• ×
الجمعة 16 أبريل 2021 | 04-15-2021
النعمان حسن

مخالفات الاتحاد مسئؤلية البروف شداد و اعضاء الجمعية حلقة 3

النعمان حسن

 0  0  1037
النعمان حسن




الاتحاد السودانى لكرة القدم تقاسمته فترتان الاولى منها تمثلت فى قيادة
جيل تشكل من قامات متفردة حققت للسودان مكانة مميزة على مستويات الكاف
والاتحاد الدولى واللجنة الاولمبية الدولية اذكرمنهم لضيق المجال الدكتور
الحليم محمد والاساتذة عبداالرحيم شداد ومحمد كرارالنور وحسن عبدالقادر
والدتور عبدالحميد ابراهيم وهى الفترة التى تحققت فيها افضل نتائج
الاتحاد السودانى رغم تواضعها والتى تمثلت فى تحقيق انجازات خارجية
تمثلت فى كاس الامم الافريقية عام 70 والمشاركة فى اولمبياد ميونخ 72
وكاس العالم للشباب عام 91 من البطولات الرسمية كما تمثلت فى تولى
مراكز فى القيادة العليا للفيفا والكاف والاولمبية الدولية

واما الفترة الثانية والحالية فهى الافشل فى مسيرة الاتحاد وتتمثل فى
فترة البروف شداد وفرقته التى اطاحت بجيل العمالقة تحت الشعار الزائف
يومها لثورة الشباب التى اطاحت بافضل الاداريين الذين عرفهم السودان
والكاف والمنظمات الدولية والتى اكد الواقع اليوم انها لم تكن ثورة
شباب وانما خدعة ونحن نشهد اليوم ما اسموها ثورة شباب تستهدف اعادة
البروف الذى تخطى الثمانين لقيادة الاتحاد بالرغم من ان فترته شهدت
بجانب خسارة السودان لكل مواقعه الخارجية فى الملعب فانها شهدت مولد
الاخفاقات بل الانحرافات الادارية فى االاتحاد التى تمثلت فى كل السلبيات
التى انحرفت بمسيرة الاتحاد الادارية حيث شهدت لاول مرة تسييس الاتحاد
بخضوعه للانظمة السياسية والفساد الانتخابى وتغليب المصالح الخاصة على
المصلحة العامة حتى اصبح السودان مؤسس الكرة الافريقية خارج حسابات
الوجود الادارى قاريا وعالميا وخارج اى وجود فى الملعب قاريا او دوليا

اليوم وبدون اى مكابرة فان الاتحاد تفشت فيه تجارة الاصوات الانتخابية
الا من قلة لا تذكر ثم ثالثاواخيرا استغلال الاتحاد لتحقيق المصالح
الشخصية ولعنى هنا اؤكد اننى لا اعنى بها توجيه اى اتهام جنائى لاى جهة
باى فساد مالى فهذه جريمة لا يحق لاى انسان ان يوجهها لاى جهة او شخص
مالم يصدر بها حكم قضائى من المحكمة الجنائية بل اى توجيه لاتهام مثل هذا
يعرض صاحبه للمساءلة القانونية طالما انه لم يصدر اى حكم قضائى على جهة
او شخص بالفساد المالى لانه لايجوزتناول هذا الامر منعا للخلط واحب ان
اؤكد هنا ما عنيته بالمصالح الخاصة هنا هو ان قيادةاتحاد الكرة منذ
كان البرو فرئيسا له خا لف لوائح الفيفا التى كانت تحظر على اى ضابط فى
الاتحاد وتفرض عليه ان يتنحى عن موقعه فورا فى الاتحاد متى ارتبط باى
عمل تتحقق منه مصلحة مادية له اولاى من افراد اسرته او اقربائه بل
اواصحابه وهذا ما خالفته قيادة الاتحاد منذ كان البروف شداد رئيسا
للاتحاد حيث شكلوا جميعهم مخالفة للوائح الفيفا اما مباشرة بمصالح خاصة
بهم او باقاربهم لهذا كان جميعهم مخالفين لهذه المادة

ولعلنى هنا اؤكد ان رئيس نادى توتى الاستاذ مالك الرشيد كان قد قدم شكوى
للفيفا بمخالفة قادة الاتحاد برئاسة شداد (وليس بعده) لهذه المادة مسنودة
بكل المستندات اللازمة وقد اكد بلاتر تسلمه الشكوى الا انه تهرب من
نظرها وقد ترتب على هذه الشكوى بعد سنوات منها ان اجهض بلاتر هذه
المادة بما اجراه من تعديل افرغ فحواها القانونى لتصبح غير فاعلة وكانت
تلك المخالفة واقعا منذ تربع البروف شدادعلى راس الاتحاد حيث كانت تحت
ظل رئاسته وليس بعد تنحيته لهذا فانه لا يحق له ان يعيب بها قادة
الاتحاد بعد مغادرته المنصب فهذه المخالفات عرفها الاتحاد منذ كان هو
على راس الاتحاد وقد اوكل يومها مهمة المشتشار القانونى لواحد من بنى
عمومته و رغم انه كفاءة عالية الا ان تكفليه بالمهمة مخالفة للمادة وهكذا
كان موقف المحامى مجدى اللذى تولى امكتبه ايضا قضايا الاتحاد واما
الكتور معتصم جعفر فلقد كانت له وكالة سفر(باجعفر للاعلان) وكانت اعلانات
الوكالة داخل الاستادات ثم كانت وكالة السفر للاخ اسامة عطاالمنان
فكانت هذه كلها مخالفة للمادة القانونية المذكورة قبل ان تلغى وتعدل

لهذا فان صديقى البروف شداد كان على راس الاتحاد الذى شهد هذه المخالفات
للائجة الفيفا التى اشترطت على اى قيادى فى الاتحاد ان يتنحى عن منصبه
متى ارتبط باى مصلحة خاصة له او لاى من اسرته او اقاربه واصحابه فى
الاتحاد فكانت هذه اكبر مخالفة شهدها الاتحاد والبروف شداد على راس
قيادة الاتحاد ليصبح شريكا فى المسؤلية كشان الاخرين ان لم يكن الاكثر
مسئؤلية لانه رئيس الاتحاد بل وحاكمه الاعلى

فكيف يكون الاقل مسئؤلية عن ممارسات قادة الاتحاد المخالفة للوائح
الفيفا وقد كان على راسهم كما يدعى قادة حملته اليوم والذين هم انفسهم
شركاء لمن اطاحوا به (وكمان متعللين باتهام من ظلوا يسكتون على
ممارساتهم وهم السلطة الاعلى منهم ويملكون سلطة محاسبتهم وتصحيح اى
ممارسات خاطئة (ولكنه صراع المصالح)

-------ولى عودة-------------
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019