• ×
الأربعاء 16 يونيو 2021 | 06-16-2021
ياسر بشير ابو ورقة

بنيان غارزيتو يهدمه الوالي

ياسر بشير ابو ورقة

 1  0  1672
ياسر بشير ابو ورقة
القول الفصل
المبادرة التي قام بها جمال الوالي رئيس المريخ بإقناع برهان تية عضو الجهاز الفني بفريق كرة القدم بسحب إستقالته التي تقدم بها مؤخراً تعد حسب رأي من الاخطاء الجسيمة والتي تؤكد ان الوالي لن يتخلى عن سياسة (الطبطبة) والتحانيس.
وظللت أكرر دائماً ان مثل هذه الطريقة هي التي تهز المعنويات وتعدم روح المسؤلية والعنفوان في المريخ.
المواقف الضعيفة لن تخلق فريقاً ذا شكيمة ومنعة وهيبة.
وليت برهاناً كان على حق عندما دفع بإستقالته الى طاولة المجلس أو بمعنى أدق طاولة جمال الوالي، فقد صرح من قبل برهان عندما طلبه الرابطة كوستي للتعاقد قائلاً: ( لدي كلمة وعقد مع جمال الوالي ولن اذهب الا بموافقته).
ويومها استنكرنا قول الرجل المنبهر بجمال وجعلنا قوله واحداً من المؤشرات العديدة التي بتنا نطرحها عبر هذه الزاوية للتدليل على ضعف شخصية هذا المدرب وبالتالي فهو لا يصلح ليكون قيادياً بنادي كالمريخ تنتظره تحديات جسام في قادم المواعيد.
يبدو ان برهان تقدم بإستقالته بعد احتكاك مع المدرب غارزيتو طالب فيه الاخير الثنائي برهان ومحسن بالحضور مبكراً وقبل اللاعبين للتجهيز للتدريب.
فغضب ذلك الرجل الذي كلف الوالي نفسه لاقناعه بالعدول عن استقالته ففعل وتأبط حقيبته وسافر مع الفريق الى الدوحة.
بدلاً من ان يتشدد برهان مع اللاعبين فارضاً سياسة الانضباط وليكون خير معين للفرنسي غارزيتو فإذا بغارزيتو يجد أنه مطالب بمراقبة ومتابعة جهازه المعاون اكثر من اللاعبين.
ومع ذلك نجد ان الجهاز الاداري بل وقمة الجهاز الاداري متمثلاً في الرئيس يكافئ المساعد بمنحه فرصة الاستمرارية لفترة جديدة.
تصوروا معي حالة الاحباط التي من الممكن ان تتقمص المدرب غارزيتو جرّاء ما فعله الوالي مع المدرب المساعد، اضافة الى اظهار رفضه ضمنياً لموقف غارزيتو وتأييده المبطن لبرهان.
بلا شك سيصاب غارزيتو بفتور همة، كما ان الامر سيصل طرفه الى اللاعبين لتكون اولى مؤشرات الموسم الجديد واخباره نعي أليم لما يسمى بالروح القتالية في المريخ.
يعني ما يؤسس له غارزيتو ويبنيه يمكن ان يهدمه جمال الوالي بدلاله الذي ظل يمارسه لسنوات دون ان نجني شيئاً سوى النكسات والخروج المذل من البطولات الكبرى خلال لعب دور من يساهم بقدر في إلهاب الحماسة على الاستحقاق المعين.
ومع ذلك يرى كثيرون ان غارزيتو يفتعل المشاكل.
لو احسنت اداراتنا الرياضية في الاندية التفكير لمنحت المدربين الاجانب صلاحيات اوسع للعب ادوار على المستويين الاداري والفني.
ماذا يضير المريخ لو ذهب برهان الآن؟.
بل ما هو السيناريو السئ الذي يتخيله او يتوقعه جمال الوالي بذهاب برهان؟.
بقاء برهان على طريقة جمال (التحنيسية) يعني ذهاب الاحساس بالمسؤولية.
آخر القول
نرجو ان يغير جمال الوالي طريقته في ادارة نادي المريخ اذا اراد ان يحقق انجازات حقيقية.
نتوقع حدوث احتكاكات اخرى بين غارزيتو والثنائي الوطني ونرجو التعامل معها بحكمة ودون مجاملة.
مغادرة محسن وبرهان بأمر غارزيتو لا تعد كارثة بل هو أمر طبيعي فلابد للسفينة من قائد واحد وطاقم معاون متفاهم.
ما يفرضه المدرب من انضباط على مساعديه ولاعبيه والجهاز الاداري المعاون (دائرة الكرة، القطاع الرياضي) يصب في صالح مجلس الادارة ويوفر عليه المجهود.
نتمنى ان لا يهدم جمال الوالي ما يبنيه غارزيتو.
تقييم غارزيتو لم يحن أوانه، ولا يمكن محاسبته على أي اخفاق ان كنا لا نقبل قراراته.
يواجه ابناء معسكر اللاجئين بمدينة خشم القربة موقفاً عصيباً بسبب محاولات حكومة المحلية المتكررة في التغول على ميدان الحي.
يحدث ذلك في الوقت الذي توجد فيه مساحات اخرى واسعة يمكن الاستفادة منها لتشييد المشاريع التي ترغب المحلية في انشائها.
الميدان المذكور يعد متنفساً لعدد من الاحياء المجاورة للمعسكر.
نخشى من تفاقم الامر فيصبح أزمة عصية على الحل.
نثق في حنكة وحكمة السيد المعتمد يحيىم محمد احمد في تجاوز الامر وحل المشكلة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عاشق الهلال 01-02-2015 02:0
    لك التحية واتفق معك فى رفض تغول السلطات المحلية على الميادين ولكن الامر الصادم حقا هو الحديث بصورة تؤكد بان الميدان المذكور خاص باللاجئين و لدعم الهجوم على المحلية تم الحديث عن استفادة الاحياء المجاورة من الميدان ،،، اليس وضعا غريبا وشاذا ان تستفيد احياء المدينه من ميدان المعسكر !!! هل كتب علينا ان نكون غرباء وبسطاء وضيوفا حتى فى ارضنا!!! من المعروف ان معسكرات اللاجئين وحسب الاعراف التى تتعامل بها المفوضية السامية للاجئين وفى كل دول العالم المستضيفة تكون خارج المدن بل بعيدة عنها وقد قامت المعتمدية فعلا بعمل المعسكر بمنطقة الشقراب على ما اذكر فما الذى اتى باللاجئين الى المدينة علما بان اسباب اللجوء اصلا قد انتفت بتحرير ارتريا والمجموعة التى تدافع عن حقوقها فى الميادين الرياضية ظلت متواجدة فى السودان لاكثر من اربعين عاما تجمع بين حقى اللجوء لما يوفره من معونات وهبات يقدمها المجتمع الدولى والمواطنة التى اخذتها عنوة ودون وثائق نتيجة لغفلتنا وستكون يوما ما من اكبر المهددات الامنية بالمنطقة ،،، نتوقع ان تكون المطالبة قبل الميادين هى اعادة الامور الى نصابها فهؤلاء اما ان يكونوا مواطنين لهم كامل الحقوق والواجبات او لاجئين معسكراتهم ما زالت موجودة ومع ذلك فضلوا البقاء على مرمى حجر من قيادة الفرقة او اللواء ممتعين انظارهم بسد خلفه مخزون مائى يوفر الحياة لاعداد مقدرة تساهم بقدر لا بأس به فى ناتجنا القومى وهذا وضع لا يمكن ان يحدث الا فى سودان الدهشة
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019