• ×
الإثنين 2 أغسطس 2021 | 08-01-2021
حسين جلال

بعد ثلاثية البافنا بافاناالمؤلمة ماذا بعد؟

حسين جلال

 0  0  792
حسين جلال
> > علي ذات السنريوهات
> > وكلعادة خسر منتخبنا للشباب
> > بثلاثة اهداف مقابل هدف في
> > التصفيات المؤهلة الي نهئيات
> كاس
> > العالم الشبابي امام جنوب
> افريقيا
> > وقبلها قبل منتخبنا الخسارة
> > برباعية امام الكميرون علي ذات
> > المنافسة ولاجديد يذكر هزيمة
> بطعم
> > العلقم واشد مرارة خيبة امل
> > وسحابة حزن جديدة تطل علي سماء
> > الوطن انهيار تام لاافراد
> منتخبنا
> > بعد ان وضحت الفوارق الفنية
> > والتكتكية والتكنيكية
> والمستوي
> > البعيد والهزيل لمنتخبنا في
> عملية
> > التحكم والسيطرة والثبات
> > الميداني وحالة التوهان وكانت
> > محصلة ذالك الخروج من الباب
> > الاول تحث الكثيرون عن صعوبة
> > المهمة وخطورة النتائج من جانب
> > المنتخبات المنافسة التي
> تسلحت
> > بعامل الخبرة التراكمية
> > والاحتكاك المتواصل لمواجهة
> مثل
> > هذه المباريات ومن واقع
> المعطيات
> > المعدومة والضعيفة وغياب
> التمرس
> > والياقة الذهنية والجراءة
> > الهجومية المطلوبة للوصول الي
> > شباك المنتخبات المنافسة لقد
> ظلت
> > مسيرة منتخبنا تتضأل منذ
> الرباعية
> > التي ولجت شباكنا امام
> الكميرون
> > ولم يقدم المنتخب مايشفع له في
> > امكانية الوصول الي المراحل
> > القادمة وكان التعادل الوحيد
> في
> > اولي المباريات امام السنغال
> بهدف
> > لكل من علامة الجزاء للاعب حسن
> > متوكل حيث شكلت الاخطاء
> الفردية
> > وعدم التمركز الجيد في المناطق
> > الخلفية كلفت المنتخب المغادرة
> من
> > المنافسة بالنقطة الوحيدة
> امام
> > المنتخب السنغالي لتصبح
> الصغور
> > الشبابية حمائم وديعة ومن
> وداعتها
> > اخلت مكانها لتصبح في مؤخرة
> > الروليت خلف الكميرون
> والسنغال
> > وجنوب افريقيا بااختصار اخفاق
> > منتخب الشباب يتحمله اتحاد كرة
> > القدم الذي لم يحسن الاستعداد
> > الجيد لاافراد المنتخب لظهور
> > بالصورة المطلوبة في المحفل
> > الاقليمي نتمني ان يستفيد
> الجهاز
> > الفني بقيادة المدرب مبارك
> سلمان
> > من سلبيات البطولة التي اقيمت
> > بزامبيا حتي يعود المنتخب اكثر
> > صلابةاخر الاسوار خسرنا لاننا
> > لانمتلك الثبات التكتيكي داخل
> > الملعب بالاضافة الي اللاعبون
> > يفتقدون الكثير من عامل الخبرة
> في
> > تصحيح الاخطاء الفردية في
> مباراة
> > الامس حالة الوصيف ماهي زينة
> ربك
> > سترمن زينة وانتي كلك زينة
>
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019