• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
يعقوب حاج ادم

ترويض عتاولة النجم مسئولية لاعبي الهلال

يعقوب حاج ادم

 3  0  1400
يعقوب حاج ادم


* يدخل لاعبي الهلال الاشاوس مساء اليوم وصباح الغد الاحد الى مواجهة مفصلية يحق لنا ان نقول عنها مواجهة كسر العضم وبخاصة للفريق الهلالي الذي تعتبر المباراة بالنسبة له مباراة حياة او موت على اعتبار انها تمثل طوق النجاة للفريق لتجديد اماله في الانتقال الى مرحلة الدور ربع النهائي والمباراة وبرغم من انها تعتبر مباراة مدربين في المقام الاول بحكم ان المدرب هو من يضع الخطط الفنية والتكتيكية ويرسم خارطة الطريق للفوز الذي يراود خيال الهلاليين الا اننا نعول الكثير والكثير جدا على نجوم الهلال في هذا اللقاء الذي هو مسئولية كل هلالي يحظى بثقة المدرب لتمثيل الفريق في هذا اللقاء التاريخي والذي من المفترض ان يعيد لهلال الملايين عزته وهيبته التي عرف بها بين احراش افريقيا وادغالها وغاباتها ويقيني بان اي احدى عشر كوكبا هلاليا يدفع بهم المدرب الكوكي في هذا اللقاء سيكونوا عند حسن الظن متى ماتحلوا بروح الهلال واستشعروا المسئولية الملقاة على عواتقهم ونذر كل لاعب نفسه من اجل الهلال وتجردوا من روح الانا واللامبالاة والعشوائية اللانهائية فانهم لن يجدوا صعوبة في ترويض نجوم النجم مهما كانت قوتهم وصلابتهم فالكرة في نهاية المطاف صراع بين احدى عشر كوكبا لفريقين مختلفين ستكون الغلبة فيها للفريق الاكثر بذلا والاكثر عطاء والاوفر حظا في ترجمة الفرص السانحة التي تتهيأ امام مرمى الفريق المقابل،،

* وبالطبع لااظننا في حاجة لكي نذكر نجوم الهلال الاشاوس بالدور المنوط بهم وهم يخوضون هذا اللقاء المفصلي فهم وبما خاضوهوا من تجارب شرسة يدركون اكثر من غيرهم عظمة المهام التي تنتظرهم لكبح جماح اللتوانيين فالحارس مكسيم وهو يمثل مصدر الثقل في الفرقة مطالب بان يلعب دوره بكل يقظة ورجاحة بال فهو مصنف كافضل حارس على المستوى الافريقي ولايعاب عليه سوى الشرود الذهني وعدم التوقيت السليم لبعض الكرات خصوصا الكرات العرضية اضافة الى تقدمه غير المبرر عن مرماه بعدة امتار تجعله غير قادر على التعامل مع الكرات المفاجيئة وبالنسية لرباعي الدفاع فان اهم الاولويات تتمثل في ضرورة الضغط على حامل الكرة وعدم اتاحة الفرصة للمهاجم باخذ راحته والكرة بين اقدامه ولابد لقلبي الدفاع اوتارا وحسين الجريف من التعامل الامثل مع الكرات العرضية والضربات الثابتة والتي عادة ماتشكل خطرا داهما امام المرمى وعدم التضارب في المهام وهنالك الدور الاهم لظهيري الجنب اطهر وبويا او السمؤل وكابو فهما مطالبان بالعمل على تقليم اظافر لاعبي الاطراف والحيلولة دونهم وتعريض الكرات الجانبية امام المرمى وتبقى المهمة الاكبر لمحوري الارتكاز جابسون وابو عاقلة في عمل الساتر القوي امام رباعي الدفاع باستخلاص الكرات المشتركه وقطع الطريق امام لاعبي الوسط لتموين المهاجمين بالكرات السهلة لغزو المرمى الهلالي كما ان لاعبي الارتكاز تقع على عاتقهما مهمة تغطية ظهر الظهيرين في حالة تقدمهما لمساندة الهجمة وفيما يتعلق بثلاثي الوسط المكملين لخماسي الوسط فان مهمة نزار وشيبولا وبشه تبقى هي المحور الاهم في ربط الدفاع بالهجوم وتنفيذ مهام اللاعب القادم من الخلف بصورة مثالية بجانب اداء الدور الاهم في مساندة الهجمة والتموين السليم ومساندة الدفاع في حالة ارتداد الهجمة على مرمى الهلال ..

