• ×
الأحد 19 سبتمبر 2021 | 09-19-2021
الصادق مصطفى الشيخ

انتخابات الهلال

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  1398
الصادق مصطفى الشيخ

خمسة ايام فقط تفصلنا عن قيام الجمعية العمومية لنادى الهلال التى ستنتخب مجلس ادارة جديد تشير كافة التكهنات الى عودة الكاردينال والمجموعة التى اختارها وهذا ليس تقليلا من شان بقية المرشحين لكن المعطيات فى الاندية السودانية فى ظل هذا النظام الذى يشترط فى انتخابات الاندية ان تتم بعلمه وبوجود منسوبيه وان كان الهلال عصيا على هذا التوجه حتى وقت قريب ظهر فيه الكاردينال بصرف خرافى كانه لم يرى الجرسة والهروب والشجب والادانة من قبل المقاربين له فى التوجه من فصيلة رجال الاعمال كصلاح ادريس مثلا وهو ما بداء عنده التذمر بسبب الصرف وتسجيل الديون وشمقاضاة النادى ورموزه كما حدث فى فترة الامين البرير
اريد ان اصل الى ان اخر عهد لحكم الهلال بواسطة الراسمالية التى تعرف كيف توظف الامكانات هو عهد طه على البشير وان كان الامين البرير نجح بقدر كبير من ادارة الشئون دون تذمر لكن اقحام السلطة لمنسوبيها ومقاومة الارباب لعدم تقلده الرئاسة حالت دون اظهار النتائج الايجابية وهو بالتحديد الخط الذى اتبعه الارباب مع اشرف الكاردينالالذى يخال لى من مقاومة الرجل كى لا يصل اشرف لقيادة النادى مستمدة من صراع طه على البشير والارباب وهو موقف لا اكاد انساه وانتخابات الهلال على اشدها الارباب بعنفوانه الحديث وامواله الطائلة ووعوده البراقة وطه بعضويته الضخمة وتحالفاته التى لا تخر المية وكانت مع البرير كان لطه قرابة الالف عضو من مصانع وشركات حجار فقط ولكنه اثر ان لا يستخدمها حتى يرمى الارباب فى شرك الرئاسة واتذكر ان طه كان يقف بالباحة الخرجية لنادى الهلال متكا على احدى سيارات الاجرة مع الجمهور والعضوية وكان اعضاء قائمته والمناصرين واهل الصدارة الذين لا يعرفوا مغذى الرجل منزعجون للغاية سمعته يحدث نسيبه فيما بعد عادل الاحمر الذى طلب احضار اعضاء ححار لان الوقت يمضى ولكنه ضحك وقال لن ياتوا ومن سيصوتوا سيهزموا الارباب الذى كان فرحا منتشيا بما يدور ويجرى وما تاتيه من تقارير الاكتساح ادت لحضوره شخصيا ليشهد مراسم الفرح ولم يكن يدرى انه مثل ديك المسلمية يعوعى ونار طبيخه تكاد ان تنطفئ من شدة اللهب
وكان ان اكتسح الارباب طه ومن يومها صدق انه اتى برغبة الجماهير المستجلبة او غيرها وما درى ان طه تنازل له ليريه مرارة الادارة التى حاول الهروب منها مرتين فى اقل من عامين واعلن عن مساندته للجنة تسيير الفريق عبد الرحمن سر الختم التى اطلق عليها الارباب تو
اليوم الارباب يبحث بشتى السبل لتطبيق ذات النظرية التى طبقها فيه طه على البشير وان كان الفارق ان طه كان يسعى لاتاحة الفرصة لكافة ابناء الهلال المقتدرين لادارة شئونه والمساهمة بالقدر الذى يستطيعوا ولكن الارباب حول المجلس الى عهدة خاصة به يحركهم ويشفرهم حيثما شاء وهكذا سار امره حتى جلب لعهده الكراهية وان اراد ان ينثرها فى حالة الكاردينال فقد فشل لسببن الاول انه لم يفعل ما يجلب له الرضا والقبول عن فترته بالهلال وثانيا انه لا يستطيع ان ينجز ما انجزه اشرف بغض النظر عن طريقاه فى الادارة وخبرته ومستوى الفريق
لذلك عملالارباب ان يكون قريبا رغم بعده الكبير عن مجريات الشان الكروى عموم وها هى الاوساط تتداول بدعمه لكل من ترشح خارج قائمة الكاردينال وتحديدا صابر شريف الخندقاوى الذى اسس صحيفة قبل اشهر قليلة من الانتخابات على راسها الارباب ورهط من المساندين لخطاه ولا تحمل هذه الاصدارة اى طابع ينم عن خدمة مرشحها الخندقاوى الذى فشل حتى فى اختيار قائمة كاملة لمنافسة مرشحى الكاردينال كانما الهدف الاقصاء وتحقيق رغبىة الارباب
نواصل
دمتم والسلام




امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019