• ×
الأحد 17 أكتوبر 2021 | 10-16-2021
ديدي

ماذا يجني الهلال و المريخ من التجنيس غير الخيبة ؟

ديدي

 0  0  1178
ديدي
*عادت قضية تجنيس اللاعبين الأجانب الي سطح الأحداث من جديد ، بالشكوي المثارة هذه الأيام من قبل هلال كادوقلي ضد مشاركة مدافع المريخ باسكال !
*التجنيس ،حق يراد به باطل منذ قرار رئيس الإتحاد العام السابق د. كمال شداد ،بوضع ضوابط مشددة تجاه اللاعبين الأجانب ، حين كانوا يُستقدمون بنظام (الكوتات) ، خاصة علي عهد رئيس القطاع الرياضي الأسبق للمريخ عادل ابو جريشة الذي كان يطير في كل موسم الي رواندا وبورندي والكونغو وكل الدول المجاورة والبعيدة ، ويعود برفقته 6 او سبعة لاعبين ، لا ينجح منهم غير واحد او اثنين ، ويقضي او يقضيا ،موسماً او أكثر ،بينما البقية (يفكهم عكس الهوا) ، يا "سوق ليبيا او العربي جاك زول" !
*وحين لاحظ د.شداد ،إستمرار طريقة الكوتات (الفاشلة) في الهلال والمريخ ، وعدم وجود فائدة من هذا الحشو الأجنبي (المضروب)، وقلة عدد اللاعبين السودانيين داخل الملعب ، ولحماية المنتخب الوطني ،وضع تلك الضوابط والقرارات ،وكان من أهمها ، تسجيل 3 لاعبين اجانب فقط في كل ناد ، علي ان يشارك لاعب أجنبي واحد فقط خلال الموسم ، ولم يعجب هذا الأمر صلاح إدريس وجمال الوالي ،فلجأ كل منهما للتحايل علي القرار ، بإستقدام اللاعبين الأجانب وتجنيسهم ، لزيادة العدد وإشراك أكبر عدد منهم في المباريات ، منتهزين سهولة منح الجنسية السودانية ، ومعتمدين علي علاقاتهما بالنظام الحاكم ،حتي ان بعض اللاعبين مُنحوا الجنسية قبل أن ينزلوا من علي سلم الطائرة.
*الآن وبعد مرور أكثر من 12 عاماً من تجنيس اللاعبين الأجانب ، مازال رصيد الهلال والمريخ من البطولات والألقاب الخارجية صفراً كبيراً ، بل ان المريخ ، برغم ضجة التسجيلات الموسمية بالأجانب والمجنسين لم يصل دور الأربعة من دوري ابطال افريقيا سوي مرة واحدة ، والهلال مازال يصل الي مراحل متقدمة ويرجع خال الوفاض !
*ورغم وجود الكم الكبير من الأجانب والمجنسين في الناديين الكبيرين، الا انهم صاروا يمثلون الأغلبية علي مقاعد الإحتياطي في الهلال والمريخ ، ويتفوق عليهم اللاعبون الوطنيون بعدد المشاركة في المباريات، ما يثبت عدم جدواهم !
*والأغرب من ذلك ان اللاعبين المجنسين ، صاروا يسوقون أنفسهم ويبيعون ويشترون، بميزة (الجنسية) ، فيدورون بها من ناد الي آخر ، فقد شجعت (جنسية) كلتشي المريخ لضمه ، وكذلك إستفاد جابسون من جنسيته السودانية ، ووجده الهلال فرصة سانحة امامه فسجله بكشوفاته ، وقد يلف ويدور كلتشي وجابسون وأمثالهم علي كل الأندية طالما انهم يحملون هذه الورقة الثبوتية ، ويملآن رصيدهم بمئات الآلاف من الدولارات ، دون ان تجني الأندية اي فائدة من (تجنيسهم) !!
*في موسم 2015 ،كان الهلال يضم 7 لاعبين مجنسين ،هم مكسيم وجمعة جينارو واتير توماس ، وسيدي بيه، وسليمان كانوتيه، ونيلسون لازغيلا،وسليمانو سيسيه ، لا حظ ان الهلال لم يتبق له غير مكسيم وجينارو !!
*وحتي لا نلقي كل اللوم علي ملف التجنيس ، لابد من التأكيد ـ وهذا ما تناولناه في عشرات المقالات ـ علي سوء إختيارات هؤلاء اللاعبين (المجنسين) والتي دائماً ما تخضع لأمزجة الإداريين والسماسرة ، فتمتلئ كشوفات الأندية بأنصاف النجوم و (عواجيز) الملاعب الافريقية.
*لابد من ان يُعاد النظر من جديد في مسألة التجنيس ،وإخضاع الملف لمزيد من الدراسة بعد ان اثبت فشله الذريع ، وعدم إيجابيته في مسيرة الأندية السودانية الخارجية .
*ونري ان يكون التجنيس لعدد محدد من اللاعبين الاجانب ـ بحيث تمنح للاعبين إثنين فقط في كل ناد مثلاً ـ مع الإلتزام بتسجيل ثلاثة اللاعبين الأجانب فقط ، علي ان تنتهي مدة التجنيس بإنتهاء عقد اللاعب مع النادي بحيث يمنع من التمتع بها مع أندية أخري ، طالما إنتفت مهمة الحصول عليها من النادي الاول، حتي لا تحدث إشتباكات قانونية وشكاوي ، نحن في غن عنها ، في منافسة ،هي أصلاً تبدأ بأزمة وتنتهي بأزمة !
*ومثال علي ذلك الشكوي الحالية ضد باسكال ، والوقوع في فخ (هل سحبت الجنسية ام لم تسحب) ، ونتوقع ان نستمر في مثل هذه الدوامة والجدل طويلاً ، طالما ان التجنيس بـ (شره) الكثير ، موجود وحاضر ، في وسط تتكاثر فيه نزاعات الجدل البيزنطي ، والتعصب الأعمي !
*أسهل قرار في الهلال تعيين المدربين ، وأسهل من شراب الموية إقالة نفس المدربين !
*الحماية الشخصية للكاردينال ، (أقالت) الديبة !
*يعني لولا الحماية الشخصية الكاردينالية كان مصير الديبة (إغتياله) !
أعمل كرامة يا ديبة !

***الاخ باكمبا ،انا لست مع مجموعة اسامة ومعتصم ومجدي ، ولست مع اي مجموعة ، لو كنت مع الاتحاد الحالي لما كتبت في آخر السطور ،(وامثال معتصم جعفر وجماعته لماذا لا يريحوا ويستريحوا) ارجو مراجعة ما كتبته انا جيداً.
***الاخ سيف الدين خواجة تسعدني مشاركاتك وكتاباتك ،فعلاً مازلنا نجرب المجرب .
***شكراً لكل من يعلق ويناقش بأدب وإحترام وموضوعية .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019