• ×
الأربعاء 21 أبريل 2021 | 04-20-2021
النعمان حسن

لو ان من طعنوا فى الجمعية حقا مريخاب لسحبوا طعونهم انقاذا له

النعمان حسن

 0  0  1148
النعمان حسن




المريخ يواجه اليوم ظروفا قاسية فى اصعب مراحل الدورى ولكن ان تكون هذه
الازمة والظروف صناعة المفوضية الولائية فهذاما يثير اكثر من سؤال عن
دوافع موقف المفوضية من جمعية المريح العمومية فتجهضها رغم ادراكها ما
تلحقه بالمريخ فى احرج الاوقات المتعلقة بالدورى

كما ان المفوضيةالولائية فى ذات الوقت تشعل النيران فى اتحاد الخرطوم
بتدخلها السافر غير المبررفى شئونه خاصة وان اتحاد الخرطوم بحكم انه
اتحاد كرة القدم فانه قانونا من منظومة الاتحاد السودانى لكرة القدم عضو
الاتحاد الدولى الذى رفع يد المفوضية الاتحادية تماما عن التدخل فى شان
الاتحادالعام لكرة القدم وفى توافق تام لاول مرة مع قانون الرياضة
الاتحادى نفسه فان هذا يسرى تلقائيا على المفوضية الولائية ويعنى انه لم
يعد له يد او سلطة للتدخل فى اتحاد الخرطوم لانه بحكم انه اتحاد كرة قدم
وجزء من مكونات الاتحاد السودانى لكرةالقدم عضو الفيفا فان ما شهده
الاتحاد من تحول جذرى برفع يد المفوضية الاتحادية عن اى تدخل فى شان
الاتحاد وهذا يسرى تلقائيا لرفع يد المفوضية الولائية حيث انها لم يعد
يحق لها التدخل فى شان اتحادات كرة القدم المحلية طالما انه عضو فى
الفيفا عبر عضويته فى الاتحاد العام ناهيك ان يكون تدخل المفوضية
الولائية فى شان الاتحاد المحلى نفسه ليس من سلطتها تحت ظل القانون
القديم لانه شان من صميم سلطات اتحاد الخرطوم المحلى فالمفوضية
الولائية ليست الا رقيبا على انعقاد جمعية الاتحاد لانتخاب مجلس ادارة
جديد بنهاية دورته اوافتقاده الشرعية حتى تنعقد جمعية لانتخاب بديل له
ولا شان لها بغيرذلك

اما نادى المريخ وان كان للمفوضية الولائية سلطة عليه الا انها لا تملك
ان تتهدد مصالح النادى التى يحفظها بل ويؤمن عليها القانون ونظامه
الاساسى الا ان ما شهدناه من تدخل غير مبرر للمفوضية يصب خصما على
استقرار المريخ وتعديا صارخا على حقوقه القانونية مما يثير الشكوك حول
دوافع هذا الموقف للمفوضية الولائية

فالمفوضية الولائية تسجل لاول مرة سابقة الطعون فى مرشح يعتبر فائزا
بالتذكية لعدم وجود مرشح منافس له والفوز بالتذكية يعنى الاجماع عليه ومع
هذا فان هذه ليست القضية الخطيرة التى تطرح اكثر من تساؤل حول موقف
المفوضية من الجمعية العمومية للمريخ وهى تصدرقرار بتاجيل الجمعية
العمومية لوجود طعن حول منصب واحد من مجلس ادارة النادى ناهيك ان تكون
فى ذات الوقتمسؤلة او مماطلة عمدا فى عدم حسم الطعن الا انه وفى حالة
وجود مبررات لعدم حسم الطعن فهل الطعن فى مرشح واحد ايا كان منصبه يعطى
المفوضية الحق فى ان تبطل اجراءات الجمعية وتاجيلها بالرغم مما يلحقه هذا
القرار بنادى المريخ كمؤسسة من ضرر وبتصرف لا تملكه قانونا لان الجمعية
ليست مرهونة بمرشح واحد مهما كان موقعه طالما ان مجلس الادارة الذى
سينتخب من الجمعية هو شخصية اعتبارية تضم نائبا اول للرئيس بجانب بقية
عضوية المجلس من مناصب قيادية وعضوية عادية مما يحتم على المفوضية اذا
وقفت عاجزة عن حسم الطعن فى موعده ان تجمد انتخاب منصب الرئيس لحين حسم
النزاع على ان تعقد الجمعية فى موعدها طالما انه ليس هناك نزاع حول
شرعية انعقاد الجمعية نفسها وانما هو نزاع حول شخص واحدومنصثب واحد وهذا
لا يمنح المفوضية الحق فى ان تعطل اجراءات الجمعية وهى تعلم ما يسببه هذا
من ضرر على النادى المؤسسة صاحب الحق فى ان تراعى المفوضية مصلحته
الاعلى خاصة فى هذا التوقيت من الدورى بجانب حق النادى فى المشاركة فى
الجمعية العمومية للاتحاد العام مما يحتم على المفوضية ان تحرص على ان
استمرار الجمعية كحق قانونى لا يعطله الطعن فى مرشح واحد لا يمثل غيابه
اى مخالفة تمنع انعقاد الجمعية على ان يملآ المنصب متى تحسم القضية
لتجنيب النادى من ان يكون هو المتضرروالضحية من طعون فى مرشح واحد لا
منافس له حتى يحل مكانه مما يعنى ان المريخ كنادى ومؤسسةهوالمتضرر وليس
المرشح المطعون فيه فهل كان هذا ما استهدفه الطاعنون ام انهم فؤجئوا بما
الحقوه من ضرر بناديهم وبديمقراطيته

عفوا ان كنت اخاطب الطاعنين الذين يتحملون ما الحقته المفوضية من ضرر
بلا مبرر على المريخ واقول لهم ان مريخيتهم -اللهم الا اذا كانت الحقيقة
غير ذلك- تحتم عليهم ان ينسفوا استهداف المفوضية للمريخ وديمقراطيته
فيسحبوا طعونهم لينقذوا المريخ المتضرر اولا واخيرا من مواقف المفوضية
من هذه القضية

فهذا اقل ما يقدمونه للمريخ ان كان دافعهم حقا مصلحة المريخ اولا
واخيراوهذه مسئؤلية لن يغفرها لهم التاريخ

(هام جدا):

هل االاندية السودانية وعلى راسها المريخ او الهلال هل هى مسجلة قانونا
بانها اندية كرة قدم حتى تخضع لاتحاد الكرة او الفيفا ام انها اندية
مسجلة لمحتلف الرياضات التى تتبع العديد من الاتحادات الدولية وغيرها من
الانشطة الثقافية والاجتماعية وغير الرياضية لهذا فانها تحت حاكمية
نفسها) )



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019