• ×
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 | 09-20-2021
ياسر بشير ابو ورقة

غارزيتو... بااااع!

ياسر بشير ابو ورقة

 0  0  6948
ياسر بشير ابو ورقة

* لعب المدرب غريب الأطوار دييغو غارزيتو- على كل الحبال بببراعته المعهودة في مثل هذه المواقف وقدّم درساً قاسياً للإدارة أجزم أنها لن تستفيد منه أو تعتبر.
* المواقف المقصودة تتعلق بمفاوضته لناديين المريخ السوداني والاتحاد الليبي- في وقت واحد من أجل ضمان الأموال الكثيرة.
* مع الأول المريخ- كان يسعى جاهداً في سبيل تحسين راتبه ومخصصاته إلى أعلى سقفٍ ممكن مستفيداً من المعلومة الوحيدة المتوفرة للإدارة المريخية وهي أن نادي الاتحاد الليبي غازل فقط- غارزيتو من أجل تدريب فريق كرة القدم ( التيحة)، واتضح لاحقاً ان المعلومة الأهم ونجح في اخفائها- هي أن هذا المدرب اتفق رسمياً من النادي الليبي ولكنه كان مستعداً للبيع (والنطّة) إن توفّر له العرض الذي يطمع فيه من لجنة تسيير نادي المريخ عندما جلس مؤخراً مع الوالي.
* لو حدّق قادة لجنة التسيير المريخية في المشهد في الأيام الماضية بشكل جيد لأدركوا الحقيقة.
* هل تذكرون التصرف الغريب الذي أقدم عليه ابن غارزيتو انطونيو- عندما أمر اللاعبين بالخلود للراحة لمدة أسبوع بُعيد مغادرة والده الى فرنسا؟.
* الخطوة كانت مثيرة للدهشة؛ لأن المدير الفني غارزيتو- لم يأمر بها خاصة وأن الفريق مقبل على استحقاقات مهمة على رسم بطولة الدوري الممتاز.
* ومن الغريب أن تبدر من رجل قيل أنه متخصص في اللياقة البدنية وهي راحة طويلة كانت بلاشك ستضر بالمجموعة اللاعبين- وتتسبب في حالة استرخاء تتطلب برنامج اعداد جديد!!.
* ما فعله غارزيتو وأبنه هو أنهما اتفقا مع الاتحاد الليبي ولكنهما كانا يطمعان في الزيادة من المريخ فإن تحقق لهما ذلك فإن اتفاقهما مع الاتحاد الليبي كان سيذهب أدراج الرياح.
* مدرب عجيب يجيد عمليات السوق والبيع والشراء والمزايدة بطريقة ماكرة وهذا ما كتبناه هنا عدة مرات فضلاً عن ملاحظاتنا على أدائه من الناحية الفنية.
* قد يقول قائل أن الرجل مدرباً محترفاً ومن حقه البحث عن أفضل العروض ولكن هذا القول مردود؛ لأن احترام العقود واجب يمليه الضمير وتحكمه الأخلاق.
* كما أن المفاوضات لا تكون بهذا الأسلوب الملتوي ولا حتى التوقيت.
* هذا المدرب لديه عقد مع المريخ والأخير يخوض غمار منافسة مهمة الممتاز- ومن الواجب أن يخطره المدرب بأي تطورات بشأنه خاصة المتعلقة بالأندية التي تطلب خدماته وليس عن طريق اكتشاف الأمر بواسطة وسائل الإعلام.
* الطريقة التي أتبعها المدرب غارزيتو تُدلل على أنه كان على استعداد للتخلي عن المريخ في أي لحظة حتى إن كان فريق كرة القدم في طريقه نحو الميدان لأداء مباراة.
* مدرب ما مضمون وغير مأمون وجاهز للبيع (والنطّة) في كل حين!!.
* لا أتوقع أن يغادر المريخ محطة غارزيتو (بأخوي وأخوك) وسيجترون سيرته وذكراه عند كل هزيمة وكأنه قادهم لمنصات التتويج.
* المريخ تقريباً- هو النادي الوحيد الولوف ويخشى الجديد خاصة فيما يتعلق بالاستعانة بمدرب يخلف (غُرزة).
* كما لا أتوقع أن يُعمر غارزيتو كثيراً مع الاتحاد وفي مطلع الموسم القادم سيبدأ المريخ من جديد اللهث خلف غارزيتو وترفع لافتات ( غارزيتو مُدربي).
* كثيرون في المريخ انتقدوا أداء المدرب خلال فترته الاولى والثانية والتي انتهت بعملية البيع الأخيرة ولكن بمجرد سماع اخبار مفاوضات الليبيين سارعوا للمطالبة بالتمسك بغارزيتو.
* مثل حال الفتاة التي تنتظر مع أسرتها العرسان لسنوات وعندما يتقدم أحدهم يكثر المحبين ويظهر الأقرباء الذين يكتشفون جمالها لأول مرة!.
* كنت اتمنى استمرار هذا المدرب مع المريخ حتى نهاية الموسم على الأقل؛ لأنني أعرف أن المحصلة ستكون بائسة وبعدها سنطوي صفحته للأبد.
* أما ذهابه في هذا التوقيت سيجعل احتمالات عودته في العام القادم واردة بنسبة كبيرة.
* المريخ أسير أسطورة البديل رغم أن الأصل ليس خارقاً ولا مبدعاً خلّاقاً.
* أعجت لأمة تسيطر عليه هواجس البديل رغم أن الأصل غارق في الفشل.
* فشل، تراجع، خسائر، وأموال مهدرة وزمن غالٍ من عمر الأمة ومع ذلك لايرون هناك بديل.
* الأصل أخير منو الصورة.



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019