• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
زاكي الدين

المهندس اللاعب والمدرب

زاكي الدين

 0  0  1700
زاكي الدين

*لا شك ان نجم المريخ محمد موسى المهندس واحداً من المع اللاعبين الذين مروا على المريخ خلال العقدين الأخيرين ويكفي ان نشير للقب المهندس حتى نتأكد اننا امام تجربة نجم إمتازت بالكثير من المزايا الإبداعية عندما كان يرتدي شعار المريخ والأن عقب رحيل الفرنسي غارزيتو تولى مهام الإدارة الفنية للفريق الأول بعد إدارته المتميزة لفريق الشباب ورغم الصعوبات الكبيرة التي كانت ومازالت بإنتظاره تمكن من قيادة الأحمر لتحقيق فوز كاسح على اهلي الخرطوم الذي كان قبل لقاء الأمس يتقاسم عدد النقاط مع الفرقة الحمراء.
*المهندس نثق في ان لديه الكثير ليقدمه للمريخ خاصة انه يمتاز بمزايا يندر ان تجدها عند غيره وأعتقد ان المريخ بحاجة ماسة لنوعية المهندس الذي مثلما كان لاعباً متميزاً ها هو يخطوا خطوته الأولى بثبات ليكون مدرباً ينتظر منه الكثير وأعتقد ان مباراة القمة المقبلة يمكن ان تكشف للجميع ان مشروع المدرب الوطني المنتمي للنادي تاريخاً وإسماً ربما يكون أفيد للنادي خاصة ان وجد الدعم والثقة في قدراته وهنالك تجارب عديدة أثبت من خلالها المدربين الوطنين قدراتهم على التفوق وصنع النجاح ويكفي ان نشير لتجربة إبراهومة مع هلال التبلدي وما حققه من نجاحات مازال بإمكانه مضاعفتها في ظل الدعم الإداري والجماهيري المتواصل من إدارة النادي وجماهير ناديه بالأبيض ومحمد موسى بإمكانه ان يتجاوز بالمريخ لبراحات النجاح في المباريات القادمة خاصة انه سيكون مسئولاً عن الفريق فنياً حتى وان تم التعاقد مع جهاز فني اجنبي لخلافة غارزيتو.
*الفوز الكبير على الأهلي سيجعل المريخ في وضع نفسي أفضل عند ملاقاة الهلال في ختام الشهر الحالي.
*إشراك التش منذ البداية أعطى المريخ حيوية كبيرة في منطقة المناورة مما جعل مهاجمي المريخ ينصبون السيرك في شباك الأهلي.
*مهارة وتميز كبير للتش يجعلنا نتأكد كل مرة ان مستقبل المريخ بأمان في ظل وجود هذا النجم المتميز والذي يشاركه الألق والتميز عدد من اللاعبين على رأسهم السماني الصاوي وثنائي المقدمة ميدو والمدينة.
*لا خوف على المريخ امام الهلال إلا من صافرة أصحاب الياقات السوداء لان ما فعله شانتير مثل برأي مشاهد إعلانية لما سيحدث في القمة.
*شانتير إحتسب ركلة جزاء لميدو وأعتقد انه عقب إلتفاف لاعبوا الأهلي حوله محتجين رغم وضوح الركلة فضل ان لا يطلق بعدها صافرته لإحتساب ركلة أخرى فكان ان غضى طرفه عن ركلتي جزاء مثل عدم إحتسابهم "فضيحة" في حق حكم دولي يختار لتمثيل السودان.
*شانتير يمثل بالسودان ولا يمثله ان كان هذا مستواه، فمن قبل ادار الرجل مباراة وحيدة في البطولة العربية فوت فيها ركلتي جزاء لصالح الزمالك وأخرى للنصر السعودي.
وهج اخير
*جماهير المريخ تعلم اكثر من غيرها الصالح من الطالح فكان ان حيت المهندس قبل وبعد لقاء الفرسان ليبادلها هو ولاعبيه بنتيجة عريضة بلغت خمسة أهداف جعلت الفرقة الحمراء على بعد خطوة من إنتزاع صدارة الدوري.
*تسجيل ميدو للهاتريك لن يعفيه من إعادة الغربلة الأفريقية في قمة الدوري الممتاز.
*لا خوف على المريخ في وجود السماني والتش والتكت والمدينة وميدو إلا من أمثال شانتير.
*القمة المقبلة ستنتهي بكارثة لو مارس فيها التحكيم اي دعم للأزرق الذي زعمت إدارته تكفلها بجلب حكام أجانب في حين ان معظم ما حققه الهلال محلياً وقف على إخراج سيناريوهاته حكام محليون.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019