• ×
الأحد 28 فبراير 2021 | 02-27-2021
محمد احمد سوقي

تكريم قدامى لاعبي الهلال تكريم لقيم ومبادئ النادي

محمد احمد سوقي

 0  0  1517
محمد احمد سوقي
لأن الهلال هو الأصل وماعداه الفرع

أخي دسوقي الحديث عن تاريخ الهلال العظيم ذو شجون وله اكثر من معنى ومغذى لارتباطه بوجدان الأمة السودانية فالهلال منذ النشأة في العام 1930م قبل الاستقلال كان لرجاله الأوفياء الفضل في انتزاع حرية الوطن واستقلاله من براثن الاستعمار البريطاني.
الهلال هو منبع الحرية والديمقراطية والرأي والرأي الآخر وملتقى الفكر والعلم والثقافة حيث تمثل قاعدته الجماهيرية العريضة أكثر من 80% من مشجعي الأندية في جميع انحاء السودان فالهلال دائماً في مقدمة الركب وكما يقول الاخ طه علي البشير حكيم الهلال ان الهلال هو الأصل وماعداه الفرع، والهلال هو الكل وماعداه الجزء والهلال يعلو ولا يُعلى عليه والهلال يستقطب ولا يُستقطب والهلال هو مجتمع السودان العريض الذي يضم كل الوان طيفه السياسية والقبلية والفكرية، والهلال أول من كون فرقة موسيقية (القرب) وأول من كون فريق رائدات السلة وأشهرهن المذيعة اللامعة ليلى المغربي لها الرحمة والهلال هو أول نادي انشأ فرقة للكشافة ومسرح للغناء والثقافة والهلال كرم المرأة باختيارها عضواً في مجلس الادارة ونالت هذا الشرف الاستاذة سكينة الجزولي حرم المرحوم عثمان احمد البشير خبير التحكيم الدولي ،وكان هذا في بداية الثمانينيات في عهد رئاسة الطيب عبدالله وايضاً الان الاستاذة افكار وداعة عضوا في مجلس الهلال بقيادة السيد اشرف الكاردينال ولدورتين.
الهلال صرح للديمقراطية فقد تعاقب على رئاسة مجلس ادارته اكثر من ثلاثين رئيساً منتخباً بواسطة الجمعية العمومية و99% من كباتن الهلال كان لهم شرف قيادة المنتخب القومي بداية من كابتن صديق منزول وحتى مهند الطاهر الذي انتقل لهلال الأبيض من الهلال الاب وقد نال الهلال كثيراً من الالقاب والمسميات فقد لقب صديق منزول بالامير وسليمان فارس بالسد العالي وأمين زكي بنجم النجوم وحسن عطية بملك الترقيص وسبت دودو صقر قريش وعلي قاقارين الرمح الملتهب وحمد والديبة حاجة عجيبة وغيرهم كثر.
اما رؤساء الهلال فقد اطلقت عليهم الكثير من الالقاب الطيب عبدالله زعيم امة الهلال وطه علي البشير حكيم أمة الهلال وعبدالمجيد منصور قاهر الظلام وعبدالرحمن سر الختم الفريق المدهش والأمين البرير الكيماوي والسيد اشرف سيد احمد الكاردينال قائد ثورة المنشآت.
أخي استاذي دسوقي عطاء الهلال مستمر في شتى مناحي حياتنا اليومية وجنوده دائماً في مقدمة الركب وهاهم أبناءه الآن من قدامى لاعبيه بقيادة احمد دولة وشوقي عبدالعزيز والبقية يقيمون اليوم الاثنين وفي صالة بلاس بامدرمان حفل تكريم هو الاول من نوعه لقدامى لاعبي الهلال الذين كان لهم شرف ارتداء شعاره قبل الاستقلال وهم البذرة التي نبت منها فريق كرة القدم وهذا التكريم له أكثر من معنى ومغذى فهو تكريم لمبادئ القيم والوفاء لأهل العطاء كما هو شأن الهلال دائما وابداً.
شكراً أخي دسوقي وانت دائماً ما توظف عمودك لمناقشة القضايا الهلالية بالمنطق والموضوعية وبالحديث عن تاريخ الهلال العظيم خدمةً للنادي وجماهيره والشكر موصول لقدامى لاعبي الهلال لاحياء ذكرى هؤلاء العمالقة والتي هي ذكرى لماضي تليد وغدٍ مشرق نأمل ان يتواصل .. ولنا عودة بعد التكريم.
محمد ابراهيم دسوقي فينا
عضو الهلال عام 1963

تعليق
لا شكر على واجب أخي محمد فالهلال هو قلعة الوطنية ومنارة الثقافة وساحة الديمقراطية ومنبع الفنون بقيادة اسطورة الغناء والتلحين كرومة الذي لا زالت أغنياته تتردد في انحاء الوطن بعد أكثر من ستين عاماً، والهلال هو أمير الطرب الكروي الأصيل وملك الإنتصارات والإنجازات التي حقتها الأجيال المتعاقبة من قدامى اللاعبين الذين صنعوا تاريخه ومجده بفنهم وإبداعهم والذين يتم تكريم الرعيل الأول منهم عصر اليوم بقاعة دلاس وفاءً وتقديراً وعرفاناً لمن حملوا الراية بجدارة وإقتدار وغرسوا النواة الطاهرة التي أينعت وأثمرت أفذاذ اللاعبين الذين اكسبوا الفريق الشعبية الجارفة وجعلوه القائد والرائد والأول في كل شئ.
دسوقي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019