• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-07-2021
حسين جلال

ماذا يجدي البكاءولاالنحيب

حسين جلال

 6  0  2046
حسين جلال
كم مر ونحن علي عتبة الزمن ننظر ونترقب من طرف خفي لمن حولنا وهم يتطاولون في بنيان المجد وبطولات ومنجزات فيما تقصر احلامنا قبل ايدينا عنها فنكتفي بالنظرات والعبرات احسبوها وعدوها عدا ستجدوها سرابا ممتدا من 2007 وحتي 2017 صفحات من التاريخ كان يمكننا ان نملاها من كوؤس المجد مانشاء حتي تقيض لكننا فشلنا وبقيت فارغة نجتهد ان نختم كل صفحة منها بتابيين بالغ من الحزن والاسي ولاننسي ان ننتقي بعناية كبش الفداء به ونهرب من الم الفقد ومرارة الخروج المر لكي نعود في نسج حلم جديد ووعد اكيد يموت يموت كالعادة في يوم مولده خيباتنا الكروية تواصل بلا رحمة القاء رحلها وثقلها علي قلوبنا حتي خلنا انها انها القدر لايمكن الهرب منه فهل حاولنا ان نغير مابانفسنا حتي يغير الله بنا
الواقع اننا نعيش انتكاسة في كل شي الادارة والفكر ومع الاسف المال وهذه الامور الثلاثة ان اختل ركن منها تهاوي الاخران تباعا حيث عان الازرق في سنواته الاخيرة من غياب بعض الاضلاع وظن الجميع بان شيئا قد يحدث مع مجلس منتخب قدم برنامجا ينبي بالجدية من بنيات تحتية وقناة فضائية واذاعة خاصة باسم الهلال لكن بعد كل النجاحات اصبح فريق كرة القدم في حلة يرثي لها ولم نرمنه الامزيدا من التقهقر والرجوع الي الوراء بشكل محبط والارقام الاتكذب في عهد الكردينال الهلال لم يستطيع ان يفوز علي المريخ الامرة واحدة وخسر امامه ثلاث مرات منذ 2014 وحتي مباراة الامس في الابطال
اخفاق الهلال انتظره البعض علي احر من الجمر فحوله الي حفلة من الردح بكل مترادفات الشماتة والتشفي والسخرية في انتكاسة اخلاقية كان يمكن تجاهلها لوكانت بين جماهير اندية القمة ولكن ان يقودها اعلاميون انتصارا لانديتهم ولاعبيها وعلي الرغم التوقعات الاكيدة التي كانت تصب في مصلحة الهلال بعامل الفوارق الفنية والنتائج الجيدة خارج الارض وليس بغريب علي من طار فرحا بالمدعو الكوكي ونصبه مدربا بعقد كبير لمجرد ان اوصل الازرق الي الدور النصف نهائي 2015 لابطال افريقيا ليواصل مهازله التي كشفت عن سوءتها بطولة الابطال 2017 في المجموعة السهلة التي كانت في متناول الايد ي وضاعت بسبب ان الكوكي في واد والتدريب في واد اخر وفي خضم هذا السخط علي كل شي تناسي الجميع مشكلة الهلال المزمنة وهي سوء تقدير مجلس ادارة الفريق في الاختيار الصحيح للمحترفين والمدربيين وبغياب المنهجية المدروسة والتان في نقل الفريق الي مستويات افضل وارحب في المنافسات الافريقية .
اخر الاسوار
الجلوس بصدر رحب ومناقشة الامور الهلالية بهدو ومنطقية تجنب الفريق الكثير من المشاكل
االكوكي كانت اخطاءه قاتلة كلفت الهلال خسائر النقاط التي عجلت بالخروج من المنافسة بعد اربعة تعادلات وخسارة امام المريخ
يجب ان نعترف بان الهلال لن ستطيع مواصلة المشاور في الادوار الهامة حتي لو حقق نتيجة التعادل امام المريخ
المريخ علي الرغم من الانتصارات لن يتقدم خطوة واحدة في الدور القادم بسبب ضعف خط دفاعه المتهالك
فعلا الكرة مدورة فريق ينهزم علي ارضه ووسط جمهورة ويخسر خارج ارضه امام فريق خسر بالخمسة وياتي ويتاهل علي حساب الازرق فعلا شي يحير
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 6  0
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    MOHMDNOUR 07-03-2017 11:0
    لو تم احتساب هدفى الهلال الصحيحين الذان نقضهما الحكم فى تونس حينما لعب الهلال ضد النجم الساحلى بالاضافة الى احتساب هدف بشة فى المريخ واحتساب ركلة الجزاء التى ارتكبت ضد نزار حامد لتاهل الهلال ولما تمت اقالة الكوكى بل تم حمله على الاكتاف ولسارت به الركبان .خسر الهلال بسبب التحكيم وليس بسبب اخطاء الجهاز الفنى .
  • #3
    السما الأحمر 07-02-2017 10:0
    هي كرة القدم اخي حسين ..يوم لك ويوم عليك وليس الهلال بأحسن حالا من المريخ بل المريخ به بعض الإشراقات ويمكن ان يمضي بعيدا رغم الخلل الواضح في الدفاع فليلعب الهلال من أجل مشوار العام القادم. وعلى المريخ تحقيق نتيجة إيجابية في تونس بعض المدى عن لقاء الهلال وفيرو فيارو
  • #5
    مجدي 07-02-2017 09:0
    والله تخبط تاني مشو قبل كده جابو الهلال وعفاه انا أتعجب ليه الإصرار على مدربين انت اصلا قبل جربتهم واقلتهم والله تاني يدخل في تجربة مثل تجربة الكوكي قبل كده اقالوه وتأتي جابوه وكانن الدنيا انعدمت من المدربين احسن من المدرب السوداني مافي بس تضيع فلوس وتضييع زمن مثل الفشل في إختيار للاعبين الاجانب
  • #6
    ابو احمد 07-02-2017 08:0
    هذا الفريق الذي انهزم منه المريخ وهو المهزوم بالخمسة فأقول لك ان الذي هزمه بالخمسة لم يستطع الفوز عليه مرة اخرى ...والمريخ لعب ضده في نهار رمضان وبملعبه السئ...الهلال لعب ضده في ظروف وملعب مختلف ولم يتمكن من الفوز عليه..
    والأمور لا تحسب هكذا..
    اجلس في الرصيف للتشنيف
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019