس المتألق يونس في إفساده وإنقاذ مرماه من ثلاثة اهداف مؤكدة فان الهلال قد كان في اسوأ حالاته وفقد السيطرة على المباراة بالتمريرات الخاطئة واللعب الفردي وارتكاب المخالفات لعدم قدرته على مجاراة سرعة ولياقة وقوة لاعبي الأمل لتكشف المباراة حقيقة ان الهلال يعاني من ضعف واضح في كل خطوطه والتي تحتاج لدعمها بلاعبين يصنعون الفارق بمهاراتهم وذكائهم وقدراتهم الفنية العالية وهي مسألة لابد من الاعتراف بها والعمل على معالجتها باتاحة الفرصة للعناصر الشابة بالهلال والتي لن تكون بأي حال من الاحوال أسوأ من التشكيلة الأساسية التي لم تكن مقنعة في بعض المباريات التي حقق فيها الهلال الانتصار بشق الأنفس.
بات واضحاً ان الحملة العنيفة التي يشنها البعض على التحكيم هدفها ايجاد المبررات لسوء الاداء وفقدان النقاط والذي لن يفيد الهلال في شئ بقدر مايزيد الأمور تعقيداً ،ولذلك فان معالجة أوضاع الفريق تبدأ بالبحث عن جهاز فني مقتدر بعد أن اثبت خالد بخيت فشله الذريع في تحسين الاداء باختيار التشكيلة المناسبة وتوظيف قدرات اللاعبين واجراء التبديلات التي تغير النتيجة اضافة لفشله في إعادة الانضباط لصفوف الفريق الذي سادته الفوضى بارتكاب المخالفات التي افقدت الهلال عدداً كبيراً من اللاعبين آخرهم شيبولا واوتارا اللذان تحولا الى مصارعين بالدخول في معارك مع المنافسين في كل المباريات الأخيرة.
النجمان الكبيران كاريكا وبشة اللذان يعتمد عليهما الفريق في قيادته للفوز بمهاراتهما العالية وخبراتهما الكبيرة كانا في قمة السلبية وعبئاً عليه طوال زمن المباراة.
كان أبوعاقلة أفضل لاعبي الهلال ونجم المباراة بلا منازع من خلال الجهد الكبير الذي بذله في اداء دوره الدفاعي بكفاءة وبسالة في المطاردة وإستخلاص الكرات اضافة لاسهامه في بداية الهجمات وزيادة اللاعبين في المنطقة الأمامية كما تألق الحارس يونس الطيب الذي لعب مباراة كبيرة بابعاد قذيفة داوية في الثمانية وحماية مرماه من هدف مؤكد عندما انفرد به محترف الأمل ساندي.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019