بقى الدور الاكثر اهمية للمهاجم الاوحد الذي سيدفع به الممرن الكوكي والذي لن يخرج عن الغاني تيتيه او السوداني محمد موسى وان كنت احبذ ان تكون البداية بالبلدوزر محمد موسى بحكم انه سيلعب بدوافع اكبر تختلف عن تلك الدوافع التي يمتلكها الغاني تيتيه فالبلدوزر سيسعى الى ان يصنع له اسما من خلال هذه المباراة ووضعه كراس رمح ومن هنا فاننا نتوقع ان يكون البلدوزر هو الارجح لبدء المباراة فسرعته وقوة تسديداته وتكوينه الجسماني العالي وطموحاته الكبرى تجعله الاوفر حظا لنيل الشرف واثبات الوجود وقيادة الفريق الى الفوز وتحقيق الطموحات،،

التجميد لن يخيفنا فالامر سيان

* يتخوف الرياضيين خصوصا الحادبين منهم على مستقبل الكرة السودانية من ان تطال كرة القدم السودانية جزئية التجميد التي يهدد بها الاتحاد الدولي الفيفا بسبب التدخلات الحكومية في الشان الرياضي بعد ان تم تجريد اتحاد الفشل من مناصبهم وطردهم من مقر الاتحاد العام والقذف بهم الى قارعة الطريق غير ماسوفا عليهم بعد ان عاثوا في كرة القدم السودانية فسادا وخرمجه طوال الستة سنوات العجاف التي خصمت من ارصدة كرة القدم السودانية الكثير وقادتها الى مؤخرة الركب ومن وجهة نظري الخاصة ارى بان الخطوة قد تأخرت كثيرا في تجريد هولاء القوم من مناصبهم وكان يفترض ان تتم منذ وقت مبكر عندما اثبتوا فشلهم اكثر من مرة في قيادة الاتحاد العام وهم يمارسون كل انواع الجهل الاداري والفني والمالي بالدرجة التي سعوا من خلالها الى تحويل ارصدة الاتحاد العام الى جيوبهم الخاضة وكان الاتحاد احدى املاكهم والان وقد جاء الاقصاء بالطرق الرسمية وبعد ان قالت الجمعية العمومية كلمتها ولفظت المارقين عن القانون واتت بالرجال القادرين على ان يعيدوا للكرة السودانية هيبتها المفقودة فلا يهمنا بعد ذلك ان تم التجميد وبتنا نلعب محليا لنبني قاعدة تحتية راسخة طوال فترة التجميد فالامر عندنا سيان لو لعبنا او تم تجميدنا فنحن لم نحقق ولن نحقق البطولات في ظل العشوائية الضاربة باطنابها في اروقتنا الادارية او الفنية وتبعا لذلك فنحن نقول لمعتصم وزمرته من شلة الهتيفة والمطبلاتية اذهبوا حيث شيئتم فانتم الطلقاء فالاهم والاكثر اهمية اننا قد تخلصنا من تلك الطقمة الفاسدة ولايهم بعد ذلك ان نبدأ من الصفر او من اول السطر ،،

تلكس ... مستعجل

(( بلى ... وانجلى))

الكلام ... الاخير

* من زيورخ والى استراليا قشة ماتعتر ليكم !!؟؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    الملوك 06-03-2017 04:0
    هل الكاردينال سجل لعيبة يستطيعون ترويض النجم الساحلي ,, مواسير الكاردينال امثال تيته لا يستطيعون ترويض بيت المال ناهيك عن النجم الساحلي
  • #2
    abojeddo 06-03-2017 02:0
    (بلى وانجلى) ههههههههههه بالله طفل في مرحلة أساس هل يتوقع أحد انه يكتب (بلى) بالطريقة دي ؟؟؟ يا وهم ارحم نفسك .. الكتابة اليومية والاعمدة الراتبة لها متخصصيها وانت قطعا ليس منهم.. دة غير الاخطاء الخرافية والفلكية الكثيرة في الهراء الفوق داك.. عارف ما بخليك الا ترحم نفسك وترحمنا معاك ..عووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووع اللهم اني صايم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019